اللعبة التي حذر منها الزمالك.. هل فوت الترجي مباراة المولودية؟

تمكن مولودية الجزائر من التأهل إلى ربع نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا، بعد تعادله خارج ملعبه أمام الترجي الرياضي التونسي، ليودع الزمالك المصري منافسات البطولة مبكرًا.

0
%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A%20%D8%AD%D8%B0%D8%B1%20%D9%85%D9%86%D9%87%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83..%20%D9%87%D9%84%20%D9%81%D9%88%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9%D8%9F

تأهل مولودية الجزائر إلى الدور ربع النهائي من منافسات بطولة دوري أبطال إفريقيا، وذلك بعدما تمكن من العودة بتعادل ثمين من ملعب «حمادي العقربي الأولمبي» معقل الترجي الرياضي التونسي بنتيجة 1-1، ليخرج الزمالك المصري من منافسات البطولة، باحتلال المركز الثالث في المجموعة الرابعة.

ورفع مولودية الجزائر رصيده إلى تسع نقاط، احتل بها المركز الثاني في المجموعة الرابعة من دوري أبطال إفريقيا، خلف الترجي الرياضي متصدر الترتيب برصيد 11 نقطة.

وتسود حالة من نظرية المؤامرة بين جماهير نادي الزمالك، حيث يؤكدون أن هناك حالة من التواطؤ سادت بين الترجي الرياضي ومولودية الجزائر في المباراة التي جمعتهما على ملعب حمادي العقربي الأولمبي، ليتأهل الفريقان معًا إلى ربع النهائي، ويزيحان «الفارس الأبيض» من البطولة.

وشهدت مباراة الترجي ومولودية الجزائر حالة من الهدوء من جانب لاعبي «الدم والذهب»، حيث لم تشهد العديد من الفرص في الشوط الأول، وذلك حتى سجل نسيم بن خليفة الهدف الأول لصالح أصحاب الأرض في الدقيقة 31، لكن بعدها لم يشن الترجي أي هجمات تذكر في شوط المباراة الأول.

وفي الشوط الثاني من المباراة، بدأ مولودية الجزائر الدخول في أجواء اللقاء، وسط حالة من الغياب التام للاعبي الترجي عن الصورة، وتمكن عبد النور بلخير من تسجيل هدف التعادل لصالح الضيوف في الدقيقة 68، بعد خطأ فادح من جانب دفاع أصحاب الأرض، الذين كانوا يبتعدون عن طريق الكرة.

وأضاع طه ياسين الخنيسي فرصة الترجي الرياضي الوحيدة في الشوط الثاني، وذلك بعدما حصل على شبه انفراد، لكن الكرة ابتعدت عنه، ليتمكن حارس مولودية الجزائر من التصدي لها بسهولة.

فيما أهدر مولودية الجزائر فرصة ثمينة في الدقائق الأخيرة، وذلك بعدما انفرد أحد لاعبيه بمرمى الترجي، لكن داهمته إصابة في العضلة الخلفية، ليقوم لاعبو أصحاب الأرض بإخراج الكرة إلى رمية تماس من أجل علاجه.

ولم تشهد المباراة أي فرص تذكر منذ هدف تعادل مولودية الجزائر، حيث كان يتبادل لاعبو الفريقين تمرير الكرة فيما بينهم في منتصف الملعب، ودون شن هجمات خطيرة، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية.


.