نهائي القرن| ماذا يجني الفائز بلقب دوري أبطال إفريقيا؟

سيكون الفائز بلقب دوري أبطال إفريقيا، بين الغريمين المصريين الأهلي والزمالك، على موعد مع مكاسب مادية ومعنوية عديدة من حصد اللقب القاري.

0
%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86%7C%20%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D9%8A%D8%AC%D9%86%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%A6%D8%B2%20%D8%A8%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%9F

لم تنم القاهرة، بل ومصر كلها، مساء الخميس 26 نوفمبر 2020، في انتظار وترقب وقلق، لسهرة استثنائية يوم الجمعة، حيث تتحول الأنظار ليس في مصر فقط بل في إفريقيا والوطن العربي، وربما العالم، إلى استاد القاهرة الدولي، لمشاهدة نهائي القرن، مباراة الأهلي والزمالك في نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا.

مباراة ستكون بالتأكيد استثنائية في أحداثها، مع وصول فريقين من نفس البلد لأول مرة في التاريخ إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، والمثير أكثر، أنهما الأهلي والزمالك، صاحبي أكثر عدد من مرات التتويج في البطولة، برصيد 8 ألقاب لأصحاب الزي الأحمر، و5 لأصحاب الزي الأبيض والخطين الأحمرين.


لا حديث في مصر، على المقاهي، وفي الجلسات الخاصة، ومواقع التواصل الاجتماعي، سوى عن المباراة، الكل يدعو أن يكون فريقه الفائز في نهائي القرن، والجميع يعلم أن الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا 2020، سيكون استثنائيًا، وسيوجه النادي الفائز ضربة إلى الغريم التقليدي قد لا يستفيق منها لسنوات.

لكن بجانب التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا، فإن الفريق الفائز سيجني عددًا من المكاسب الهامة، التي ستمنحه دفعة قوية سواء ماديًا أو معنويًا.



ديربي تاريخي

تنافس ناديين من نفس البلد على لقب بطولة قارية أمر مثير للاهتمام، فما بالك لو كان الفريقان هما غريمين تقليديين، وصاحبي أكبر جمهورين في مصر والوطن العربي ككل.


نهائي القرن، يوم الجمعة 27 نوفمبر 2020، استثنائي وتاريخي، وربما لا يشبهه سوى نهائي ريفر بليت وبوكا جونيورز في كوبا ليبرتادوريس 2018، في زخمه وقوته.


فوز الأهلي أو الزمالك في نهائي القرن، سيمنح صاحبه دفعة معنوية استثنائية، بتحقيق اللقب من بين أيدي غريمه التقليدي، وستكون هزيمة نكراء للخاسر، تتباهي بها جماهير الفائز لسنوات.



بطولة غائبة

الزمالك يبحث عن إضافة النجمة السادسة، والتتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا منذ عام 2002، حين فاز بالبطولة على حساب نادي الرجاء الرياضي المغربي، وآخر مرة كان قريبًا من حصد اللقب، كانت في عام 2016، حين وصل إلى المباراة النهائية، لكنه خسر أمام ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي.


أما الأهلي، صاحب الألقاب الثمانية، فيعود آخر تتويج له بلقب دوري أبطال إفريقيا إلى عام 2013، ومنذ ذلك التاريخ لا يزال يبحث عن نجمته التاسعة، ووصل إلى النهائي في مناسبتين متتاليتين عامي 2017 و2018، لكنه أخفق وخسر اللقب لحساب الوداد الرياضي المغربي، والترجي التونسي على الترتيب.



كأس العالم للأندية

بعد مخاوف من إلغاءها بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أن قطر ستستضيف نسخة 2020 من كأس العالم للأندية، لكن مع تأجيلها من أواخر ديسمبر إلى فبراير 2021.

إقامة كأس العالم للأندية تعني أن المتوج بين الأهلي والزمالك في نهائي القرن، سيمثل قارة إفريقيا في البطولة، حيث سيكون «المارد الأحمر» على موعد مع تكرار ظهوره في البطولة للمرة السادسة في تاريخه، فيما سيكون تعيش «القلعة البيضاء» حلم الظهور الأول في البطولة العالمية.



2.5 مليون دولار

جائزة مالية قيمة يقدمها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» إلى الفرق الفائز بلقب دوري أبطال إفريقيا، قوامها 2.5 مليون دولار أمريكي، ستنعش البطل اقتصاديًا في ظل أزمة عالمية، بينما يحصل الوصيف على 1.25 مليون دولار.

.