Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
يوفنتوس
أولمبيك ليون
18:00
انتهت
النصر
الهلال
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
13:30
الغرافة
الخور
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
15:45
السد
الدحيل
15:45
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
17:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
الفرق العربية تبحث عن انطلاقة مثالية في دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا

الفرق العربية تبحث عن انطلاقة مثالية في دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا

سبعة فرق تأمل في إنطلاقة تؤهلهم إلى لقب البطولة

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

تتطلع الفرق العربية لتحقيق انطلاقة مثالية لها في مستهل مبارياتها بمرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، التي ستنطلق غدا الجمعة.

وتخوض الفرق السبعة التي تحمل لواء الكرة العربية في المسابقة الجولتين الأولى والثانية في دور المجموعات بالمسابقة القارية قبل انطلاق نهائيات كأس العالم في روسيا منتصف الشهر القادم، على أن تستأنف باقي مبارياتها بدءا من شهر يوليو القادم عقب انتهاء فعاليات المونديال.

يمكنك قراءة: إفريقيا تبدأ دور المجموعات بنهائي مبكر بين الأهلي والترجي

مواجهتان عربيتان خالصتان، هذا هو العنوان الأبرز في مواجهات اليوم، المواجهة الأولى هي مباراة الأهلي والترجي، أما الثانية فهي مباراة مولودية العاصمة الجزائري والدفاع الحسني الجديدي المغربي.

ويأمل الدفاع الحسني الجديدي ومولودية العاصمة في مواصلة تألقهما الإفريقي حيث حقق كلا الفريقين أكبر فوزين حتى الآن في النسخة الحالية للبطولة، خلال مشوار التأهل لدور المجموعات.

الدفاع الحسني تغلب بعشرة أهداف نظيفة (10-0) على بينفيكا بيساو من غينيا الاستوائية في الدور التمهيدي، في حين فاز المولودية 9 / صفر على أوثو ديو الكونغولي بالدور ذاته.

غير أن هذا لا يعني بطبيعة الحال أن الطريق سيكون مفروشا بالورود أمام الفريقين للمضي قدما في البطولة، مع احتدام المنافسة في دور المجموعات والأدوار الإقصائية لأمجد الكؤوس الأفريقية.

ويواجه الوداد البيضاوي المغربي (حامل اللقب) مهمة ليست بالسهلة أمام مضيفه ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي بعد غد السبت، في المجموعة الثالثة التي تضم أيضا فريقي الحرية الغيني وتوجو بور التوجولي.

تجرى المباراة بين الفريقين اللذين توجا بآخر نسختين للمسابقة، وهو ما يعكس القوة والندية التي سوف يشهدها اللقاء الذي سيقام بمدينة بريتوريا الجنوب أفريقية.

كما تأخذ المباراة طابعا ثأريا، بعدما أطاح الوداد بالفريق الجنوب أفريقي من دور الثمانية لنسخة البطولة الماضية، عندما تغلب عليه بركلات الترجيح، قبل أن يواصل مسيرته ويتوج باللقب الأفريقي الثاني في تاريخه والأول منذ 25 عاما.

ويرغب الوداد في تحقيق نتيجة جيدة في جنوب أفريقيا، لاسيما بعدما تحسنت نتائجه بشدة في بطولة الدوري المغربي تحت قيادة المدرب التونسي المخضرم فوزي البنزرتي، الذي ارتقى بالفريق إلى المركز الرابع في ترتيب المسابقة المحلية بعدما كان يعاني من تراجع ترتيبه في البطولة التي توج بها في الموسم الماضي.

في المجموعة الثانية، يخوض وفاق سطيف الجزائري، بطل المسابقة عامي 1988 و2014، اختبارا صعبا أمام مضيفه تي بي مازيمبي بطل الكونغو الديمقراطية بعد غد، بينما تشهد المجموعة ذاتها مواجهة عربية ساخنة بين مولودية الجزائر وضيفه الدفاع الحسني الجديدي المغربي.

ويعاني الوفاق، الذي يحتل المركز السابع في ترتيب الدوري الجزائري حاليا، من النتائج المخيبة في الفترة الأخيرة، مما دفع مدربه المحلي عبدالحق بن شيخة لتقديم استقالته، ليخلفه مليك زرقان بصورة مؤقتة.

ويتعين على وفاق سطيف مواجهة طموحات مازيمبي، الذي سيتسلح بمؤازرة جماهيره الغفيرة، التي دائما ما تملأ مدرجات ملعبه في مدينة لومومباشي بمبارياته الأفريقية، وهو ما سيزيد الأمر صعوبة على الفريق الجزائري.

وستعيد تلك المباراة إلى الأذهان مواجهة الفريقين بالدور قبل النهائي في نسخة البطولة عام 2014، التي عبر من خلالها الوفاق للدور النهائي على حساب الفريق الكونغولي.

ويحل النجم الساحلي التونسي، المتوج باللقب عام 2007، ضيفا على فريق أول أغسطس الأنجولي بعد غد في المجموعة الرابعة، التي تضم فريقي زيسكو يونايتد الزامبي وامبابان سوالوز السوازيلاندي.

ويسعى النجم لإعادة البسمة مجددا على وجوه جماهيره التي شعرت بخيبة أمل كبيرة، عقب إخفاق الفريق في التتويج بلقب الدوري التونسي هذا الموسم.

استعان الجزائري خير الدين مضوي مدرب النجم بمجموعة من اللاعبين الأكفاء في رحلة الفريق لأنجولا مثل غازي عبدالرزاق وأمين الشرميطي وحمزة لحمر وإيهاب المساكني والغيني الخالي بانجورا بالإضافة للاعب المخضرم عمار الجمل.

اخبار ذات صلة