كأس الإتحاد الآسيوي

كأس الاتحاد الآسيوي.. منافسة لبنانية بحرينية سورية معقّدة

حسابات معقدة في الجولة الثالثة الأخيرة من تصفيات المجموعة الأولى بدور المجموعات ضمن منافسات النسخة الثامنة عشرة من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D9%88%D9%8A..%20%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A9%20%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%D9%82%D9%91%D8%AF%D8%A9

يسعى حامل اللقب العهد اللبناني والحد البحريني لخطف بطاقة التأهل إلى الدور الثاني في حال فوز أحدهما في اللقاء الذي يجمعهما غدا الخميس على استاد علي بن محمد في عراد ضمن مباريات الجولة الثالثة الأخيرة من تصفيات المجموعة الأولى بدور المجموعات ضمن منافسات النسخة الثامنة عشرة من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

ويتصدر الوحدة السوري الترتيب برصيد نقطتين من مباراتين، فيما يحتل الحد المركز الثاني برصيد نقطة واحدة وبفارق الأهداف عن العهد اللبناني الذي يحتل المركز الثالث.

وكان العهد تعادل سلبا أمام الوحدة في اللقاء الافتتاحي، وفي الجولة الثانية تعادل الحد مع الوحدة بهدف لكل منهما.

ويدخل الفريقان لقاءهما في الجولة الأخيرة بطموح الفوز ولا غير، فالنقاط الثلاث ستكون هي الكافية لحسم مصير صدارة المجموعة والتأهل للدور المقبل، وفي حال تعادل الفريقين بنتيجة إيجابية، فأن التأهل سيكون من نصيب الحد البحريني، أما في حال التعادل السلبي، فأن البطاقة ستتأرجح بين الحد والوحدة السوري وفق اللوائح الخاصة بالبطولة وسيتم الاحتكام إلى عدد البطاقات الصفراء والحمراء التي نالها كل فريق.

ومن جانبه ينتظر الوحدة السوري تعثر الفريقين بالتعادل السلبي بدون أهداف، مع نيل الفريقين بطاقتين حمراوين و3 بطاقات صفراء ليتصدر المجموعة وينتزع بطاقة التأهل، وكان حارس الوحدة طه موسى نال البطاقة الحمراء أمام الحد في الجولة الماضية.

مدرب الحد المحلي سلمان شريدة الخبير بالمسابقة الآسيوية والذي رفع الكأس وهو يدرب المحرق في موسم 2008، يأمل في تحقيق نتيجة ايجابية وانتزاع صدارة المجموعة، ويعول على نجومه بقيادة المحترفين السعودي ناصر الشمراني والبرازيلي إريك لويس والسوري محمد فارس وموسيس واللاعبين المحليين المخضرم سيد محمد عدنان ومحمد عبدالوهاب وعبدالله عبده وأحمد بوغمار.

وفي المقابل، يدخل مدرب العهد باسم مرمر اللقاء بنوايا الحفاظ على اللقب وخطف بطاقة التأهل دون الدخول في الحسابات مع بقية الفرق في حال التعادل، وسيعول مرمر على الحارس مهدي خليل والسوري محمد الواكد وعز الدين العوض والتركمانستاني سليم نورميرادوف، واللاعبين المحليين هيثم فاعور وحسين زين وحسين دقيق ومحمد حيدر وخليل خميس ونور منصور وعمرو جنيات.

وسبق للفريقين أن التقيا في دور المجموعات بموسم 2016، وكان التفوق للعهد اللبناني ذهابا وإيابا بمجموع المباراتين 6-2.

.