كأس الأبطال الدولية

إيسكو يستهل تحضيرات الموسم مع ريال مدريد بخطأ فادح

بعد تتويج ريال مدريد بالنسخة قبل الماضية لدوري أبطال أوروبا خرج الفرنسي زين الدين زيدان في مؤتمر صحفي وأعلن رحيله، وهو ما أثار صدمة لمشجعي «المرينجي» حول العالم.

0
%D8%A5%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%88%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%87%D9%84%20%D8%AA%D8%AD%D8%B6%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%AE%D8%B7%D8%A3%20%D9%81%D8%A7%D8%AF%D8%AD

بعد تتويج فريق ريال مدريد الإسباني بالنسخة قبل الماضية من بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخه خرج الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الفريق، في مؤتمر صحفي وأعلن رحيله، وهو ما أثار صدمة لمشجعي «المرينجي» حول العالم.

وبعدها بأسابيع قليلة أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي عن توصله إلى اتفاق مع إدارة ريال مدريد تقتضي الحصول على خدمات البرتغالي كريستيانو رونالدو، وهو ما أسهم بشكلٍ كبير في انخفاض مستوى الفريق خلال كافة المنافسات التي شارك فيها الفريق الموسم الماضي.

وبعد رحيل زيدان تعاقدت إدارة النادي مع الإسباني جولين لوبيتيجي ومن بعده الأرجنتيني سانتياجو سولاري، وخلال الفترتين أخفق الفريق في تقديم أداء جيد وخرج من كافة البطولات واحتل المركز الثالث بدوري الدرجة الأولى الإسباني.

ولم تجد إدارة النادي خيارًا آخر سوى إقناع زيدان بالعودة لقيادة الفريق، ويبدو أن الأخير وافق على العودة شريطة أن يتعاقد النادي مع كافة الصفقات التي يرغب بها، والتي من بينها البلجيكي إيدين هازارد والصربي لوكا يوفيتش، والتخلي عن آخرين، من بينهم الويلزي جاريث بيل.

اقرأ أيضًا: مانشستر يونايتد وتوتنهام يربكان حسابات ريال مدريد في صفقة جاريث بيل

وتحت قيادة سولاري؛ لم يكن يُشارك إيسكو على الإطلاق وابتعد عن تشكيلة الفريق الأساسية وقائمة الفريق في مناسبات عديدة، وهو ما فتح الباب أمام سيل من الشائعات التي تناولت مستقبل اللاعب رفقة ريال مدريد، ولكن بعودة زيدان زادت فرص استمرار إيسكو مع الفريق.

خطأ فادح من إيسكو

وخاض ريال مدريد صباح اليوم أولى مباريات الجولة التحضيرية أمام بايرن ميونيخ الألماني استعدادًا للموسم الجديد، وشارك إيسكو في تشكيلة الفريق الأساسية، ولكن يبدو أن أداء اللاعب على المستوى الدفاعي لم يكن مقنعًا لزيدان، لا سيما بعد تسببه في الهدف الأول الذي سكن مرمى شباك فريقه.

وفي الدقيقة العاشرة من زمن الشوط الأول، كان إيسكو يراقب تحركات كورينتين توليسو، ولكن سرعان ما هرب الأخير من لاعب الفريق «الملكي»، والذي لم يهتم على الإطلاق بالركض خلفه في محاولة منه لعرقلته، وسجل هدف فريقه الأول.

ويُعد الخطأ الدفاعي الذي ارتكبه إيسكو لا يُغتفر، إذ تسبب في تلقي فريقه أول أهداف المباراة، وقد يتسبب أداء اللاعب في إثارة الكثير من الشكوك حول مستقبله أو احتمالية مشاركته في تشكيلة ريال مدريد الأساسية للموسم المقبل.

.