Web Analytics Made
Easy - StatCounter
مدرب النجم الساحلي: قدمنا مباراة إياب كبيرة وأخطاء الذهاب أحرجتنا

مدرب النجم الساحلي: قدمنا مباراة إياب كبيرة وأخطاء الذهاب أحرجتنا

ودع النجم الساحلي التونسي بطولة دوري أبطال إفريقيا، بعدما خسر ذهابًا بنتيجة 2 - 0 وفوزه إيابًا بهدف دون رد، ليصبح مجموع اللقاءين 2 - 1 لصالح الوداد المغربي

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

أقر مدرب النجم الساحلي التونسي أن أخطاء لقاء الذهاب في الدور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال إفريقيا، أمام الوداد الرياضي المغربي هي أهم أسباب وداع فريقه للمنافسة القارية، رغم الفوز في لقاء الإياب.

وودع النجم الساحلي التونسي بطولة دوري أبطال إفريقيا، بعدما خسر ذهابًا بنتيجة 2 - 0 وفوزه إيابًا بهدف دون رد، ليصبح مجموع اللقاءين 2 - 1 لصالح الوداد المغربي.

وفي تصريحات عقب المباراة قال قيس الزواغي مدرب النجم الساحلي: «الأمر الواضح هو أن التأهل يكون في مباراتين، وليس لقاء اليوم فقط».

وأضاف الزواغي: «قدمنا مباراة كبيرة أمام الوداد، لعبنا خلالها بالهجوم المطلق، وأهدرنا فرصًا كثيرة بسبب التسرع».

وواصل: «أخطاء الذهاب وضعتنا في ضغط كبير، وكنا قريبين من العودة في النتيجة».

وهاجم النجم الساحلي بمثلثه الهجومي ياسين الشيخاوي وإيهاب المساكني وكريم العريبي منذ صافرة البداية، لكن الوداد كان البادئ بالتهديد عندما انطلق بديع أووك وسدد بعيد دخوله منطقة الجزاء كرة لامست العارضة في الدقيقة 2، رد عليه محمد أمين بن عمر بتسديدة زاحفة سيطر عليها الحارس أحمد رضى التكناوتي في الدقيقة 3، وأخرى لإيهاب المساكني بجانب القائم في الدقيقة 21، ورأسية للعريبي لامست العارضة إلى خارج الملعب في الدقيقة 29، ثم تسديدة ضعيفة للمساكني بين يدي التكناوتي في الدقيقة 39.

وكاد إسماعيل الحداد يفعلها بتسديدة من داخل المنطقة بعد تخطيه مدافعين أبعدها الحارس أشرف كرير بصعوبة إلى ركنية في الدقيقة 44.

يمكنك أيضًا قراءة: مواجهات نارية.. موعد وملاعب مباريات نصف النهائي لدوري أبطال إفريقيا

ووواصل النجم الساحلي ضغطه والتكناوتي تألقه في الشوط الثاني إذ تصدى لرأسية قوية للعريبي من مسافة قريبة في الدقيقة 56، قبل أن ينجح في افتتاح التسجيل عندما استغل كرة خدعت النقاش لحظة محاولته إبعادها أمام المرمى بعد رأسية لصدام بن عزيزة إثر ركلة ركنية لمسها الجزائري برأسه قبل أن تصل لقائد الوداد فتابعها بقوة في الشباك بالدقيقة 58.

وهو الهدف الحادي عشر للجزائري في المسابقة حيث سجل 7 أهداف في الأدوار التمهيدية.

وأبعد التكناوتي ببراعة رأسية قوية لمرتضى بن وناس في الدقيقة 60، ثم توغل العريبي وتخطى مدافعين وسدد كرة قوية فوق المرمى في الدقيقة 64.

ودفع مدرب النجم قيس الزواغي بالفنزويلي داروين جونزاليس والعاجي سليمان كوليبالي لتعزيز خط الهجوم، فيما رد عليه جاريدو بالمدافعين بدر كدارين وأيوب العملود.

وأبعد النقاش رأسية كوليبالي من أمام المرمى في الدقيقة 81، ومن كرة مرتدة كاد إسماعيل الحداد يوجه الضربة القاضية للنجم الساحلي عندما سدد كرة قوية ارتدت من لعارضة في الدقيقة 82، وأهدر أووك فرصة ذهبية بضربة رأسية بجانب المرمى المشرع في الدقيقة 83، قبل أن يحذو حذوه جبران إثر تلقيه كرة من وليد الكرتي أمام المرمى لعبها بقوة في جسم الحارس الذي تصدى لها على دفعتين

اخبار ذات صلة