Web Analytics Made
Easy - StatCounter
المربع الذهبي في دوري أبطال إفريقيا.. احتكار مصري مغربي

المربع الذهبي في دوري أبطال إفريقيا.. احتكار مصري مغربي

فرض قطبا مصر الأهلي والزمالك، والمغرب الوداد والرجاء البيضاويان أنفسهم بحجزهم بطاقات نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، ليصبح نصف النهائي مصريًا مغربيًا خالصًا.

آس آرابيا ووكالات
آس آرابيا ووكالات
تم النشر
آخر تحديث

فرض قطبا مصر الأهلي والزمالك، والمغرب الوداد والرجاء البيضاويان أنفسهم بحجزهم البطاقات الأربع للدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا في كرة القدم.

وللمفارقة فإن الثنائي المصري والمغربي الذي أنهى دور المجموعات (ثمن النهائي) في المركز الثاني وخاض مباريات الإياب خارج قواعده، تفوق على رباعي الصدارة. فالزمالك، الساعي إلى لقبه السادس في المسابقة والأول منذ عام 2002، جرد الترجي التونسي من اللقب الذي ناله في الموسمين الأخيرين الجمعة رغم خسارته أمامه صفر-1 إيابا في رادس بعدما كان تغلب عليه 3-1 ذهابا في القاهرة.

الزمالك يكرس عقدة الترجي

أن تفوز على الترجي في السوبر الإفريقي، ثم تتغلب عليه بنفس النتيجة 3-1 بعدها بأسبوعين، وتقصيه على ملعبه في رادس، أمر غير اعتيادي، لكن الزمالك ومدربه باتريس كارتيرون وصلوا إلى هذا الهدف ضد حامل اللقب الترجاوي.

ولحق به السبت الثلاثي الفائز ذهابا بنتيجة واحدة 2-صفر: الأهلي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (8)، بعودته بتعادل ثمين 1-1 من أرض ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي بطل 2016، والرجاء البيضاوي، بطل 1989 و1997 و1999، رغم خسارته بهدف أمام مازيمبي الكونغولي الديمقراطي، شريك الزمالك في المركز الثاني على لائحة الأندية الأكثر تتويجا باللقب، والأمر ذاته بالنسبة لجاره الوداد، بطل 1992 و2017، رغم خسارته أمام النجم الساحلي التونسي.

وضربت الأندية الأربعة موعدا مع دربيين مصريين مغربيين، حيث يلعب الرجاء البيضاوي مع الزمالك، والوداد البيضاوي مع الأهلي في إعادة لنهائي 2017.

وتقام مباراتا الذهاب في الدار البيضاء في الفترة بين 1 و3 مايو المقبل، والإياب في القاهرة في الفترة بين 8 و10 منه.

روح وشخصية الأهلي

على ملعب لوفتوس فيرسفيلد في بريتوريا، رد الأهلي الدين لصن داونز الذي كان أخرجه من الدور ذاته الموسم الماضي عندما خسر بخماسية نظيفة ذهابا في بريتوريا، وفاز 1-صفر إيابا في الإسكندرية.

وتقدم الأهلي بفضل النيران الصديقة عندما سجل المهاجم ليبوهانج مابوي بالخطأ في مرمى فريقه (21)، ورد صن داونز بسرعة عبر الأوروجواياني جاستون سيرينو (27).

الزنيتي ينقذ الأخضر الرجاوي

وفي لوبومباشي، أنقذ حارس المرمى الدوري الزنيتي فريقه الرجاء البيضاوي بتصديه لركلة جزاء في الدقيقة 68 من المباراة التي شهدت اقتحام جماهير مازيمبي غرفة ملابس الضيوف ومنعوهم من دخولها فنالوا الاستراحة في إحدى المساحات الخالية في الملعب حيث أعطى المدرب جمال السلامي توجيهاته إلى لاعبيه أمام أنظار الجميع.

ونجح مازيمبي في افتتاح التسجيل عندما مرر تريزور مبوتو كرة عرضية داخل المنطقة فاستقبلها تشيبانجو بغفلة من الشاب محمد زريدة وسددها في شباك الزنيتي.

ثأر جاريدو

وفي المباراة الثالثة، سجل الجزائري كريم العريبي الهدف الوحيد للنجم الساحلي في الدقيقة 58 بيد أنه لم يحرم الفريق المغربي من بلوغ الدور نصف النهائي للمرة السادسة في تاريخه.

وثأر مدرب الوداد الإسباني خان كارلوس جاريدو من النجم الذي أقاله قبل أقل من شهر، وهو سيواجه في نصف النهائي فريقه السابق أيضا الأهلي المتوج معه بكأس الاتحاد الإفريقي وكأس السوبر المصري عام 2014.

اخبار ذات صلة