الأمس
اليوم
الغد
20:30
بوافيستا
باسوش فيريرا
18:00
أميان
نانت
15:30
النادي الإفريقي
الملعب التونسي
15:30
شبيبة القيروان
مستقبل سليمان
15:50
الفتح
الشباب
16:00
شارلروا
كلوب بروج
16:05
الفيصلي
الفيحاء
16:15
أنقرة جوتشو
قيصري سبور
16:30
فيليم 2
إيمن
17:00
يانج بويز
زيورخ
17:00
نيوشاتل
بازل
17:45
هيراكلس
فيتيس
17:50
الوحدة
الاتفاق
18:00
بنفيكا
بورتو
18:00
سينت ترويدن
زولتة فاريغيم
18:00
سيركل بروج
ويسلاند بيفرين
18:00
أنجيه
ميتز
14:00
واتفورد
وست هام يونايتد
18:00
ستاد بريست
ريمس
18:00
ديجون
بوردو
18:30
أوستيند
ميشيلين
18:45
هيرنفين
تفينتي
18:45
أيندهوفن
غرونينغين
18:45
بلدية إسطنبول
فنرباهتشة
18:45
ألانياسبور
قاسم باشا
18:45
فيورنتينا
نابولي
19:00
وفاق سطيف
مولودية وهران
19:00
أولمبي الشلف
نصر حسين داي
19:00
سيلتا فيجو
فالنسيا
19:00
خيتافي
أتليتك بلباو
19:30
اتحاد بلعباس
أهلي برج بوعريريج
20:00
جمعية عين مليلة
شبيبة الساورة‎‎
14:00
ولفرهامبتون
بيرنلي
15:00
أوساسونا
إيبار
14:00
شيفيلد يونايتد
ليستر سيتي
20:15
ريو أفي
ديسبورتيفو أفيش
17:30
بشكتاش
جوزتيبي
14:00
برايتون
ساوثامبتون
13:30
أوجسبورج
يونيون برلين
13:30
بادربورن
فرايبورج
18:00
فيتوريا سيتوبال
موريرينسي
13:30
ماينتس 05
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
فورتونا دوسلدورف
باير ليفركوزن
13:30
هوفنهايم
فيردر بريمن
18:30
جينك
أندرلخت
14:20
انتهت
السد
الوكرة
17:50
انتهت
الأهلي
العدالة
16:30
ليفربول
أرسنال
16:30
انتهت
نادي قطر
الدحيل
19:00
أستون فيلا
إيفرتون
16:00
انتهت
النصر
ضمك
17:00
ريال مدريد
ريال بلد الوليد
18:30
كولن
بوروسيا دورتموند
16:00
بارما
يوفنتوس
17:30
انتهت
بني ياس
الشارقة
18:00
غرناطة
إشبيلية
11:30
نورويتش سيتي
تشيلسي
15:15
انتهت
عجمان
حتا
20:00
ليفانتي
فياريال
14:00
مانشستر يونايتد
كريستال بالاس
15:15
انتهت
الجزيرة
خورفكان
16:30
انتهت
السيلية
الخور
16:30
شالكه
بايرن ميونيخ
15:15
الوحدة
الفجيرة
15:15
النصر
اتحاد كلباء
14:20
انتهت
الغرافة
الشحانية
17:30
العين
شباب الأهلي دبي
16:00
الهلال
أبها
16:10
التعاون
الحزم
17:50
الاتحاد
الرائد
14:20
العربي
الأهلي
16:30
الريان
أم صلال

3 مدربين «طوارئ» حققوا مع ريال مدريد 7 «تشامبيونزليج»

من بين 13 بطولة حقق زيدان 3 بطولات متتالية وديل بوسكي بطولتين ومونيوز بطولتين في دوري أبطال أوروبا

آس آرابيا
آس آرابيا

سيخوض اليوم الأربعاء، الأرجنتيني سانتياجو سولاري، المدرب المؤقت لنادي ريال مدريد الإسباني، مباراته الأولى مع الفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما تولى القيادة خلفًا للإسباني جولين لوبيتيجي، الذي تمت إقالته من تدريب الفريق الملكي، في أعقاب الخسارة المدوية أمام نادي برشلونة في الجولة العاشرة من منافسات بطولة الدوري الإسباني بخمسة أهداف مقابل هدف.

مهمة سولاري المؤقتة مرتبطة بالمباراتين القادمتين، الأولى أمام فيكتوريا بلزن اليوم، والأحد القادم، أمام سيلتا فيجو في الدوري الإسباني، لأنه وفقًا للوائح الاتحاد الإسباني لكرة القدم، فإنه يُسمح لسولاري بقيادة الفريق لمدة أسبوعين فقط، وستنتهي المهلة يوم الإثنين القادم.

ويبدو أن مدربي «الطوارئ» لديهم مكانة خاصة في النادي الملكي، وربما يتحمس المدرب المؤقت لإحراز لقب جديد مع «الميرنجي»، وأشارت الإحصائيات إلى أن الريال حقق بطولة دوري الأبطال 13مرة، بينها 7 بطولات تم رفعها بواسطة مدربين «طوارئ» وصلوا إلى دكة البدلاء كحلول طارئة، هم: ميجل مونيوز، وديل بوسكي وزين الدين زيدان.

اقرأ أيضًا: كل ما يتعلق بعرض ريال مدريد لضم مبابي

ميجيل مونيوز

اعتزل اللاعب الأوروجواياني، مونيوز، كرة القدم في الـ 36 من عمره، وفي عام 1958، تولى مهمة تدريب الفريق الرديف، ثم تولى مهمة الفريق الأول بدلاً من مانويل فيليستاس سوليش في عام 1960، بأمر من سانتياجو برنابيو، رئيس النادي الملكي في هذا الوقت، وهدفه الأساسي كان تعديل سلسلة النتائج السيئة التي وقع فيها الفريق في هذا الموسم.

واستطاع مونيوز التفوق على برشلونة وفاز فريقه في المواجهتين بنتيجة 3-1 في مدريد، و1-3 في برشلونة، وصعد إلى نهائي بطولة «التشامبيونزليج»، وقدم الفريق الأبيض واحدة من أفضل المباريات في تاريخ دوري الأبطال، وانتهى اللقاء بنتيجة 7-3 لصالح ريال مدريد، حقق دي ستيفانو 3 أهداف وسجل بوسكاس 4 أهداف، بهذه النتيجة رفع مونيوز البطولة الخامسة للريال.

واستمر مونيوز في قيادة الفريق حتى موسم 1974، حقق خلالهما 9 ليجا، و2 دوري أبطال أوروبا وبطولة قارية وكأس إسبانيا.

فيسنتي ديل بوسكي

بدأ الريال موسم 1999-2000 تحت قيادة جون توشاك، ولكن تمت الإطاحة بتوشاك بعد دخوله في تحد مع لورينزو سانز، رئيس النادي الملكي، وقال: «من السهل أن تشاهد خنزيرًا يطير في أجواء البرنابيو بدلاً من معالجة الأمور» ورد سانز قائلاً: «إذا قال هذا سأقوم بإقالته فورًا».

بعد ذلك تولي المهمة الإسباني ديل بوسكي، وأنهى الموسم مع الريال في المركز الخامس بفارق 6 نقاط عن متصدر الدوري، وفي دوري الأبطال وصل إلى نصف النهائي، وسقط أمام إسبانيول بنتيجة 1-0، ولكن بعد ذلك، بدأ في تسجيل تاريخه مع الفريق الأبيض، واستطاع تحقيق البطولة الثامنة للريال بعد الفوز على فالنسيا بثلاثية نظيفة.

اقرأ أيضًا: وكيله: رونالدو الأفضل في التاريخ.. وسيفوز بالكرة الذهبية

في صيف 2000، التغييرات وصلت إلى رئاسة النادي، وفاز فلورنتينو بيريز بمنصب رئيس النادي الملكي، وحقق ديل بوسكي معه 6 ألقاب خلال موسمين وثمانية أشهر، منها بطولة «تشامبيونزليج».

وبعد تحقيق لقب الليجا موسم 2002-2003، قرر بيريز الاستغناء عن رجل قضى في النادي قرابة 35 عاما.

زين الدين زيدان

تولي المهمة زيدان مهمة تدريب الريال في 4 يناير 2016، بعد الإطاحة بالإسباني رافا بينيتيز، المدرب الذي تولى المهمة بعد أنشلوتي، بعدما حقق البطولة العاشرة للفريق الأبيض.

في هذا الحين، كان الريال يحتل المركز الثالث بفارق 5 نقاط عن النادي الكتالوني، وخرج من بطولة كأس ملك إسبانيا، ولكن زيدان استطاع قيادة الملكي وتحقيق لقب أوروبا بعد الفوز على أتلتيكو مدريد بضربات الجزاء.

افتتح وصول زيدان إلي قيادة دكة بدلاء الأبيض عصرًا ذهبيًا في التاريخ الحديث للريال، واستطاع تحقيق 3 بطولات «تشامبيونزليج» متتالية و9 ألقاب أخرى، ولكنه رحل عن الفريق وكأنه أسطورة، بعدما أعلن في 31 مايو قراره الذي كان زلزالًا لمحبي النادي الملكي.

اخبار ذات صلة