إفريقيا تبدأ دور المجموعات بنهائي مبكر بين الأهلي والترجي

الأهلي المصري يستضيف الترجي التونسي في أول مباريات دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا

0
%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%20%D8%AA%D8%A8%D8%AF%D8%A3%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D9%83%D8%B1%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%8A

على الرغم من أنها ستكون المباراة الأولى في دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، وأن المشوار مازال طويلاً لتحديد البطل، إلا أن البطولة ستشهد مباراة من العيار الثقيل، والتي تعتبر نهائي بحد ذاتها، عندما يستضيف الأهلي المصري فريق الترجي الرياضي التونسي على استاد برج العرب في السابعة من مساء اليوم بتوقيت جرينيتش.

المباراة بين الفريقين لها دوماً حسابات خاصة، إذ تبدو وكأنها ديربي خاص بين الفريقين، حيث يعد هذا هو اللقاء الـ17 بين الفريقين في المسابقات القارية، حقق الأهلي منها ستة انتصارات، مقابل ثلاثة انتصارات للترجي، بينما فرض التعادل نفسه على سبعة لقاءات.

لكن هذا العام المباراة لها أهمية خاصة عند كل منهما، حيث تبدو ظروف الفريقين متشابهة إلى حد كبير، بعدما توج كل منهما بلقب بطولة الدوري في بلاده، قبل أن تتراجع نتائجهما في الفترة الأخيرة.

الخسارة الأولى من 11 عام والخروج من الكأس يضع الأهلي في موقف حرج

الأهلي، الذي توج بلقبه الأربعين في بطولة الدوري المصري، تلقى هزيمته الأولى من غريمه التقليدي الزمالك في المسابقة المحلية منذ حوالي 11 عاما، بعدما خسر أمامه بهدفين مقابل هدف يوم الخميس الماضي، قبل أن يفقد لقب كأس مصر الذي توج به في الموسم الماضي، إثر خسارته المفاجئة بهدف نظيف أمام ضيفه الأسيوطي في دور الثمانية للبطولة.

ويسعى الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بدوري الأبطال برصيد ثمانية ألقاب، لاستغلال مؤازرة عاملي الأرض والجمهور، لمواصلة تفوقه على الترجي في الفترة الأخيرة، غير أن مهمته لن تكون سهلة في ظل غياب مهاجميه المغربي وليد أزارو والنيجيري جونيور أجايي بداعي الإصابة.

الترجي يخسر من قاع الجدول ليخشى أنصاره المفاجآت الإفريقية

أما الترجي، الذي احتفظ بلقب الدوري التونسي للموسم الثاني على التوالي وللمرة الثامنة والعشرين في تاريخه، تكبد هزيمته الثانية في المسابقة هذا الموسم، عقب خسارته بهدف نظيف أمام مضيفه الترجي الجرجيسي، المهدد بالهبوط، في أخر مبارياته بالبطولة المحلية قبل مواجهته الأفريقية المرتقبة.

ويتطلع الترجي، الفائز باللقب عامي 1994 و2011، للثأر من خروجه من دور الثمانية أمام نظيره المصري في النسخة الماضية لدوري الأبطال، بعدما خسر أمامه 3 / 4 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

ويبحث الترجي، الذي لم يسبق له الفوز على الأهلي في مصر، عن انتصاره الأول على نادي القرن في إفريقيا منذ ما يقرب من سبعة أعوام، حيث يرجع آخر فوز له على الفريق المصري في 30 يوليو عام 2011، عندما فاز بهدف نظيف للمهاجم الكاميروني يانيك نيانج.

وتضم المجموعة أيضا فريقي تاونشيب رولرز البتسواني وكمبالا سيتي الأوغندي.

.