كرة عالمية

«فيفا» يقدم مساعدات بقيمة 150 مليون دولار للاتحادات الوطنية

الاتحاد الدولي لكرة القدم يقرر تقديم مساعدات عاجلة إلى الاتحادات الوطنية الأعضاء، تصل قيمتها إلى 150 مليون دولار، للحد من الآثار الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.

0
%C2%AB%D9%81%D9%8A%D9%81%D8%A7%C2%BB%20%D9%8A%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D9%82%D9%8A%D9%85%D8%A9%20150%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A%D8%A9

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الجمعة، أنه سيبدأ خلال الأيام القليلة المقبلة، دفع مساعدات تصل قيمتها إلى 150 مليون دولار أمريكي إلى الاتحادات الوطنية، تتمثل في دفعات مستحقة سيتم تسديدها بشكل مبكر، لمواجهة تبعات الأزمة الاقتصادية الناتجة عن تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكان رئيس الاتحاد السويسري جياني إنفانتينو، قد أكد مطلع أبريل في رسالة إلى الاتحادات الـ 211 الأعضاء في «فيفا»، أن الأخير سيدفع بشكل مبكر هذا العام مستحقات عائدة لها ضمن برنامج «فوروارد»

وأوضح الاتحاد الدولي الذي يتخذ من مدينة زوريخ السويسرية مقرا له، في بيان الجمعة، أنه «سيفرج عن كل التمويل التشغيلي المستحق للاتحادات الأعضاء عن العامين 2019 و2020 في الأيام المقبلة، كخطوة أولى من أجل مساعدة مجتمع كرة القدم الذي تأثر بجائحة فيروس كورونا».

وأشار «يعني هذا الإجراء أن مبلغا إجماليا يناهز 150 مليون دولار سيوزع على الاتحادات الوطنية الـ 211».

وأدى الوباء العالمي الذي تسبب حتى الجمعة بأكثر من 190 ألف وفاة حول العالم، إلى شبه شلل في الحياة الرياضية حول العالم، بما في ذلك كرة القدم، حيث تم تعليق معظم البطولات المحلية، بالإضافة إلى تأجيل بطولتي كأس أوروبا وكوبا أمريكا من صيف 2020 إلى 2021، والتصفيات والمباريات الدولية المقررة في يونيو.

اقرأ أيضًا: ببناء ملاعب جديدة.. الصين تعزز طموح استضافة المونديال

ونقل بيان الفيفا عن انفانتينو قوله «تسببت الجائحة بتحديات غير مسبوقة لكل مجتمع كرة القدم، وكالهيئة العالمية المنظمة للعبة، من واجب الفيفا أن يكون حاضرا لمساعدة من لديهم حاجات ضرورية».

وأشار إلى أن هذه المساعدة «تبدأ بتوفير مساعدة مالية فورية لاتحاداتنا الأعضاء»، موضحا أن ذلك «هو خطوة أولى من خطة مساعدة مالية بعيدة المدى نعمل على إعدادها للتعامل مع حال الطوارئ في كل مجتمع كرة القدم».

وشدد انفانتينو على أن الفيفا وشركاءه يقومون «بتقييم الخسائر وإعداد الوسائل المناسبة والفاعلة لتطبيق المراحل الأخرى من هذه الخطة».

وكان الفيفا قد أعلن في وقت سابق انه وفي إطار برنامج «فوروارد» سيتم تسديد الدفعة الثانية المستحقة من التكاليف التشغيلية للاتحادات الوطنية، والمقررة في وقت لاحق هذا العام، بشكل مسبق.

وأطلق إنفانتينو هذا البرنامج في 2016، العام الذي تولى في مطلعه رئاسة الفيفا، وهو يلحظ مساعدات لكل الاتحادات الوطنية يصل مجموعها إلى نحو 1.6 مليار دولار في الفترة بين العامين 2019 و2022، في إطار برنامج لتنمية اللعبة في مختلف دول العالم.

وأعاد الفيفا في بيان الجمعة تأكيد ما أدلى به انفانتينو سابقا، لجهة إعفاء الاتحادات من ضرورة تحقيق المعايير الإضافية المطلوبة لعامي 2019 و2020 للاستفادة من البرنامج، من أجل دفع كامل المبلغ المستحق لها.

وأعرب الاتحاد الدولي عن أمله في ان تتيح هذه المساعدة المالية الفورية للاتحادات الوطنية «الحد من تأثير فيروس كورونا»، لاسيما الاتاحة لها «الوفاء بالتزامات مالية أو تشغيلية حيال موظفيها أو طرف ثالث».

.