كأس السوبر الإفريقي

السوبر الإفريقي| الأهلي المصري ونهضة بركان المغربي.. لقاء بين تأكيد الهيمنة وصناعة التاريخ

ستكون مواجهة كأس السوبر الإفريقي بين الأهلي المصري ونهضة بركان المغربي التي تقام في قطر لقاء بين تأكيد الهيمنة القارية وصناعة التاريخ في البطولة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%20%D9%88%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A..%20%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%AA%D8%A3%D9%83%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE

يرغب الأهلي المصري في تأكيد هيمنته على كأس السوبر الإفريقي عندما يواجه نهضة بركان المغربي الطامح إلى إعادة كتابة التاريخ، في المواجهة التي تجمع الفريقين على استاد جاسم بن حمد في العاصمة القطرية، في ثالث نسخة تستضيفها الدوحة من البطولة.

وتقام المباراة أمام حضور جماهيري جزئي بنسبة 30% من سعة الملعب، بعدما عدلت اللجنة المنظمة المحلية عن قرارها السابق بخوض اللقاء أمام أبواب موصدة، تماشياً مع تعليمات وزارة الصحة العامة القطرية، وفق خطة الرفع التدريجي للقيود التي تم فرضها للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا.

وتم طرح 2900 بطاقة لحضور المباراة، حيث سيتم السماح بتواجد من هم فوق سن 12 عاماً ممن تلقوا جرعتي اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

ودخل الفريقان في فقاعة صحية منذ الوصول إلى الدوحة الاثنين والثلاثاء، وسط إجراءات احترازية مشددة، حيث تقتصر تنقلات اللاعبين والمدرين والإداريين على التدريبات وخوض المباراة.

وكان الأهلي قد بلغ المباراة عقب تتويجه بطلاً لدوري أبطال إفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه على حساب مواطنه وغريمه الزمالك 2–1، في حين ظفر الفريق المغربي بلقب كأس الاتحاد الإفريقية عقب انتصاره على بيراميدز المصري في النهائي بهدف دون رد.

ويأمل الفريق القاهري تكريس سطوته على البطولة بالفوز باللقب السابع بعد ستة تتويجات أعوام 2002، 2006، 2007، 2009، 2013، و2014، وهو النهائي التاسع للأهلي إذ خسر النهائي مرتين في نسختي 1994 و2015.

في المقابل، يمني نهضة بركان النفس بتدعيم إنجازه التاريخي بثنائية عبر الظفر بالسوبر، بعدما كان دون اسمه في سجل أبطال كأس الاتحاد للمرة الأولى عام 2020 في ثاني وصول للعرض الأخير، إذ خسر نهائي نسخة العام 2019 أمام الزمالك المصري بركلات الترجيح.

بين الثقة والطموح

يتسلح الأهلي بثقة كبيرة بحثاً عن الفوز بلقب جديد معولاً على التاريخ والخبرة، في حين يملك نهضة بركان الطموح وعنصر المفاجأة.

بعث مدرب الأهلي الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني برسائل تطمين من خلال حسابه الشخصي على «تويتر» عن قدرة فريقه على تحقيق اللقب، رغم إقراره بصعوبة المهمة في ظل الضغوطات التي تعرض لها الأهلي في الآونة الأخيرة.

وقال موسيماني «نحن مقبلون على مهمة صعبة أخرى في كأس السوبر بعد فترة من ضغط المباريات حيث لعبنا أمام الاتحاد والزمالك في الدوري ثم واجهنا ماميلودي صندوانز مرتين قبل بلوغ نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، تنقلنا كثيراً الشهر الحالي، لكن كل الأمور على ما يرام ونسعى للفوز باللقب».

في المقابل، أعلن الإسباني خوان بيدرو بنعلي مدرب نهضة بركان التحدي في مواجهة الأهلي، قائلاً «نسعى للعودة بكأس السوبر إلى المغرب، صحيح أننا سنواجه فريقاً يملك الخبرة والتجربة، لكن مهمتنا ليست مستحيلة».

وأضاف المدرب في تصريحات إذاعية قبل الوصول إلى الدوحة إن «المباريات النهائية تلعب على جزئيات صغيرة، الحضور الذهني والجاهزية البدنية أمور من شأنها أن تمنحنا فرصة التتويج».

وختم المدرب المنحدر من أصول مغربية إن «الأهلي هو من يرزح تحت الضغط وليس نحن، لأنه مطالب بالفوز، سنصعب الأمور عليهم كثيراً».

ظروف متباينة

تتباين ظروف الفريقين قبل المواجهة المرتقبة، إذ يبحث الأهلي عن بطولة رابعة بعد الظفر بالدوري والكأس في مصر، والتتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا، أملاً بخماسية تاريخية في حال توج بالسوبر المحلية على حساب طلائع الجيش.

ولا يزال الأهلي طرفاً فاعلاً في المنافسة على لقب الدوري المحلي الذي يتصدره الغريم الزمالك برصيد 54 نقطة، حيث يتخلف بفارق 13 نقطة لكنه يملك خمس مباريات مؤجلة يضعه الفوز فيها في الصدارة بالأرقام.

في المقابل، لم يعرف نهضة بركان النجاحات المنتظرة منذ توّج بكأس الكونفدرالية الإفريقية، حيث لم يقو على الاستمرار في حملة الدفاع عن لقبه القاري بالخروج من دور المجموعات في النسخة الحالية محتلاً المركز الثالث في المجموعة الثانية خلف شبيبة القبائل الجزائري وكوتون سبور الكاميروني.

ومحلياً، يحتل نهضة بركان حالياً المركز التاسع في الدوري برصيد 23 نقطة من 18 مباراة.

ويعول الأهلي على ثلة من نجوم مميزة يتقدمهم الحارس الدولي محمد الشناوي الى جانب محمد مجدي "أفشة" صاحب هدف التتويج بلقب دوري الأبطال، فضلاً عن المالي أليو ديانج وحسين الشحات والمدافع المغربي بدر بانون، والمدافع التونسي علي معلول.

فيما يضم فريق نهضة بركان لاعبين أصحاب خبرة، على غرار المهاجم محسن ياجور ولاعب الوسط زكريا حذراف، فيما يضم الفريق بعض اللاعبين الذين توجوا بلقب كأس إفريقيا للاعبين المحليين مع المنتخب. أما أبرز الأجانب في صفوف الفريق فهو لاعب منتخب بوركينا فاسو آلان ترواري.



.