سر الجلسة بين كارتيرون وكوليبالي قبل مران الأهلي.. وكدمة لإسلام محارب

الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي يرفض الكشف عن خطته وأوراقه للمباراة المرتقبة أمام الترجي

0
%D8%B3%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%84%D8%B3%D8%A9%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%86%20%D9%88%D9%83%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A..%20%D9%88%D9%83%D8%AF%D9%85%D8%A9%20%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%A8

فرض الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي المصري السرية الكاملة على مران الفريق، الذي أقيم اليوم الأربعاء، استعداداً للمباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا، أمام الترجي التونسي، والمقررة يوم الجمعة المقبل على أرض ملعب استاد رادس في موقعة الإياب.

وكان الأهلي قد حقق فوزاً مطمئناً على منافسه التونسي في مباراة الذهاب بإستاد برج العرب بالإسكندرية بنتيجة 3-1.

ووضع كارتيرون برنامجاً صارماً للاعبين، وحذر من الخروج عنه من قبل جميع اللاعبين، حيث يتناول اللاعبون وجبة الإفطار في العاشرة صباحاً، ثم وجبة الغداء في الثانية ظهرًا، وحرصت إدارة البعثة على اصطحاب الشيف محمد الدالي للإشراف على إعداد وجبات اللاعبين، خوفاً من أي شيء قد يتعرضون له.

وأدى الفريق مرانه اليوم في السادسة مساء بتوقيت تونس، على الملعب الفرعي لاستاد رادس، فيما يخوض الفريق مرانه الأخير غداً في نفس موعد المباراة التاسعة مساء وفقاً للوائح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وسيتم فتح المران قبل بدايته 15 دقيقة للجماهير، ولن يسمح بتواجد أي فرد في الملعب بعد هذه المدة.

«كاف» يمنح الترجي «هدية» أمام الأهلي.. ويرفض العفو عن كوم والزوادي

كارتيرون يشرح أخطاء برج العرب

وعقد كارتيرون محاضرة بالفيديو مع اللاعبين مساء اليوم، في فندق الإقامة، حرص خلالها على شرح أبرز الأخطاء التي وقع فيها الفريق أمام الترجي في مباراة الذهاب ببرج العرب، كما أوضح بعض الملاحظات في مباراة الذهاب لمراجعة العديد من الجوانب الخططية المتعلقة بالمباراة وتكليف كل لاعب بالدور المطلوب منه خلال مباراة رادس المصيرية.

وعقد كارتيرون قبل انطلاق المران جلسة خاصة مع مدافعه ساليف كوليبالي شرح له خلالها بعض الأخطاء التي يقع فيها وطريقة تسلل مهاجمي الترجي لدفاعات الأهلي مثلما حدث في مباراة الذهاب، كما طالبه بالتركيز في الكرات العرضية العالية والتي يتميز بها لاعبو الترجي.

كما عقد كارتيرون جلسة أخرى مع جهازه الفني المعاون قبل انطلاق المران أيضاً.

وشهد المران كدمة قوية للاعب وسط الفريق إسلام محارب، وخرج اللاعب للعلاج، لكنه عاد واستكمل المران مع زملائه

بالفيديو.. 26 هدفًا أحرزها الأهلي في دوري أبطال إفريقيا 2018

من جهته، شدد محمد يوسف، المدرب العام للفريق على أن الجهاز الفني يثق تماماً في قدرات اللاعبين قبل المباراة، وأوضح أن لاعبي الفريق لديهم القدرة على تخطي كافة الصعاب من أجل تحقيق البطولات وإسعاد الجماهير، وعدم التوقف عند معوقات الغيابات وغيرها، في ظل إصرار الجميع نحو الفوز باللقب.

وأضاف يوسف: «هناك حالة من التركيز الشديد يعيشها الجميع قبل المباراة، والجهاز الفني يتحدث مع اللاعبين بشكل مستمر عن ضرورة التركيز في المباراة والتعامل بهدوء ونسيان نتيجة مباراة الذهاب والسعي بقوة لتحقيق هدفهم، والفريق يملك طموحات كبيرة في الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة التاسعة، والجهاز الفني على ثقة كبيرة في قدرات اللاعبين وقدرتهم على تحمل الصعوبات العديدة من حيث الغيابات وضغوط المباراة، واللاعبون لديهم رغبة أكيدة في التتويج باللقب الذي يمثل أهمية كبيرة للجميع.

وأوضح يوسف أن الفريق سيدخل مباراة رادس دون أي حسابات متعلقة بنتيجة مباراة الذهاب، مؤكدًا أن هناك 90 دقيقة تحتاج لتركيز كامل واستغلال للفرص بشكل مثالي من أجل التتويج باللقب، وأن الفوز بفارق هدفين في برج العرب لا يضمن للفريق الفوز باللقب.

واختتم بأن الجهاز الفني قام بدراسة الترجي جيدا من واقع مباريات الفريق الماضية، وسيتم التعامل مع المباراة بشكل يتناسب مع ظروفها وطبيعتها، وأن هناك إصرارا كبيرا من جانب الجميع على بذل أقصى جهد للفوز بالبطولة.

تنافس قوي بين الشناوي وإكرامي وعلي لطفي

يأتي هذا في الوقت الذي أدى فيه حراس المرمى، مراناً قوياً اليوم تحت إشراف مصطفى كمال، مدرب حراس مرمى الفريق، والذي أكد على جاهزية الثلاثي محمد الشناوي وشريف إكرامي وعلي لطفي لمواجهة بطل تونس.

وأوضح كمال أن حراس الفريق على قدر المسؤولية ولديهم رغبة قوية في تقديم أفضل ما لديهم لمساعدة الأهلي في المنافسة على لقب البطولة، وإن هناك حالة من التركيز الشديد بين الجميع داخل معسكر الفريق قبل اللقاء الهام.

وأضاف أن هناك حالة من الهدوء والتركيز يعيشها اللاعبون وهناك منافسة شديدة بين الحراس الثلاثة وهو الأمر الذى يصب في مصلحة الفريق بما يملكه كل منهم من خبرات دولية ومشاركات عديدة، وتمنى أن يكون لأحدهم دور وبصمة في الفوز ببطولة إفريقيا للمرة التاسعة.

وشدد على أن تركيز اللاعبين ينصب على المباراة فقط دون الإنشغال بأي أمور أخرى، وتمنى أن يكون التوفيق حليف الفريق وأن يعود إلى القاهرة بكأس البطولة.

.