الترجي يتوج بدوري أبطال إفريقيا في مباراة مثيرة للجدل

التقى الترجي الرياضي التونسي، نظيره الوداد البيضاوي المغربي، في مباراة الإياب للدور النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا، على الملعب الأوليمبي بمدينة رادس التونسية.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%AC%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84

توج الترجي بلقب دوري أبطال إفريقيا بعد لقاء مثير للجدل إلى حد كبير، قدم لكم من خلاله "آس آرابيا" تغطية حية ومباشرة دقيقة بدقيقة على النحو التالي:-




-قرار غريب للغاية من الاتحاد الإفريقي، الترجي يتوج بطلًا لدوري أبطال إفريقيا بعد احتساب النتيجة 1-0 وعدم استكمال المباراة.

الشوط الثاني

هدف الوداد الملغي بداعي التسلل والذي سبب كل هذا الجدل

محاولات أحمد أحمد ورئيسا الترجي والوداد لتهدئة الوضع

جوانب من اللقاء المثير قبل التوقف



-بعد نحو ساعة من توقف اللقاء، لاعبو الوداد يتجهون لمغادرة الملعب، وتوقعات بإلغاء المباراة بعد هذه الأحداث المؤسفة.

-الكواليس من داخل الميدان تشير إلى أن هناك عطلا بتقنية الفار، هذا فشل جديد للاتحاد الإفريقي.

-أكثر من نصف ساعة تتوقف خلالها المباراة النهائية في دوري أبطال إفريقيا بين الترجي والوداد، فضيحة غير مسبوقة بكل المقاييس.

-15 دقيقة كاملة من الإيقاف للمباراة، رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد ورئيسا الناديين في ملعب اللقاء لتهدئة ثورة لاعبي الوداد، واعتراضات على عدم تطبيق تقنية الفار.

-المباراة تتوقف لدقائق عديدة، لاعبو الوداد يعترضون على الهدف الملغي الصحيح من وجهة نظرهم، كما يعترضون على عدم رجوع الحكم باكاري جاساما لتقنية الفار إلى الآن.

-الدقيقة 61.. التبديل الأول في اللقاء، خروج لاعب الترجي وصاحب الهدف يوسف البلايلي، واشتراك اللاعب حمدو الهوني بدلًا منه.

-الدقيقة 58.. جوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول ولكنه ملغي لصالح الوداد،
الحكم المساعد يلغي الهدف بداعي التسلل، ولا يعود لتقنية الفيديو "الفار" وسط احتجاجات من لاعبي وطاقم الوداد، اللقطة مثيرة للجدل، والأجواء التحكيمية تثير الجدل من جديد.

-المباراة مثيرة للغاية، والترجي قاب قوسين من تحقيق اللقب.



-الدقيقة 50.. كرة خطيرة للغاية تضيع على الوداد، أيمن الحسوني مهاجم الفريق الودادي وجها لوجه أمام رامي الجريدي، يروض الكرة في منطقة الياردات الست ويطلق تصويبة تمر بعرض الملعب في أخطر فرص الوداد في المباراة، ولاعبو الوداد يطالبون بالرجوع للفار لاحتساب ركلة جزاء إثر لمسة يد من لاعب الترجي.

-الدقيقة 46.. الشوط الثاني ينطلق وسط حماس الترجي الذي يفصله عن اللقب 45 دقيقة فحسب، ومحاولات الوداد الحثيثة لإدراك التعادل والعودة في اللقاء.



ملخص الشوط الأول

الترجي يحقق المطلوب وأكثر في الشوط الأول، هدف متأخر في وقت مثالي من عمر المباراة عبر الجزائري المتألق يوسف البلايلي يدخل فريق الذهب والدم غرفة الملابس في أفضل حال ممكنة.

ضغط مستمر ودؤوب من الترجي في كل أرجاء مناطق الوداد، وهجمات خطيرة على قلتها وتمحور اللعب وسط الميدان، لكن الترجي كان أفضل واستحق التقدم مستفيدًا من الشحن الجماهيري المذهل في ملعب رادس، حيث يؤمن الأنصار بأن الفريق على أعتاب اللقب الثاني على التوالي.

نقطة إيجابية في اللقاء تتمثل في الثقة التي بدت على الحارس رامي الجريدي، الذي نجح في تعويض المعز بن شريفية بأفضل شكل ممكن، عقب إيقاف الأخير لتلقيه إنذارًا في مباراة الذهاب.

كما أن ثنائية بقير والبلايلي يبدو أنها تفك الألغاز كلها في المباريات النهائية، على الرغم من تضييع الأول فرصة سانحة، وهو الذي يطلق عليه لقب رجل المباريات النهائية.

النتيجة الآن 2-1 للترجي في مجموع اللقاءين، والذهب والدم يضع يدًا على الأميرة الإفريقية.



الشوط الأول

-الدقيقة 45.. الشوط الأول ينتهي بتقدم الترجي بهدف يوسف البلايلي، الترجي كان أفضل، ووضع يدًا على لقب دوري أبطال إفريقيا.

-الدقيقة 42.. بطاقة صفراء ثانية من نصيب الترجي، يوسف البلايلي يتعرض للإنذار نتيجة طريقة احتفاله بهدفه في مرمى الوداد.

-الدقيقة 40.. جووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول أول للترجي الرياضي التونسي عبر الخطير يوسف البلايلي، أداء ولا أروع من الجزائري، يستلم كرة على حدود منطقة الجزاء الودادية ويوسع المسافة لنفسه ثم يطلق تصويبة لا تصد ولا ترد في المقص الأيسر للحارس المغربي رضا التكناوتي، اللقب يقترب من ملعب رادس.

-الدقيقة 35.. كرة في منتهى الخطورة من الخطير الجزائري يوسف البلايلي، يستقبل كرة من وسط الميدان وينطلق في الرواق ويطلق تسديدة على الطائر تخرج قريبة للغاية من مرمى الوداد، الترجي أفضل.

-الدقيقة 31.. لا تزال المعركة في وسط الميدان، لكن الترجي أكثر ضغطًا وخطورة في مناطق الوداد عبر بقير والبلايلي على وجه التحديد، ويسعى لاستغلال الكرات الثابتة التي تلوح له بين الحين والآخر وسط تنظيم ودادي.

-الدقيقة 22.. كرة في منتهى الخطورة لصالح الترجي الرياضي التونسي تضيع من سعد بقير، كرة تمهد له على طبق من ذهب داخل منطقة جزاء الوداد وبقير الذي حسم مباراة الأهلي المصري في النهائي الماضي بتسجيل هدفين، يركلها عالية عن المرمى بغرابة.

-الدقيقة 21.. الكرة منحصرة في وسط الملعب بين الفريقين، كلا الفريقين يريدان التأمين وعدم تلقي الأهداف، ويبدو أن الحسم سيكون في الشوط الثاني من عمر المباراة.

-الدقيقة 11.. أجواء جماهيرية بالغة في الصخب، جماهير الترجي التونسي تشعل المدرجات بالشماريخ والألعاب النارية، التعادل السلبي ما زال مسيطرًا على المباراة والجماهير تحتل صدارة المشهد.

-الدقيقة 10.. لاعب خط وسط الترجي الرياضي التونسي وصاحب الهدف الوحيد للفريق في المغرب فونيسي كوليبالي يحصل على البطاقة الصفراء الأولى في عمر اللقاء.

-الدقيقة 1.. الشوط الأول ينطلق وسط أجواء جماهيرية لا توصف في ملعب رادس، الترجي يسعى لحسم اللقب للموسم الثاني على التوالي وتحقيق النجمة الرابعة على الصعيد الإفريقي.



تشكيلة الترجي

حراسة المرمى: رامي الجريدي.

خط الدفاع: خليل شمام - محمد اليعقوبي - أيمن بن محمد - سامح الدربالي.

خط الوسط: كوليبالي - فرانك كوم - سعد بقير.

خط الهجوم: أنيس البدري - يوسف البلايلي - طه ياسين الخنيسي.

تشكيلة الوداد

حراسة المرمى: رضا التكناوتي.

خط الدفاع: أيوب العملود - محمد ناهيري - إبراهيم كمارا - عبداللطيف نصير.

خط الوسط: وليد الكرتي - يحيى جبران - صلاح الدين سعيدي.

خط الهجوم: بديع أوك - إسماعيل الحداد - أيمن الحسوني.


يترقب عشاق الساحرة المستديرة في قارة إفريقيا، والوطن العربي بشكل خاص، اللقاء المرتقب بين الترجي الرياضي التونسي، والوداد البيضاوي المغربي، اليوم الجمعة، في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، على الملعب الأوليمبي بالمدينة التونسية رادس.

وتستمر الهيمنة العربية على اللقب الإفريقي الأغلى للعام الثالث على التوالي، بعدما فاز الفريقان العربيان نفسهما بآخر نسختين لهذه البطولة.

وقد انتهت مباراة الذهاب التي أقيمت بالعاصمة المغربية الرباط الأسبوع الماضي، بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ليؤجل حسم لقب الكأس الإفريقية الأغلى إلى لقاء اليوم.

اقرأ أيضًا: موعد مباراة الترجي والوداد بنهائي دوري أبطال إفريقيا والقناة الناقلة

ويخوض الترجي هذه المواجهة بطموحات كبيرة في الاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي، وتحقيق البطولة الرابعة في مشواره الإفريقي، بعدما حصل على نفس اللقب أعوام 1994، و2011، و2018، ليصبح أكثر الأندية التونسية تحقيقًا للقب دوري أبطال إفريقيا، ويباعد الفارق بينه وبين أقرب ملاحقيه النجم الساحلي وأيضًا الإفريقي، اللذين حصلا علي نفس البطولة مرة واحدة فقط.

على الجانب الآخر يدخل «وداد الأمة»، صاحب لقبي عام 1992، و2017، هذا اللقاء بآمال كبيرة، في الفوز بأي نتيجة أو التعادل الإيجابي بنتيجة أكبر من 1 – 1 للصعود على منصة التتويج للمرة الثالثة في تاريخه، ومعادلة رقم منافسه التقليدي الرجاء البيضاوي، الذي فاز باللقب 3 مرات.

اقرأ أيضًا: نهائي دوري أبطال إفريقيا| نجوم الترجي والوداد بالأرقام

شهدت الأيام القليلة الماضية الكثير من الاحتجاجات والاتهامات المتبادلة بين إدارتي الفريقين، حيث تقدم الوداد بشكوى ضد حكم مباراة الذهاب المصري جهاد جريشة، إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «الكاف»، يتهمه فيها بارتكاب عدد من الأخطاء التحكيمية المؤثرة على نتيجة المباراة ضد الفريق المغربي، مما دفع الاتحاد الإفريقي إلى إعلان إيقاف الحكم المصري ستة أشهر يوم الثلاثاء الماضي.

وعلى الجهة المقابلة، تحفظت إدارة الترجي على تعيين الجامبي باكاري جاساما حكمًا لمباراة اليوم، مستندة في ذلك على أدائه «المنحاز» في مباراة الوداد والأهلي المصري بإياب نهائي دوري أبطال إفريقيا عام 2017، والذي انتهى بفوز الفريق المغربي بهدف دون رد، وتتويجه باللقب.

اقرأ أيضًا: التحكيم يثير الجدل قبل قمة الحسم بين الترجي والوداد

ويفتقد الترجي خدمات الثنائي شمس الدين الذوادي وغيلان الشعلالي، بالإضافة لحارس المرمى الأساسي المعز بن شريفية في اللقاء، بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات، بينما تبدو باقي العناصر الأساسية للفريق جاهزة للمباراة.

ويغيب عن الوداد اليوم نجمه إبراهيم النقاش لحصوله على البطاقة الحمراء في مباراة الذهاب، بالإضافة إلى أشرف داري لتراكم البطاقات الصفراء.

تشكيل الفريقين المتوقع لمباراة اليوم:

تشكيلة الترجي:

في حراسة المرمى: رامي الجريدي

خط الدفاع: أيمن بن محمد، وسامح الدربالي، وخليل شمام، ومحمد علي اليعقوبي.

خط الوسط: فرانك كوم، وفوسيني كوليبالي، وسعد بقير.

وفي الهجوم: أنيس البدري، ويوسف البلايلي، وجونيور لوكوزا.

تشكيلة الوداد:

في حراسة المرمى: رضا التكناوتي.

خط الدفاع: عبد اللطيف نوصير، وأيوب عملود، ومحمد نهيري، وإبراهيم كومارا.

خط الوسط: يحيى جبران، وصلاح الدين السعيدي، ووليد الكرتي.

وفي الهجوم: محمد أوناجم، وأيمن الحسوني، وإسماعيل الحداد.

.