3 حلول على لوبيتيجي اللجوء إليها لإنقاذ موسم ريال مدريد

ريال مدريد في مهمة صعبة خلال الفترة المقبلة مع مدربه جولين لوبيتيجي

0
3%20%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%88%D8%A1%20%D8%A5%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%A7%20%D9%84%D8%A5%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B0%20%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

خسر فريقريال مدريد الإسباني مواجهته الأوروبية الثانية هذا الموسم في بطولة دوري أبطال أوروبالكرة القدم أمام نظيره سيسكا موسكو الروسي بهدف نظيف، في المباراة الي جمعتهما على ملعب لوجينيكي بالأراضي الروسية، وذلك في مفاجأة من العيار الثقيل لم يتوقعها أصغر مشجع للفريق.

بالرغم من مساوة ريال مدريد مع برشلونة في عدد النقاط ببطولة الدوري المحلي، إلا أن الفريق ظهر بمستويات سيئة للغاية، فاقدًا للحلول، رافضًا استغلال تعثرات البلوجرانا، مفتقرا لكافة الظواهر الهجومية التي كان يظهر عليها مع الراحل الفرنسي زين الدين زيدان الموسم الماضي، لكن ماذا سيحدث خلال الفترة المقبلة حتى يعود الفريق لما كان عليه أو بمعنى أوضح هل هذا العام سيكون كارثيا أم سيتدارك جولين الموقف؟

هناك بعض الأمور حال نُفذت سيتغير شكل الفريق بدرجة كبيرة خلال الفترة المقبلة، منها صفقات، وتغييرات تكتيكية داخل قوام الفريق، كذلك بعد التحسينات النفسية.

ميركاتو الشتاء

يجب على إدارة ريال مدريد جلب لاعب واثنين بل وثلاثة خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة مطلع موسم 2019 لتدعيم الهجوم والوسط والدفاع، خاصة وأن الثلاثة خطوط تتعرض لمعاناه كبيرة منذ بداية العام الكروي، فوجود كريم بنزيما الذي يقدم مستويات عقيمة لن يشفع لموسم الملكي بأي شكل من الأشكال، لذلك مثلما جلبت إدارة الفريق خلال 2014 المكسيكي خافيير هيرنانديز (تشيتشاريتو) من قبل نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، ومن قبله التوجولي إيمانويل أديبايور من القطب الآخر لمدينة مانشستر خلال عام 2011، فالأمور أكثر راحة لجلب مهاجم أكثر قوة من الثنائي المذكور.

منح الدفاع لاعب ظهير أيسر بدلا من مارسيلو الذي تسبب في 90% من كوارث الفريق هذا الموسم وفي الوقت نفسه قادر على خوض مباريات كلاعب قلب دفاع ليساعد سيرجيو راموس ورفاييل فاران، كذلك محو الضغط على ناتشو الذي يشارك في كافة المراكز حال غاب أي لاعب في الخط الخلفي.

التعاقد مع لاعبي وسط هجومي قادر على تعويض إيسكو حين يغيب لعدم فقد اللعب من العمق مثلما حدث في المباريات السابقة للفريق منذ إصابة الإسباني.

التغييرات الفنية

تحويل الشكل إلى (4-4-2) بات شيئا ضروريا خلال الفترة المقبلة بتواجد ماريانو دياز رفقة ماركو أسينسيو أو جاريث بيل، ومنح بنزيما راحة على مقاعد البدلاء حتى يستعيد جزءًا من مستواه، مما يجعل وسط الملعب متوهجا بالعديد من اللاعبين المتنوع مراكزهم سواء كانت دفاعية تتلخص في كاسيميرو وقليل من مهام مودريتش، وهجومية من قبل سيبايوس وإيسكو مع إراحة كروس بعض الشيء خاصة وأنه يقدم مستويات باهتة منذ بداية الموسم.

منح ريجليون مشاركات أكثر خلال الفترة المقبلة على حساب مارسيلو الذي يغيب بسبب الإصابة، الإسباني الشاب قدم مستويات رائعة خلال مباراة سيسكا على الصعيد الدفاعي والهجومي، مثل الذي قدمه في الفترة التحضيرية، الأمر نفسه ينطبق على البرازيلي فينسيوس جونيور الذي تشعر بمجرد تواجد الكرة في أقدامه بأنه جائع للتهديف وإثبات نفسه.

غرفة خلع الملابس

يعد تعامل الفرنسي زين الدين زيدان على الصعيد النفسي داخل غرفة خلع الملابس من أهم العوامل لنجاح الفريق خلال المواسم الماضية من تحقيق 3 بطولات لبطولة دوري أبطال أوروبا، فعلى لوبيتيجي ضبط الأمور والأجواء وإيجاد عنصر التحفيز الغائب عن الفريق منذ الفوز بالبطولة الثالثة على التوالي.

.