Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
00:30
انتهت
دالاس
ناشفيل
17:00
تأجيل
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
15:30
انتهت
حمام الأنف
اتحاد بن قردان
15:30
انتهت
النجم الساحلي
الترجي
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
انتهت
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
18:00
انتهت
الزمالك
مصر للمقاصة
19:00
انتهت
الإنتاج الحربي
الأهلي
19:00
إشبيلية
مانشستر يونايتد
16:30
انتهت
سموحة
المقاولون العرب
19:00
انتهت
برشلونة
بايرن ميونيخ
18:00
بيراميدز
طلائع الجيش
19:00
الشوط الثاني
مانشستر سيتي
أولمبيك ليون
14:00
انتهت
أسـوان
نادي مصر
19:00
انتهت
لايبزج
أتليتكو مدريد
16:30
انتهت
المصري
الإسماعيلي
15:55
انتهت
العدالة
الهلال
13:00
انتهت
السيلية
العربي
16:10
انتهت
الفيصلي
الأهلي
16:30
انتهت
وادي دجلة
حرس الحدود
16:30
انتهت
نادي قطر
السد
16:15
انتهت
التعاون
ضمك
14:00
انتهت
الجونة
الاتحاد السكندري
16:30
انتهت
الأهلي
الوكرة
17:50
انتهت
النصر
الوحدة
16:30
انتهت
الشحانية
الريان
17:50
انتهت
الاتحاد
الاتفاق
15:30
هلال الشابة
شبيبة القيروان
15:55
انتهت
الفتح
أبها
16:15
انتهت
الرائد
الحزم
18:00
النادي الإفريقي
اتحاد تطاوين
16:10
انتهت
الفيحاء
الشباب
17:00
الشوط الثاني
الرجاء البيضاوي
سريع وادي زم
18:00
الاتحاد المنستيري
نجم المتلوي
13:00
انتهت
أم صلال
الغرافة
15:30
الصفاقسي
مستقبل سليمان
19:00
الشوط الثاني
أولمبيك آسفي
يوسفية برشيد
15:30
الملعب التونسي
البنزرتي
19:00
الشوط الثاني
المغرب التطواني
حسنية أغادير
16:30
انتهت
الدحيل
الخور
21:00
بعد قليل
نهضة بركان
مولودية وجدة
رحيل يوهانسون.. الملهم الأوروبي وغريم بلاتر

رحيل يوهانسون.. الملهم الأوروبي وغريم بلاتر

كان الظهور الأخير ليوهانسون في نهائي يوروبا ليج في باكو في 29 مايو الماضي وكان متوقعًا حضوره نهائي دوري الأبطال في مدريد

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر
آخر تحديث

توفي السويدي لينارت يوهانسون، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بين 1990 و2007، عن 89 عامًا بحسب ما ذكر الاتحاد السويدي للعبة، الأربعاء.

وأشار الاتحاد في بيانه «الكرة السويدية في حداد، توفي لينارت يوهانسون، رحل مساء الرابع من يونيو عن 89 عاما بعد مرض لفترة قصيرة».

وجاء إعلان وفاة يوهانسون قبل افتتاح الجمعية العمومية للاتحاد الدولي في باريس، حيث وقف رئيسه السويسري جاني إنفانتنيو وأعضاؤه دقيقة صمت تكريمًا له.

قال إنفانتينو الذي عمل سابقا كأمين عام للاتحاد الأوروبي: «كان صديقًا ومصدر حكمة وإلهام لا يثمّن. سأكون ممتنًا دوما لأنه كان رئيسًا في الاتحاد الأوروبي عندما انضممت إلى المنظمة في 2000. منذاك، كان لينارت مثالا للاحتراف وأكثر من ذلك للإنسانية».

بدوره، أشار الاتحاد الأوروبي في بيان أن مبارياته هذا الأسبوع وبينها دوري الأمم الأوروبية ستقام بعد «دقيقة صمت» تكريمًا لرئيسه الراحل.

قال رئيسه الحالي السلوفيني ألكسندر تشيفيرين: «وضع هذا العاشق والخادم لكرة القدم شغفه في قلب حياته. سنتذكره دوما كقائد ومهندس لدوري الأبطال ستبقى كرة القدم الدولية ممتنة له لكل ما قدمه للعبة الجميلة».

وكان الظهور الأخير ليوهانسون في نهائي مسابقة يوروبا ليج في باكو في 29 مايو الماضي. وكان متوقعًا حضوره نهائي دوري الأبطال في مدريد بيد أنه اضطر للعودة إلى ستكوهولم.

العداء مع بلاتر

وتزامنت فترة حكم يوهانسون الطويلة عل رأس الاتحاد الأوروبي «يويفا» مع تحول كبير في مالية كرة القدم، إذ ارتفعت إيراداتها بشكل كبير بفعل الحقوق الباهظة للنقل التلفزيوني.

ولد يوهانسون في عائلة من العمال في بروما، إحدى ضواحي ستكوهولم، وعمل ساعيًا للبريد بعمر الخامسة عشرة في شركة للأشغال العامة ترأس لاحقًا مجلس إدارتها، استهل مشواره الرياضي في الستينيات من القرن الماضي في لعبة كرة اليد.

انتخب رئيسًا لنادي أيك عام 1967 قبل أن يصل في 1985 إلى رئاسة اتحاد كرة القدم في بلاده. في 1990، تولى رئاسة الاتحاد الأوروبي، وفي عهده انطلقت عام 1992 مسابقة دوري أبطال أوروبا وطورها بعدما كانت تعرف سابقا باسم كأس أوروبا للأندية البطلة.

فقد منصبه في عام 2007 عندما خسر بعمر السابعة والسبعين انتخابات الاتحاد القاري أمام الفرنسي ميشال بلاتيني الموقوف راهنًا لقضايا فساد.

كما خسر يوهانسون الانتخابات الرئاسية للاتحاد الدولي عام 1998 أمام غريمه السويسري جوزيف بلاتر عندما حصل على 80 صوتا مقابل 111 لبلاتر الموقوف راهنا لقضايا فساد.

واعتبر يوهانسون آنذاك أن سمعة فيفا اصبحت ملطخة بمزاعم الفساد، ما يدعو إلى تحقيق مستقل، خصوصا بعد مزاعم نائب الرئيس السابق الترينيدادي جاك وارنر أن بلاتر سمح له بدفع دولار أمير واحد مقابل الحصول على حقوق النقل التلفزيونية لكأس العالم.

وقبل اندلاع فضائح فساد فيفا التي أدت إلى تغيير معالم المنظمة الدولية وتحقيقات أمريكية مستمرة، قال يوهانسون مطلع عام 2012 «بالنسبة للناس تعني كلمة فيفا الفساد ووالرشوة، لكن لا أحد يحرك ساكنا. لا أعلم كيف يمكن تغيير هذه الأمور».

وظهرت فضائح الفساد في فيفا في مايو 2015، عندما أوقفت الشرطة السويسرية في أحد فنادق مدينة زيوريخ الفخمة، سبعة مسؤولين في الاتحاد الدولي الذي كان يستعد لإعادة انتخاب بلاتر رئيسا، وذلك بناء على طلب أميركي بعد تحقيق كشف وجود فساد مستشر يمتد لنحو 25 عامًا. وأدت الفضائح إلى الإطاحة برؤوس كبيرة في فيفا وفي المقدمة بلاتر الذي تولى رئاسة الاتحاد لمدة 17 عامًا، وانتخب السويسري جاني انفانتينو خلفا له مطلع العام 2016.

اخبار ذات صلة