الوداد وبترو أتلتيكو.. الأحمر يسعى للتعافي من النتائج السلبية محليًا

الثامنة من مساء السبت ستكون موعد مباراة الوداد المغربي وبترو أتلتيكو الأنجولي لحساب الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة في دوري أبطال إفريقيا.

0
%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%AF%20%D9%88%D8%A8%D8%AA%D8%B1%D9%88%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%B1%20%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%8B%D8%A7

تنطلق في الثامنة من مساء السبت، مباراة الوداد الرياضي ضد بترو أتلتيكو الأنجولي، برسم الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة لحساب دور المجموعات من النسخة الحالية لدوري أبطال إفريقيا، والتي تقام على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

وخاض الوداد الرياضي كل استعداداته وحصصه التدريبية لهذه المباراة طيلة الأسبوع الجاري، بمركب بنجلون بالدار البيضاء، تحت إشراف مدربه الصربي زوران مانولوفيتش، الذي يساعده الدولي السابق عبد الإله صابر، أملا في إدراك نتيجة الفوز اليوم، والتي قد تنسي جماهير الفريق العريضة الكبوات الأخيرة في مباريات الديربي، سواء تعلق الأمر بالديربي العربي أو الديربي الوطني.

وتأتي مباراة اليوم، في خضم النتائج السلبية الأخيرة التي عانى منها الفريق الأحمر خصوصا مباراة الديربي الأخير برسم البطولة الاحترافية الوطنية، والتي انهزم فيها الوداد الرياضي على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء أمام الرجاء الرياضي بهدف وحيد، وهي الهزيمة التي سبقها إقصاء الفريق الأحمر في ديربي آخر قبل أسابيع، أمام الغريم نفسه بعد ريمونتادا تاريخية كما يعلم الجميع، وسبقتها نتائج أخرى مخيبة لآمال الجماهير الودادية خلال منافسة دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا الحالي.

ولا يملك الوداد الرياضي اليوم خيارا سوى الفوز للتصالح مع جماهيره، وللتقرب أكثر من التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، للمرة الرابعة على التوالي، إذ إنه يملك فقط نقطتين إلى حدود الساعة في مجموعته، جمعهما من خلال تعادلين في مباراتيه الأوليين، تحديدا بالبليدة الجزائرية أمام اتحاد العاصمة بهدف لمثله، وبميدانه، بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، أمام ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، أحد المرشحين لنيل لقب هذه السنة، بصفر لمثله.

بالمقابل، لا يملك الفريق الأنجولي سوى نقطة وحيدة من مباراتيه الأوليين، بعد هزيمته بميدان صن داونز بثلاثية كاملة خلال المباراة الأولى، وتعادله في المباراة الثانية بميدانه أمام اتحاد العاصمة، مما يجعل حظوظه هو الآخر على المحك، في حال أدرك نتيجة سلبية أخرى خلال مباراة اليوم، وهي النتيجة التي قد تعدم حظوظه بشكل كبير في المرور إلى الدور المقبل.


اقرأ أيضًا: الوداد المغربي يتعاقد مع 4 لاعبين جدد

وتميزت الحصص التدريبية التي خاضها الوداد الرياضي هذا الأسبوع، بعودة محمد الناهيري، الظهير الأيسر للفريق، بعد أن ظل بفريق الأمل طيلة الأسابيع الأخيرة ومنذ قرار رئيس الفريق، سعيد الناصيري، بإلحاقه بالفريق الثاني للوداد، لما اعتبره من تخاذل وتهاون أبداه اللاعب خلال مباراة الديربي العربي، والتي كانت قد شهدت تلك الريمونتادا التاريخية للفريق الأخضر خلال الدقائق الأخيرة من المباراة.

عودة الناهيري أملتها كثرة الغيابات في صفوف الفريق الأحمر خصوصا على مستوى خط الدفاع الأوسط، بعد أن التحق أشرف داري بركب المعطوبين، إثر إصابته الخطيرة نهاية الأسبوع الماضي أمام الغريم، الرجاء، في مباراة الديربي الوطني.

وتعاني التركيبة البشرية للوداد الرياضي من نقص مهول، إذ ستشهد خلال مباراة اليوم أيضا، الغياب المتواصل لكل من المدافع الإيفواري الشيخ كومارا، ومتوسط الميدان صلاح الدين السعيدي، بالإضافة إلى النيجيري ميشيل بابا توندي بسبب الإصابة كذلك.

.