نجم الوداد المغربي يوضح سبب صعوبة مواجهة مولودية الجزائر في دوري أبطال إفريقيا

صلاح الدين السعيدي لاعب فريق الوداد الرياضي البيضاوي المغربي توقع أن يخوض فريقه مواجهة صعبة أمام نظيره فريق مولودية الجزائر في دوري أبطال إفريقيا.

0
اخر تحديث:
%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%20%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%B5%D8%B9%D9%88%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D9%85%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7

توقع صلاح الدين السعيدي لاعب فريق الوداد الرياضي البيضاوي المغربي أن يخوض فريقه مواجهة صعبة أمام نظيره فريق مولودية الجزائر، غدًا السبت، في إياب نصف نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وقال صلاح الدين السعيدي لاعب الوداد، اليوم الجمعة، في مؤتمر صحفي الخاص بمواجهة فريقه أمام مولودية الجزائر: المواجهات المغاربية تكون دائمًا قوية ومثيرة وتشهد تنافسًا كبيرًا، لذلك نتوقع أن تكون المواجهة صعبة على الفريقين. 

وأضاف صلاح الدين السعيدي: الاعتقاد بأن نتيجة التعادل في الذهاب (1-1) في مباراة ذهاب، ترجح كفتنا وتضمن التأهل، سيكون أمرًا خاطئًا.

وأوضح صلاح الدين السعيدي: علينا التعامل مع نتيجة مباراة الذهاب بذكاء واستغلال هذه النتيجة لصالحنا، لدينا الخبرة والإمكانات لتحقيق هدفنا" في المباراة. 

وأختتم صلاح الدين السعيدي حديثه قائلًا: لقد اشتقنا لجمهور الوداد، دائما نفكر فيه، ونتمنى إسعاده بتحقيق نتيجة جيدة في مباراة الغد والحصول على بطاقة التأهل لنصف النهائي.

وسيكون لعب النهائي في ملعب «محمد الخامس» بالدار البيضاء، حافز الوداد الرياضي لتخطي عقبة ضيفه مولودية الجزائر بعد تعادلهما 1-1 في الجزائر.

وتعزّزت آمال «وداد الامة» بالتتويج القاري الثالث في مسيرته مع الإعلان عن إقامة النهائي في أرضه، ولا سيما أن الفريق يمتلك لاعبين ممتازين في كل الخطوط لتحقيق طموحات أنصاره، بوجود «شيخ المدربين» فوزي البنزرتي.

يعوّل التونسي على خبرة الحارس أحمد رضى التكناوتي والمدافع أشرف داري ووسط قوي يقوده الدولي يحيى جبران إلى جانب وليد الكرتي وأيمن الحسوني وهجوم فتاك يقوده الدولي أيوب الكعبي والليبي مؤيد اللافي والتنزاني سيمون مسوفا إلى الجناح السريع محمد أوناجم.

بدوره، يرنو «عميد الاندية الجزائرية» إلى تحقيق المفاجأة ومواصلة السعي نحو اللقب الثاني في تاريخه بعد 1976، إذ يعوّل على خبرة مدربه نبيل نغيز، الذي أكّد أن حظوظ فريقه قوية للعودة ببطاقة التأهل، إذ سيعوّل على المدافع المخضرم عبد الرحمن حشود ومعاد حداد وصانع الألعاب توفيق عدادي وشمس الدين حراق والمهاجمين عبد النور بلخير وبلال بن ساحة.

.