آس آرابيا يكشف.. تفاصيل الخلاف بين جاريدو والنجم الساحلي وشرط الإسباني للرحيل

طالب خوان كارلوس جاريدو، المدرب الإسباني للنجم الساحلي التونسي، إدارة الأخير بشرط وحيد، مقابل الانفصال عن الفريق بحسب ما أكده مصدر خاص لآس آرابيا.

0
%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81..%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D9%88%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D8%B4%D8%B1%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84

طالب خوان كارلوس جاريدو، المدرب الإسباني للنجم الساحلي التونسي، إدارة الأخير بمجموع 6 شهور من قيمة راتبه، مقابل الانفصال عن الفريق بحسب ما أكده مصدر خاص لآس آرابيا.

وأضاف المصدر، أن إدارة النجم الساحلي التونسي، فاوضت المدرب الإسباني خلال الأيام القليلة الماضية، حول موضوع انفصاله عن الفريق، خصوصا بعد تصريحاته الأخيرة، التي أكد من خلالها وجود العديد من المشاكل الإدارية بالفريق.

بالمقابل، لم تفرز هذه المفاوضات عن أي تقدم في علاقة بموضوع استقالة المدرب الإسباني من منصبه، كون إدارة النجم الساحلي لا تتوفر بحسب مصدر آس آرابيا دائما، على السيولة المالية الكافية للانفصال عن جاريدو.

ويبلغ راتب جاريدو -وفق ما يضيف مصدرنا- رفقة النجم الساحلي التونسي، أكثر من 25 ألف دولار أمريكي.


اقرأ أيضًا: دوري أبطال إفريقيا| أزمة في النجم الساحلي قبل مواجهة الأهلي

ومعلوم أن النجم الساحلي التونسي، مقبل على مواجهة الوداد الرياضي، في دور ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، حيث تقام مباراة الذهاب، نهاية الشهر الجاري، بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، في حين تقام مباراة العودة بعدها بأسبوع في سوسة التونسية.

والنجم الساحلي التونسي، هو المتوج بآخر نسخة للبطولة العربية للأندية الأبطال، والتي حملت اسم كأس زايد للأندية العربية الأبطال العام الماضي، إذ حصل آنذاك الفريق على جائزة مالية قيمتها 6.5 مليون دولار، لكنه وعلى الرغم من ذلك، عانى أزمة مادية خانقة خلال الموسم الجاري.

وتعاقد النجم الساحلي التونسي، مع جاريدو قبل أشهر قليلة، لكن الأخير فوجئ بالأوضاع المادية السيئة التي يعيشها الفريق، علما بأنه سبق له أن خاض تجربة مماثلة من قبل رفقة الرجاء الرياضي المغربي قبل سنتين، حيث كان الأخير يمر هو الآخر بأسوأ حالاته المادية.

.