Web Analytics Made
Easy - StatCounter
رسالة دعم من كاكا إلى رونالدينيو بعد حسبه في باراجواي

رسالة دعم من كاكا إلى رونالدينيو بعد حبسه في باراجواي

رسالة دعم من ريكاردو كاكا إلى رونالدينيو زميله السابق في منتخب البرازيل، والذي يقضي الوقت الحالي مسجونًا في باراجواي، بعد محاولة دخولها بجواز سفر مزور.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

تحدث النجم البرازيلي السابق ريكاردو كاكا عن الوضع الذي يعيشه زميله في الملاعب رونالدينيو خلال الفترة الحالية، والقضية التي أدت إلى إلقاء القبض عليه وسجنه في باراجواي، لمحاولة دخولها بجواز سفر مزور.

وتشارك كاكا ورونالدينيو في حمل قميص منتخب البرازيل، وكانا من أفراد آخر فريق لـ «راقصي السامبا» يحقق لقب بطولة كأس العالم، وكان ذلك في بطولة كوريا الجنوبية واليابان في 2002، كما شارك الثنائي في مونديال 2006 في ألمانيا، لكن رحلتهما توقفت في ربع النهائي أمام منتخب فرنسا، بعد أداء استثنائي من زين الدين زيدان.

وخلال الأيام الأولى من شهر مارس الجاري، حاول رونالدينيو وشقيقه دخول باراجواي بجواز سفر مزور لنفس البلد، حيث كان ذاهبًا في حملة للترويج لكتابه، بالإضافة لبعض الأعمال الخيرية، وادعى رونالدينيو أنه حصل على جواز السفر المزور من رجل أعمل شهير في باراجواي.

اقرأ أيضًا: رونالدينيو.. تاريخ حافل بمخالفة القانون ينتهي بعيد ميلاد خلف القضبان

وقال كاكا عن وضعية رونالدينيو: «الأمر محزن، ليس لدي معلومات كافية لأناقش الوضع بالتفصيل، لكن بالنسبة لشخص نحبه وعشنا معه صداقة جيدة للغاية، فإنه من المحزن للغاية أن أرى رونالدينيو في هذا الوضع».

وأضاف كاكا، متمنيًا أمرًا كان دومًا يضع رونالدينيو في انتقادات متواصلة أثناء فترة لعبه كرة القدم، حيث قال أسطورة نادي ميلان: «أتمنى أن أراه مبتسمًا دائمًا، يلعب، ويسجل، ويحظى بالمرح».

وأتم رونالدينيو عامه الأربعين في الحادي والعشرين من مارس الجاري محبوسًا في سجن مدينة أوسينسيون في باراجواي، وخلال فترة حبسه، والتي تخطت 21 يومًا، خاض دورة كرة قدم مع زملائه في الحبس تمكن من الفوز بها، بعد تسجيل 5 أهداف وصناعة 6 أخرى في المباراة النهائية.

اخبار ذات صلة