Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:30
تونديلا
بورتيمونينسي
19:00
إلتشي
فالنسيا
15:05
التعاون
النصر
12:40
أبها
الهلال
16:55
انتهت
زينيت
كلوب بروج
16:55
الأهلي
الوحدة
19:00
انتهت
بيراميدز
هوريا
19:00
الأهلي
الوداد البيضاوي
16:55
انتهت
ريال مدريد
شاختار دونتسك
19:00
أستون فيلا
ليدز يونايتد
19:00
انتهت
باريس سان جيرمان
مانشستر يونايتد
19:00
انتهت
أياكس
ليفربول
19:00
ستاد رين
أنجيه
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
أتليتكو مدريد
19:00
انتهت
برشلونة
فرينكفاروزي
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
بورتو
17:00
قاسم باشا
جوزتيبي
19:00
انتهت
تشيلسي
إشبيلية
19:00
انتهت
لاتسيو
بوروسيا دورتموند
18:30
شتوتجارت
كولن
19:00
انتهت
إنتر ميلان
بوروسيا مونشنجلاتباخ
12:30
شباب البرج
الشباب الغازية
16:55
انتهت
دينامو كييف
يوفنتوس
19:00
انتهت
أولمبياكوس
أولمبيك مرسيليا
19:00
انتهت
ميتلاند
أتالانتا
19:00
انتهت
لايبزج
إسطنبول باشاك شهير
18:00
الاتحاد السكندري
المقاولون العرب
14:40
القادسية
ضمك
16:55
رابيد فيينا
أرسنال
19:00
انتهت
ستاد رين
كراسنودار
15:05
الرائد
الشباب
19:00
سيلتك
ميلان
15:45
انتهت
السد
الدحيل
16:55
الفيصلي
الباطن
15:15
انتهت
أبولون سميرني
باس غيانينا
16:55
باير ليفركوزن
نيس
16:55
انتهت
سالزبورج
لوكوموتيف موسكو
16:55
سسكا صوفيا
كلوج
19:00
فياريال
سيفاس سبور
16:55
دوندالك
مولده
16:55
هابويل بئر السبع
سلافيا براج
19:00
دينامو زغرب
فيينورد
16:55
ليخ بوزنان
بنفيكا
16:55
نابولي
آي زي ألكمار
16:55
باوك سالونيكي
أومونيا
16:55
أيندهوفن
غرناطة
19:00
سبورتينج براجا
آيك أثينا
19:00
سبارتا براج
ليل
19:00
هوفنهايم
ريد ستار بلجراد
16:55
رييكا
ريال سوسيداد
16:55
يانج بويز
روما
19:00
ليستر سيتي
زوريا
19:00
سلوفان ليبريتش
جنت
16:55
ستاندار لييج
جلاسجو رينجرز
19:00
لودوجوريتس رازجراد
رويال انتويرب
19:00
فولفسبرجر ايه سي
سيسكا موسكو
19:00
توتنام هوتسبر
لاسك لينز
19:00
مكابي تل أبيب
كاراباج اغدام
تقييم «آس آرابيا» للاعبي بايرن ميونخ وإشبيلية في نهائي كأس السوبر الأوروبي

تقييم «آس آرابيا» للاعبي بايرن ميونخ وإشبيلية في نهائي كأس السوبر الأوروبي

أحرز بايرن ميونخ لقب السوبر الأوروبي للمرة الثانية في تاريخه حين فاز على إشبيلية بهدفين لهدف بعد ذهاب المباراة لشوطين إضافيين، وفيما يلي تقييم لاعبي الفريقين.

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر

أحرز بايرن ميونخ لقب كأس السوبر الأوروبي للمرة الثانية في تاريخه حين فاز على إشبيلية بهدفين لهدف بعد ذهاب المباراة لشوطين إضافيين.

هدفا بايرن ميونخ سجلهما كل من ليون جوريتسكا وخافي مارتينيز في الدقيقتين 33 و104 على الترتيب، بينما سجل هدف إشبيلية الوحيد الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس من ركلة جزاء في الدقيقة 11.

فيما يلي تقييم «آس آرابيا» للاعبي الفريقين..

تقييم «آس آرابيا» للاعبي بايرن ميونخ في مباراة إشبيلية بنهائي كأس السوبر الأوروبي

مانويل نوير (9)

قدم كعادته أداء استثنائيا وتصدى لكرتين خطيرتين من النصيري ومنح فريقه التوازن الكافي وأنقذه من الهزيمة في مناسبتين.. كالعادة حاسم وهو أفضل لاعب في المباراة وفق تقييمنا.

اقرأ أيضًا: نجم «آس آرابيا» في مباراة بايرن ميونخ وإشبيلية | مانويل نوير.. لأن الكلمات باتت لا تكفي

جيمي بافارد (6)

تقدم كثيرا في الأمام دون أن يكون حاسما ولم يكن بالقوة الدفاعية اللازمة.. وجود كيميتش في موقعه كان يمنح بايرن مزيدا من الاتزان.

نيكلاس سولي (5)

أسوأ لاعبي بايرن ميونخ في المباراة.. أكثر من خطأ كارثي كاد يدفع البافاري ضريبته غاليًا.

ديفيد ألابا (6)

لم يقدم مردودا كبيرا ولم يمنح بايرن ميونخ الاتزان الكافي في الدفاع وأتيحت له أكثر من مخالفة لم ينفذها بالدقة المعتادة منه.

لوكاس هيرنانديز (7)

توغلاته الهجومية الفعالة شفعت له كثيرا من المساحات التي تركها في ظهره لسوزو وبالأخص لأوكامبوس الذي تفوق عليه في أكثر من مناسبة.

جوشوا كيميتش (6)

ليست من أفضل مباريات جوشوا كيميتش الذي كان متسرعا وفقد الكرة في الكثير من المواقف.

ليون جوريتسكا (8)

أداء رائع بدنيا وفنيا، تفوق في الثنائيات وفعالية في التمرير الهجومي بل وتسجيل الأهداف فقد أمن التعادل في الشوط الأول للبافاري.. مباراة رائعة من الغول جوريتسكا.

ليروي ساني (6)

انطلاقات سريعة وخطورة دائمة ولكن بلا فعالية.. هذا التقييم مناسب قياسا لما يتحلى به ساني وما يستطيع أن يفعله في دفاعات الخصوم، ولكن يبدو أنه يحتاج بعض الدقائق من اللعب كي يعود إلى حساسية الملعب بعد إصابة طويلة.

سيرج جنابري (7.5)

توغلات وخطورة وسرعة ووجود في أماكن الخطر، لكن جنابري عابه في هذا اللقاء ضعف اللمسة الأخيرة سواء بالصناعة أو الإنهاء.

توماس مولر (8.5)

لا كلمات تصف المجهود الذي يقدمه توماس مولر البالغ من العمر 31 عاما، يلعب كما الشباب اليافع من حيث الطاقة لكنه اكتسب النضج في تلك المرحلة بشكل لا يوصف.. مباراة مذهلة معتادة من مولر.

روبرت ليفاندوفسكي (7)

صنع هدفًا وكان مميزا وخطيرا ولكنه أضاع أكثر من فرصة محققة غير معتادة على مهاجم بحجمه.

كورينتين توليسو (7)

نشط نزوله بديلًا منتصف ملعب بايرن ميونخ ومنحه السيطرة على الكرة ولكن عابه الضعف في الافتكاك.. مارس دورا شبيها بدور تياجو ألكانتارا الراحل إلى ليفربول.

خافي مارتينيز (8)

ليس من أجل الهدف، ولكن من أجل الثقة التي يمنحها لنفسه وللفريق في تلك المباريات، تسجيل هدفين في نهائيين للسوبر الأوروبي بينهما 7 سنوات يوحي بالشيء الكثير، خصوصًا لو كانا من نزولك بديلًا وفي الوقت الإضافي.

ألفونسو ديفيز (5)

لم تتح له الفرصة كي يتوغل بالشكل المعتاد في دفاعات الخصم، إلى جانب تركه مساحات كبيرة خلفه في الدقائق التي لعب بها.

جيروم بواتينج (لم يختبر).

تقييم «آس آرابيا» للاعبي إشبيلية في مباراة بايرن ميونخ بنهائي كأس السوبر الأوروبي

ياسين بونو (8)

مذهل.. رائع.. واثق.. حاسم.. ولكن الهدفين أفقداه جائزة الأفضل في المباراة رغم أنه لا يتحمل مسؤولية أي منهما.



كارلوس (8)

مدافع إشبيلية قدم مباراة كبيرة أمام هجوم كاسح.. نجح في كبح جماح ليفاندوفسكي أمام المرمى برفقة بونو.

كوندي (8)

قدم مباراة كبيرة للغاية في الثنائيات والالتحامات وكان ندا قويا لهجوم البافاري الكاسح.

نافاس (7)

تفوق دفاعيا على جنابري وساني، لكنه لم يقدم الدعم الهجومي الكافي ربما لتقدمه في السن.

إسكوديرو (7)

كان في طريقه لتقديم مباراة مثالية لو سجل تلك الفرصة السانحة مطلع الشوط الإضافي الثاني.

راكيتيتش (5)

أداء هزيل لم يشفع له فيه إلا تحصيل ركلة جزاء لإشبيلية هي الثانية له في تاريخه مع الفريق الأندلسي، يحتاج مزيدا من التأهيل البدني.

فيرناندو (6)

لم ينجح في العديد من الثنائيات أمام خط وسط من بين الأفضل في العالم لكنه كان ندا بدنيا قويا لجوريتسكا وكيميتش.

جوردان (8)

أفضل لاعبي خط الوسط في إشبيلية.. دينامو لا يكل ولا يمل.. ولو سجل هدفا من الكرة السانحة مطلع الشوط الإضافي الأول لكان أفضل لاعبي المباراة من دون منازع.

أوكامبوس (8)

الأرجنتيني أثبت نضجا هائلًا يجعل الكل يلتفت لدور له رفقة التانجو الأرجنتيني، أداء رائع وتسديد واثق لركلة جزاء أمام حارس من حجم نوير، نسبة نجاح أوكامبوس في ركلات الجزاء مع إشبيلية 100%.

سوزو (4)

واحدة من أسوأ مباريات الإسباني الأعسر الموهوب.. متكاسل تماما ومستسلم للرقابة، لم يكن موفقًا واستحق التبديل.

لوك دي يونج (6)

مشاكس كعادته، ولكنه افتقر للمسة الأخيرة بالأخص في الكرة التي سنحت له مطلع الشوط الثاني والتي تألق نوير في إبعادها، كان من الممكن إنهاؤها بشكل أفضل.

يوسف النصيري (5)

يحسب له وصوله مرتين إلى المرمى، ولكن تضييع فرصتين من هذا الحجم في نهائي السوبر الأوروبي سيظل عقدة تلازم المغربي.

اقرأ أيضًا: المغرب.. الحاضر البارز «نجاحًا وفشلًَا» في السوبر الأوروبي

أوليفر توريس (7)

كان بديلا أقوى من راكيتيتش في الالتحام ومنح إشبيلية بعض الهواء في منتصف الملعب.

نيمانيا جوديلج (6)

قدم مباراة بدنية من العيار الكبير أمام لاعبي بايرن ولكن دون بصمة حقيقية.

فاسكيز (لم يختبر).

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة