تصريح خطير من رئيس الوداد الرياضي.. ومفاجأة في تقرير جاساما

توقفت في حدود الدقيقة 12 من الشوط الثاني، بعد رفض هدف الوداد الرياضي، إذ كانت النتيجة المسجلة هي هدف واحد لصفر لفائدة الترجي التونسي.

0
%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%20%D8%AE%D8%B7%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A..%20%D9%88%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A3%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B1%20%D8%AC%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%A7

أكد سعيد الناصيري، رئيس الوداد الرياضي، في تصريحات لبعض وسائل الإعلام، عن مساومته من طرف مسؤولي الترجي الرياضي التونسي، ومسؤولين بالكاف، كي يواصل فريقه مباراته النهائية لنيل لقب دوري أبطال إفريقيا الجمعة الماضي، بملعب رادس بتونس.

وأضاف المتحدث، أنه يملك تسجيلا لكل ما قاله المسؤولون التونسيون ومسؤولو الكاف، الذين عرضوا عليه التتويج بلقب النسخة المقبلة من دوري أبطال إفريقيا، مقابل إكمال مباراة الجمعة الماضي أمام الترجي التونسي، وهو ما رفضه الناصيري جملة وتفصيلا.

ومن المرتقب، أن تكون التسجيلات الصوتية التي يمتلكها الناصيري، بمثابة دوافع قوية، تضاف إلى كل النقاط الأخرى التي تصب في مصلحة نادي الوداد الرياضي، في دفاعه لاسترجاع حقوقه أثناء اجتماع لجنة طوارئ الكاف، الثلاثاء، بالعاصمة الفرنسية باريس.

تقرير جاسما

من جهة أخرى، شمل تقرير حكم المباراة، الجامبي باكاري جاساما نقطة، استغرب لها العديدون من متتبعي هذا الملف الشائك، تتعلق بالهدف المرفوض والذي سجله اللاعب الودادي وليد الكرتي، خلال الشوط الثاني من المباراة، إذ دون الحكم أن أمر رفضه يتعلق بخطأ ضد مدافع الترجي التونسي، وليس بتسلل ضد مسجل الهدف.

يذكر أن المباراة، توقفت في حدود الدقيقة 12 من الشوط الثاني، بعد رفض الهدف المذكور، إذ كانت النتيجة المسجلة هي هدف واحد لصفر لفائدة الترجي التونسي، قبل أن يصفر الحكم الجامبي عن نهايتها بعد أكثر من ساعة ونصف على توقيفها، معلنا تتويج الترجي التونسي بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الرابعة في تاريخه.

.