كأس السوبر الأوروبي

«يويفا» يدرس السماح بحضور الجماهير في السوبر الأوروبي

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يدرس مقترحًا بالسماح بحضور الجماهير إلى مباراة كأس السوبر الأوروبي، التي تقام يوم 24 سبتمبر المقبل في مدينة بودابست.

0
%C2%AB%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%A7%C2%BB%20%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%AD%20%D8%A8%D8%AD%D8%B6%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A

عقد مسئولو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، الأربعاء، اجتماعًا مع مندوبي الاتحادات الوطنية المختلفة من الأعضاء من أجل مناقشة وبحث إمكانية «العودة التدريجية المحتملة للجماهير للمباريات» واقترح تجربة مباراة كأس السوبر الأوروبي المزمع إقامتها يوم 24 سبتمبر المقبل في العاصمة المجرية بودابست كنقطة «انطلاق للسماح بدخول أعداد محدودة من المتفرجين».

وتقام مباريات كرة القدم منذ أواخر مارس الماضي، مع زيادة عدد الإصابات بعدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، بدون حضور جماهيري، وهو ما أثر بشكل بالغ على مداخيل الأندية الأوروبية، وتسبب في ضرر بالغ لميزانياتها.

كما شدد الاتحاد القاري في بيان رسمي على أن الموعد الأول للنسخة الجارية من بطولة دوري الأمم الأوروبية المقررة أول سبتمبر المقبل، سيكون مبكرًا للغاية على السماح للجماهير بدخول المدرجات، مشيرا إلى «ضرورة وجود مباريات تجريبية لدراسة تأثير دخول الجماهير على البروتوكولات الطبية الحالية بشكل دقيق».

اقرأ أيضًا: كم تجني الفرق المتأهلة إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا؟

وفي هذا الصدد «اقترح اليويفا مباراة كأس السوبر الأوروبي التي ستقام في 24 سبتمبر المقبل في بودابست، لتكون تجربة لدخول أعداد محدودة من الجماهير»، حيث سيتم «تقديم نتائج هذا المقترح إلى اللجنة التنفيذية لليويفا خلال الأيام المقبلة لاتخاذ القرارات المناسبة إزاء هذه القضايا».

كما تطرق الاجتماع الذي جرى عبر الفيديوكونفرانس إلى «مسألة الحجر الصحي للاعبين» بسبب تفشي الفيروس التاجي، والقيود المفروضة من بعض الدول «وبشكل خاص بالنسبة لمباريات المنتخبات الوطنية التي تضم لاعبين محترفين في الخارج، والذين قد يقعوا تحت مخاطر الخضوع للإجراءات الاحترازية المتشددة لدى العودة للبلد التي يقيمون فيها».

وناشد الاتحاد القاري في ختام بيانه «الاتحادات الوطنية بضرورة اللجوء لحكوماتها لطلب إعفاءات للاعبين ولأعضاء الفرق»، مشددا على «ضرورة إقامة المباريات حتى في حالة عدم الحصول على هذه الإعفاءات لبعض اللاعبين».

.