Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
11:29
انتهت
نورويتش سيتي
برايتون
18:30
انتهت
زيورخ
سيرفيتي
20:30
انتهت
بورتو
بيلينينسيس
18:15
انتهت
تونديلا
فاماليساو
18:00
انتهت
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
18:00
انتهت
جالاتا سراي
طرابزون سبور
17:30
انتهت
بريشيا
هيلاس فيرونا
17:30
انتهت
بارما
فيورنتينا
16:00
انتهت
جل فيسنتي
ريو أفي
14:00
انتهت
لوزيرن
ثون
14:00
انتهت
سانت جالن
سيون
14:00
انتهت
يانج بويز
لوجانو
20:30
انتهت
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
20:15
انتهت
بنفيكا
بوافيستا
20:00
انتهت
غرناطة
فالنسيا
15:30
انتهت
قاسم باشا
سيفاس سبور
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
15:00
انتهت
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
16:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
16:15
انتهت
بازل
نيوشاتل
19:15
أرسنال
ليستر سيتي
19:00
توتنام هوتسبر
إيفرتون
19:00
انتهت
تشيلسي
واتفورد
15:30
انتهت
ليفربول
أستون فيلا
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
بورنموث
19:45
ميلان
يوفنتوس
20:00
انتهت
فياريال
برشلونة
20:00
إشبيلية
إيبار
20:00
سيلتا فيجو
أتليتكو مدريد
16:30
انتهت
ولفرهامبتون
أرسنال
12:00
انتهت
أتليتك بلباو
ريال مدريد
18:45
قيصري سبور
بشكتاش
15:15
انتهت
يوفنتوس
تورينو
17:30
كريستال بالاس
تشيلسي
18:00
انتهت
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
19:45
انتهت
لاتسيو
ميلان
17:30
ليفانتي
ريال سوسيداد
17:30
فالنسيا
ريال بلد الوليد
19:45
انتهت
نابولي
روما
20:00
موريرينسي
سبورتنج لشبونة
15:15
انتهت
إنتر ميلان
بولونيا
18:00
انتهت
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:00
واتفورد
نورويتش سيتي
11:00
انتهت
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
17:30
انتهت
ساسولو
ليتشي
16:15
تأجيل
غنتشلر بيرليغي
فنرباهتشة
18:45
تأجيل
بلدية إسطنبول
دينيزلي سبور
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
13:00
انتهت
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
ليتشي
لاتسيو
17:30
انتهت
أودينيزي
جنوى
18:00
انتهت
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
انتهت
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
انتهت
سامبدوريا
سبال
18:30
نيوشاتل
زيورخ
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
17:30
انتهت
كالياري
أتالانتا
15:00
انتهت
إسبانيول
ليجانيس
14:00
انتهت
ليستر سيتي
كريستال بالاس
17:30
انتهت
أوساسونا
خيتافي
الوداد يكشف لـ«آس آرابيا» خطواته المقبلة في أزمة نهائي الأبطال

الوداد يكشف لـ«آس آرابيا» خطواته المقبلة في أزمة نهائي الأبطال

الوداد الرياضي المغربي وضع ملفه لدى لجنة الاستئناف، داخل الكاف في الآجال المحددة له،طاعنا بالتالي في قرارات اللجنة التأديبية للكاف التي أقرت بمشروعية لقب الترجي

توفيق الصنهاجي
توفيق الصنهاجي
تم النشر

وضع الوداد الرياضي المغربي ملفه لدى لجنة الاستئناف، داخل الكاف، في الآجال المحددة له، طاعنا بالتالي في قرارات اللجنة التأديبية للكاف، التي صدرت مؤخرا، وأقرت بمشروعية لقب الترجي التونسي في دوري أبطال إفريقيا.

وقال مصدر مسؤول من داخل الوداد الرياضي لآس آرابيا، إن ملف الوداد الرياضي يتضمن شقين إستراتيجيين، حيث التمس النادي الأول من خلال الشق الأول، إعادة المباراة النهائية إياب بين الترجي التونسي والوداد الرياضي والتي جرت على أرضية ملعب رادس بتونس، ولم تنته بعد أن توقفت في الشوط الثاني.

وتساءل ملف الوداد الرياضي وفقا للمصدر ذاته، عن سبب اعتبار اللجنة التأديبية للكاف، الفريق الأحمر منسحبا من تلك المباراة، على الرغم من عدم تنفيذ المساطير القانونية المتعلقة بأمر الانسحاب داخل رقعة الميدان من طرف حكم المباراة، الجامبي جاساما، وطالب بالتالي الكاف بإثبات هذا الأمر.

أما في الشق الثاني من الملف، فقد طالب الوداد الرياضي من الكاف فتح تحقيق شامل للوقوف على خروقات نادي الترجي الرياضي التونسي خلال تلك المباراة، والتأكد منها، ومنه المطالبة بمنح اللقب بصفة رسمية للفريق المغربي.

وينتظر أن تنظر لجنة الاستئناف، وهي مجبرة على ذلك، وفقا للمصدر عينه، إلى ملف الوداد الرياضي، كما يترقب أن تستدعي ممثلي الفريق المغربي إلى جلسة للاستماع إلى دفوعاتهم قبل الإقرار النهائي في القضية.

وأسر المسؤول الودادي لآس آرابيا، على أن الفريق الأحمر مستعد للذهاب بعيدا في القضية حتى لو لم تنصفه لجنة الاستئناف، إذ يعول مستقبلا على محكمة التحكيم الرياضي الدولية، كاس، كخيار أول في حال لم يمنح اللقب من طرف الكاف، أو لم تتم إعادة المباراة على أقل تقدير.

وفي حال لم ينصف من جديد نادي الوداد الرياضي في قضيته من قبل الكاس، المعروفة أيضا باسم الطاس، فإن الوداد الرياضي مستعد لوضع ملفه أمام المحكمة الفيدرالية بسويسرا، وهي المحكمة التي تراقب قرارات الطاس، بحكم وجودهما على التراب السويسري.


يذكر أن النسخة الجديدة من دوري أبطال إفريقيا، كانت قد انطلقت الأسبوع الماضي، بإجراء مباريات الدور التمهيدي ذهاب، وهو الدور المعفى منه، فريق الوداد الرياضي.

اخبار ذات صلة