أساطير الفيفا يشيدون بتنظيم قطر المميز لبطولة كأس العالم للأندية

أشاد أساطير الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» البرازيلي ريكاردو كاكا، ومواطنه جوليو سيزار، والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، بالتنظيم المميز لبطولة كأس العالم للأندية قطر 2020.

0
%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%81%D8%A7%20%D9%8A%D8%B4%D9%8A%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%A8%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%20%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%0A

أشاد أساطير الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» البرازيلي ريكاردو كاكا، ومواطنه جوليو سيزار، والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، بالتنظيم المميز لبطولة كأس العالم للأندية قطر 2020 التي تستضيفها الدوحة للمرة الثانية على التوالي، بمشاركة 6 أندية، وتختتم غدًا الخميس.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة المنظمة اليوم مع أساطير الفيفا بقاعة المؤتمرات الصحفية باستاد المدينة التعليمية، حيث أعرب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، النجم السابق لليفربول الانجليزي وبرشلونة الاسباني والمتوج بالميدالية الأولمبية الذهبية في عامي 2004 و2008 والفائز بكأس العالم للأندية في 2011 و2015، عن اعجابه بالتطور الكبير والمذهل في قطر على مستوى كرة القدم والمنتخب والنتائج، وبالجهود المبذولة لتحقيق ذلك.

وقال ماسكيرانو:"نجح المنتخب القطري في الفوز بكأس آسيا وقطر الآن بطلة للقارة، وهناك عمل في العمق يتم القيام به منذ سنوات ومنذ فترة طويلة.. ونرى أن ثمار هذا العمل بدأت تظهر مع المدرب الكبير فيليكس سانشيز الذي أعرفه عندما كنت في اسبانيا عندما قال إن كل الظروف متوفرة لرؤية منتخب قطري جيد في مونديال 2022.

وتابع اللاعب الأرجنتيني: المنتخب القطري سيكون صعب المراس في مونديال 2022 لأنه سيلعب على أرضه وأمام جماهيره، إلى جانب توفره على أسماء جيدة، كما أن المنتخب تطور بشكل كبير خلال السنوات الماضية واكتسب روحا تنافسية عالية، واستضافة المونديال حافز كبير بالنسبة للاعبين لتشريف الكرة القطرية في النسخة المقبلة التي ستقام في الدوحة، فاستضافة هذه الأحداث جزء من الخطة المستقبلية لقطر في عالم كرة القدم.

كما أشاد بالتنظيم الجيد لبطولة كأس العالم للأندية رغم الظروف الصعبة التي يمر بها العالم، وهنأ القائمين على استضافة البطولة، قائلا في هذا السياق: يعيش العالم أوقاتا صعبة بسبب جائحة فيروس كورونا التي لم يسبق أن مررنا بها، ويجب أن نكون ايجابيين وبإمكاننا تجاوز هذه المرحلة..وكما لاحظ الجميع، منظمو هذه النسخة نجحوا بشكل كبير في تنظيم هذه النسخة من البطولة، التي عرفت تواجد الجماهير.

وثمن ماسكيرانو الجهود المبذولة من منظمي البطولة في تطبيق الاجراءات الاحترازية المشددة للحفاظ على صحة اللاعبين والجماهير الحاضرة في المباريات، حيث بين أن الصحة مهمة لتنظيم مثل هذه الأحداث بما أننا في زمن كورونا، لكن منظمي البطولة نجحوا في تطبيق الاجراءات للحفاظ على صحة اللاعبين، والجماهير الحاضرة في المباريات.. وهذا يعطينا أملا.

أما البرازيلي جوليو سيزار، حارس منتخب البرازيل السابق والفائز بكأس العالم للأندية 2010، فقد أكد: أن تنظيم مونديال الأندية قطر2020 قبل كأس العالم 2022 يعتبر أمرا متميزا ونحن على بعد أقل من عامين لانطلاق كأس العالم 2022 وهناك 4 ملاعب جاهزة وبقية الملاعب ستكون جاهزة قبل نهاية هذا العام، مهنئا دولة قطر والفيفا على النجاح الكبير الذي عرفته النسخة الحالية من مونديال الأندية.

وقال سيزار، في المؤتمر الصحفي، إن تنظيم كأس العالم للأندية 2020 بمثابة البروفة والاختبار قبل انطلاق كأس العالم 2022 ..معربا عن انبهاره الشديد باستادات كأس العالم.

وأضاف جوليو سيزار: قطر تمتلك بنى تحتية رائعة وملاعب جاهزة بأحدث تقنيات التبريد وهذا ما يساعد في انجاح أي بطولة تقام على أرضها، فالكل سعيد بإقامة كأس العالم للأندية في هذه الظروف التي يمر بها العالم في ظل جائحة فيروس كورونا، فجميل جدا أن نشاهد مثل هذه البنى التحتية الجميلة تستضيف الأحداث الرياضية الكبيرة وبالتأكيد أن كأس العالم 2022 سيكون رائعا ومذهلا والمنتخبات المشاركة ستستمتع باللعب في هذه الملاعب.

من جهته، أكد البرازيلي ريكاردو كاكا، النجم السابق لميلان الايطالي وريال مدريد الاسباني، والفائز بكأس العالم في عام 2002 والمتوج بنسخة 2007 من كأس العالم للأندية، أن هنالك تطورا كبيرا على مستوى كرة القدم القطرية، حيث شارك المنتخب القطري في النسخة الماضية من بطولة كوبا أمريكا وأصبح يستفيد من الاحتكاك بالمنتخبات الأخرى، واستضافة مثل هذه البطولات حافز كبير بالنسبة للاعبين لتشريف الكرة القطرية.

وقال كاكا إن تنظيم كأس العالم هو بمثابة ارث من خلال المساهمة في تطوير كرة القدم في القارة الآسيوية، ويمكن مشاهدة التطور الكبير الذي تعرفه قطر على مستوى البنى التحتية، مشيدا بالإجراءات الاحترازية المطبقة في تنظيم هذا الحدث الكبير، حيث اثبتت فعاليتها من خلال النجاح الكبير الذي عرفته البطولة حتى بتواجد الجمهور الذي حضر لمشاهدة منافسات مونديال الأندية.

.