الأمس
اليوم
الغد
20:30
بوافيستا
باسوش فيريرا
18:00
أميان
نانت
15:30
شبيبة القيروان
مستقبل سليمان
15:50
الفتح
الشباب
16:00
شارلروا
كلوب بروج
16:05
الفيصلي
الفيحاء
16:15
أنقرة جوتشو
قيصري سبور
16:30
فيليم 2
إيمن
17:00
يانج بويز
زيورخ
17:00
نيوشاتل
بازل
17:45
هيراكلس
فيتيس
17:50
الوحدة
الاتفاق
18:00
بنفيكا
بورتو
18:00
سينت ترويدن
زولتة فاريغيم
18:00
سيركل بروج
ويسلاند بيفرين
18:00
أنجيه
ميتز
14:00
واتفورد
وست هام يونايتد
18:00
ستاد بريست
ريمس
18:00
ديجون
بوردو
18:30
أوستيند
ميشيلين
18:45
هيرنفين
تفينتي
18:45
أيندهوفن
غرونينغين
18:45
بلدية إسطنبول
فنرباهتشة
18:45
ألانياسبور
قاسم باشا
18:45
فيورنتينا
نابولي
19:00
وفاق سطيف
مولودية وهران
19:00
أولمبي الشلف
نصر حسين داي
19:00
سيلتا فيجو
فالنسيا
19:00
خيتافي
أتليتك بلباو
19:30
اتحاد بلعباس
أهلي برج بوعريريج
20:00
جمعية عين مليلة
شبيبة الساورة‎‎
15:30
النادي الإفريقي
الملعب التونسي
15:00
أوساسونا
إيبار
14:00
شيفيلد يونايتد
ليستر سيتي
20:15
ريو أفي
ديسبورتيفو أفيش
17:30
الشوط الثاني
بشكتاش
جوزتيبي
14:00
برايتون
ساوثامبتون
13:30
أوجسبورج
يونيون برلين
13:30
بادربورن
فرايبورج
18:00
الشوط الثاني
فيتوريا سيتوبال
موريرينسي
13:30
ماينتس 05
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
فورتونا دوسلدورف
باير ليفركوزن
13:30
هوفنهايم
فيردر بريمن
18:30
الشوط الثاني
جينك
أندرلخت
14:20
انتهت
السد
الوكرة
17:50
انتهت
الأهلي
العدالة
16:30
ليفربول
أرسنال
16:30
انتهت
نادي قطر
الدحيل
19:00
الشوط الاول
أستون فيلا
إيفرتون
16:00
انتهت
النصر
ضمك
17:00
ريال مدريد
ريال بلد الوليد
18:30
الشوط الثاني
كولن
بوروسيا دورتموند
16:00
بارما
يوفنتوس
17:30
انتهت
بني ياس
الشارقة
18:00
الشوط الثاني
غرناطة
إشبيلية
11:30
نورويتش سيتي
تشيلسي
15:15
انتهت
عجمان
حتا
20:00
ليفانتي
فياريال
14:00
مانشستر يونايتد
كريستال بالاس
15:15
انتهت
الجزيرة
خورفكان
16:30
انتهت
السيلية
الخور
16:30
شالكه
بايرن ميونيخ
15:15
انتهت
الوحدة
الفجيرة
15:15
انتهت
النصر
اتحاد كلباء
14:20
انتهت
الغرافة
الشحانية
17:30
انتهت
العين
شباب الأهلي دبي
16:00
انتهت
الهلال
أبها
16:10
انتهت
التعاون
الحزم
17:50
الشوط الثاني
الاتحاد
الرائد
14:20
انتهت
العربي
الأهلي
16:30
انتهت
الريان
أم صلال
ملعب آس| «العمق لقتل العقم».. وأهمية نجولو كانتي في تشيلسي

ملعب آس| «العمق لقتل العقم».. وأهمية نجولو كانتي في تشيلسي

كلل فريق ليفربول موسمه الماضي ببطولة كأس السوبر الأوروبي بعد الفوز اليوم الأربعاء على نظيره تشيلسي في كلاسيكو الكرة الإنجليزية الذي استضفته الأراضي التركية

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين

بالرغم من أصالة وعبقرية الأكل التركي في العالم، إلا أن الكرة البريطانية قدمت وجبة دسمة للأتراك، اليوم الأربعاء، وذلك حين حل تشيلسي ندا قويا لنظيره ليفربول، على ملعب فودافون آرينا، لحساب بطولة كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم، إذ استطاع الريدز الفوز عن طريق ضربات الجزاء بنتيجة (5-4) بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

تابع أيضًا: كيف حول فرانك لامبارد عقوبة الفيفا على تشيلسي إلى ميزة مذهلة؟

وكما ذكرنا في الفقرة السابقة، وعلى عكس ما كان يتوقعه الكثير من مشجعي كرة القدم بشأن عدم توافر عنصر الخبرة عند مدرب البلوز، فرانك لامبارد، أحد أهم لاعبي الوسط في التاريخ، إلا أن الأخير أكل نظيره يورجن كلوب ولاعبيه في لقمة واحدة معلنا بذلك عن قدومه خلال الفترة المقبلة بكل قوة نحو عالم التدريب.

شهد اللقاء العديد والعديد من الأمور التكتيكية من كلا المدربين، كذلك كوارث بكل ما تحمله الكلمة من معنى خاصة لدى الألماني يورجن كلوب، ويستعرض «آس آرابيا» خلال الفقرات التالية أهم ما حدث في اللقاء من مشاهد ساهمت في تغيير سيره.

يورجن كلوب.. ليست كل المباريات «محلية»

دخل المدرب الألماني يورجن كلوب ورجاله المباراة بتشكيلة غريبة بعض الشيء ومستوى أغرب، إذ وجد في المقدمة رفقة محمد صلاح وساديو ماني، العائد من الإصابة أوكسليد تشامبرلين ليظهر خلال الفترة التي كان فيها تائها، لا حول له ولا قوة، حتى أصبح ثغرة حقيقية في منطقة ربط الثلث الأخير بوسط الملعب، وللأسف حين يكون وسط المنافس في يومه على الصعيد الفني، فإن يوم تشمابرلين لن يكون سعيدا أبدا، لذلك تم عزله ليلعب ليفربول حرفيا بعشرة لاعبين، وما زاد الطين بلة العشوائية التي لا تظهر إلا في المباريات الصغيرة للأندية الكبيرة لدى المدافعين، فخط خلفي يقوده فيرجيل فان دايك، أهم مدافع بالعالم، كان باهتا للغاية ليضرب بتمريرات قصيرة في ظرف ثوان معدودة، حيث إن الريدز ومدربهم بشكل عام تعاملوا مع اللقاء بطريقة لا تدل على الاحترافية على عكس تشيلسي الذي كان يتوقع البعض ظهوره بمستوى سيئ عقب الخسارة من مانشستر يونايتد برباعية، إلا أن فريق فرانك لامبارد أكل الأخضر واليابس.

تابع أيضًا: أدريان سان ميجل.. من الظلام الكلي إلى الأضواء المبهرة

العمق لقتل العقم.. السر في فيرمينيو

جملة قالها المعلق التونسي الشهير عصام الشوالي (العمق لقتل العقم) مع دخول البرازيلي روبيرتو فيرمينيو اللقاء مع بداية الفترة الثانية بدلا من أوكسليد، ليعود ليفربول ولو لفترة قليلة لوضعه الطبيعي هجوميا، تمحور ماني وصلاح على الأطراف بعض الشيء مع تقاربها على حافة مربع العمليات، وجاء خلفهما روبيرتو فيرمينو الذي منح العمق لمعة بعد تراب تسبب فيه كلوب وإشراكه لتشامبرلين، مما أسفر عن الهدف الأول للريدز من تحركات بديله الذي استلم كرة ومررها لساديو ماني ليعود اللقاء كما كان، وبالرغم من كل ما حدث إلا أن البرازيلي نفسه لم يكن في كامل مستواه مثله مثل باقي زملائه.

تابع أيضًا: فرانك لامبارد: لا أبحث عن الأعذار.. وهذا ما قلته لإبراهام عقب اللقاء

قيمة كانتي.. وبصمة جورجينيو

كانوا يقولون قبل لقاء مانشستر يونايتد في الدوري إن نجولو كانتي ليس جاهزا لخوض المباريات بعد عدم وصوله لمستواه البدني والفني الكامل، لكن بعد ما قدمه خلال مباراة اليوم وهو في غير جاهزيته على حد وصف فرانك لامبارد، فالكل يتمنى مشاركته ولو بقدم واحدة!.

تحركات كانتي منذ الدقيقة الأولى حتى نهاية اللقاء والكرة في أقدام الخصم كانت تشير حرفيا إلى أنه يعرف إلى أين ستُمرر الكرة من قبل لاعبي الريدز ليقوم بعمله بكل سهولة ويقطع الكرة وليس فقط ذلك، بل يتحرك أكثر حتى يجد جورجينيو الذي لديه دراسات عليا في كيفية إيجاد المساحة الخالية المناسبة لخلق هجمة واعدة، ثنائية بالطبع ستمنح لامبارد قوة ما بعدها قوة خلال الفترة المقبلة ببطولة الدوري، فمن الصعب حاليا أن تمتلك لاعبين في وسط الملعب يقدمان ما قدماه الليلة.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة