سعادة مغربية بالفوز الصعب على صنداونز في دوري الأبطال

الفريق المغربي عانى من أجل تحقيق الفوز على نظيره الجنوب أفريقي في دوري أبطال أفريقيا

0
%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B9%D8%A8%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B5%D9%86%D8%AF%D8%A7%D9%88%D9%86%D8%B2%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84



قال بيتسو جوني هاميلثون، مدرب صن داونز الجنوب أفريقي، إن مباراة فريقه أمام الوداد الرياضي كانت جيدة، وهنأ بالمناسبة الفريق المغربي على انتصاره، حيث أثبت أنه فريق كبير، ويستحق تتويجه بلقب دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي.

وعبر المدرب الجنوب أفريقي خلال المؤتمر الصحفي، الذي أعقب المواجهة، عن سعادته للمردود الفني لفريقه، غير أنه لم يكن فرحا بالنتيجة التي حصل عليها صن داونز في نهاية المطاف، مشيرا إلى أنه لولا تسديدة وهدف أنس أصبحي، لكانت النتيجة النهائية للمباراة هي التعادل السلبي.

وأكد بيتسو، أن فريقه لم يأت إلى الدار البيضاء كي يدافع، بل ليضغط منذ البداية كي يفوز بنقاط المباراة، مشيرا إلى أن الهدف كان هو إرغام الوداد الرياضي على لعب الكرات الطويلة، وهو ما نجح فيه صن داونز لأبعد الحدود.

وفي جواب على سؤال آس آرابيا، حول الفوارق في المستويات بين صن داونز للأعوام الماضية، والفريق الحالي، شدد المدرب الجنوب أفريقي، على أن فريقه رحل عنه لاعبان مهمان، هما بيلات وبريستاو، واحد إلى كايزرشيفس الجنوب إفريقي، والثاني إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو أمر عادي، إذ إنه عندما يظهر لاعبون بمستوى جيد، وتكثر عليهم العروض، فمن الضروري بيع عقودهم، من أجل الربح سواء بالنسبة للاعب أو الفريق، وهو ما حصل مع الوداد الرياضي أيضا، عندما باع أحد أفضل لاعبيه في دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي أشرف بنشرقي.

لكن المدرب عاد ليؤكد أن فريقه لم يكن ضعيفا، وليس ضعيفا هذا الموسم، بدليل أنه لعب اليوم في الدار البيضاء، مباراة جيدة، بل كانت أفضل بالنسبة إليه مقارنة مع ما قدمه صن داونز خلال مباراة السنة الماضية بالرباط أمام الوداد الرياضي نفسه.

من جهته، أوضح عبد الهادي السكتيوي، أن الأهم من المباراة، هو الانتصار الذي أدركه فريقه، الوداد الرياضي، مشيرا إلى أن ذلك ما كان يبحث عنه الفريق خلال المباراة.

وأشار مدرب الوداد الجديد، خلال المؤتمر الصحفي، أن كل مدرب يملك فلسفته الخاصة، وهو على علم بالنواقص والأشياء السلبية التي عليه أن يشتغل عليها برفقة فريقه على المستوى التقني، مؤكدا أنه سيعمل جاهدا على إصلاحها في المستقبل القريب.

بدوره أكد عميد الوداد الرياضي، صلاح الدين السعيدي، أن الأهم كان هو أن يفوز الفريق الأحمر في مباراة على صن داونز الجنوب إفريقي، إذ إن اللاعبين كانوا مقتنعين، بعدم قدرتهم على تقديم أداء راقٍ، بالنظر إلى عدة عوامل.

وأشار السعيدي، في حديث لآس آرابيا، إلى أن الكل يعلم أن الوداد الرياضي خاض آخر مباراة رسمية له قبل 25 يومًا، وبالتالي فهناك نقص من الناحية التنافسية للاعبين، إذ كان الكل يمني النفس بمواجهة الأهلي الليبي، في إطار البطولة العربية، باعتبار المنافسة هي رسمية أيضا، لكن في نهاية المطاف المباراة لم تلعب.

.