كرة عالمية

ريال مدريد وبايرن ميونيخ.. الواقعية في أقوى صورها

قمة إياب الدور نصف النهائي بين ريال مدريد وبايرن ميونيخ ستشهد وجبة تكتيكية دسمة

0
%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%AE..%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%82%D9%88%D9%89%20%D8%B5%D9%88%D8%B1%D9%87%D8%A7

تتجه أنظار عشاق كرة القدم مساء اليوم الثلاثاء، لملعب «سانتياجو بيرنابيو»، معقل فريق ريال مدريد الذي يستضيف نظيره بايرن ميونيخ الألماني، ضمن منافسات إياب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في لقاء من المتوقع أن يشهد وجبة كروية دسمة على الصعيد الفني بين الفرنسي زين الدين زيدان والألماني المخضرم يوب هاينكس، خاصة بعد فوز الأبيض ذهابا على الأراضي الألمانية بثنائية مقابل هدف وحيد، بعد تأخر رجال زيدان في البداية، ليقلب مارسيلو وأسينسيو الطاولة لصالح مدريد.

يدخل الفريق الأبيض اللقاء مع مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بنهج 4-3-2-1 على الورق، لكن في أرضية الملعب سيتحول الوضع لـ4-2-2-2 لملئ الفراغات المتواجدة بين الظهير والجناح، خاصة مع غياب دانيل كارفخال، الظهير الأيمن للفريق بسبب الإصابة مما سيجعل لوكاس فاسكيز بديلاً له.

على صعيد وسط الملعب سيتواجد الألماني توني كروس رفقة الكرواتي ماتيو كوفاسيتش، وأمامهما لوكا مودريتش في دور يعد بمثابة الشمعة التي تحترك من أجل الأخرين، بجانبه البرازيلي كاسيميرو؛ رباعية الوسط التي ستنقسم إلى شكل أقرب للمستطيل الطولي في نهج 4-2-2-2، ستجعل الأمور أكثر راحة في وسط الملعب بشكل عام، خاصة لوجود كوفاسيتش الذي يمتاز بشيء يجب الاعتماد عليه في هذا اللقاء بشكل خاص، وهو الخروج بالكرة طولياً من الخلف للأمام من دون افتقادها كونه أحد أفضل المراوغين في أوروبا.

هجومياً سيتواجد رونالدو وأسينسيو، وجود الأخير في الأمام أهم من تواجد البرتغالي، وذلك لخلق عملية التنوع وعدم الاعتماد على رونالدو الذي عُزل كليا في مباراة الذهاب حتى دخل أسينسيو وزعزع دفاعات ميونيخ، لذلك تواجد الإسباني الشاب وخروج رونالدو في بعض الأوقات عن مربع العمليات سيجعل تواجد مودريتش أو كوفاسيتش متوقع لضرب الخصم في غفلة دفاعية.

مع بايرن ميونيخ الذي سيدخل اللقاء بنهجه المعتاد 4-2-3-1 رافعا لواء الهجوم ولا شيء غيره منذ الدقيقة الأولى، الضرب أسفل الأطراف من قبل ريبيري الذي دخل في منافسة مع فاسكيز في الربع الأخير من اللقاء، لتكون بذلك مباراة أخرى بينهما، استغلال ضعف مودريتش الدفاعي الذي سيخلق مساحات شاسعة إذا استمر مستوى كاسيميرو السيء مؤخرا، خاصة وأن تياجو ألكانتارا سيتولى عملية البناء من الخلف تاركا المهام الدفاعية لخابي مارتينيز.

هجومياً الوضع في ميونيخ بعد إصابة روبين وتأكيد غيابه سيجعل يوب هاينكس في ورطة، خاصة وأن من المتوقع أن يشارك توماس مولر في مكان الهولندي، الأمر الذي حدث من قبل وأثبت فشله الكامل لعدم تأقلم الألماني في هذا المركز بالرغم من كونه أحد أفضل اللاعبين أصحاب صفات الـ9.5، لكن تواجده كجناح سيجعل المهمة سهلة على مارسيلو.

مباراة اليوم ستتسم بالواقعية الشديدة، ليس هناك فلسفة من قبل هاينكس وزيدان، غاب إيسكو وروبين فتعويضهما كان متوقع، كذلك الأمر مع كارفخال الذي ابتسم القدر في مباراة الذهاب لزيدان بنجاح فاسكيز في تعويضه دفاعياً.

.