Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
يوفنتوس
أولمبيك ليون
18:00
انتهت
النصر
الهلال
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
13:30
بعد قليل
الغرافة
الخور
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
15:45
السد
الدحيل
15:45
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
15:45
انتهت
الريان
السيلية
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
17:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
3 أسباب تقرب أياكس من نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام

3 أسباب تقرب أياكس من نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب توتنهام

يدخل أياكس أمستردام الهولندي الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم دون خوف بعدما أقصى ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر
آخر تحديث

مباراة قوية ستجمع بين فريقين وصلا لهذا الدور بمفاجأة كبيرة، الثنائي توتنهام وأياكس أمستردام، والأخير استطاع أن يصبح الحصان الأسود في تلك المسابقة.

ويدخل أياكس أمستردام الهولندي الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، دون خوف بعدما أقصى ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، آملا في إضافة توتنهام الإنجليزي إلى ضحاياه عندما يحل ضيفًا عليه ذهابًا في لندن، غدا الثلاثاء.

ونجح أياكس الذي تعج تشكيلته بنجوم شباب تتصارع عليهم أندية أوروبا، في أن يطيح بريال مدريد من دور ثمن النهائي على الرغم من خسارته ذهابًا على أرضه 1- 2، وانتفض في لقاء الإياب في «سانتياجو برنابيو»، ولحق بمنافسه هزيمة قاسية وتاريخية بنتيجة 4 – 1.

وفي ربع النهائي، تعادل في ملعبه أمام يوفنتوس بهدف لكل منهما، قبل أن ينتفض مجددًا ويحقق الفوز في تورينو 2 – 1.

وبذلك استطاع أياكس أن يبلغ النهائي للمرة الأولى منذ 1997، وهذا ما يعطيه الفرصة للتأهل للنهائي والفوز باللقب أيضًا.

وفي السطور التالية نستعرض تواليًا 3 أسباب تجعله بطلًا للمسابقة أو على الأقل الوصول للدور المقبل.

استمداد الإلهام من الأب الروحي «استمرار فلسفة يوهان كرويف»

أكبر تهديد يمتلكه أولاد أياكس هو شجاعتهم لمتابعة فلسفتهم، حيث فجر رفاق اللاعب دي يونج والمنتقل رسميًا إلى صفوف برشلونة في الصيف المقبل، المفاجأة عندما أطاحوا بحامل اللقب ريال مدريد على ملعبه في سانتياجو برنابيو، وأذهلوا أيضًا رفاق اللاعب كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس في أرضه.

أياكس ما زال يلتزم بمتابعة فكر ورؤية يوهان كرويف، حيث لعب كرة القدم البسيطة والسهلة.

لقد حققوا نتائج لا تصدق في البرنابيو وتورينو، مما يدل على أن اللاعبين لا يهابون ملاعب المنافسين، ويعتمدون على الهدوء، وهو ما ظهر جليًا في مباراتهم أمام اللوس بلانكوس واليوفي.

لا شيء للبكاء عليه، حيث لم يكن متوقعًا في الأساس وصول فريق الدوري الهولندي إلى هذا الدور من البطولة هذا الموسم، مما سمح للاعبين بالتعبير عن أنفسهم دون خوف من الخسارة.

ومواجهة فريق المدير الفني بوكيتينيو، سيكون تحديا جديدا سيستمتع به فريق إيريك تين هاج.

وسيكون من المثير للاهتمام معرفة إذا ما كان تين هاج سيغير خطته في اللعب في النصف النهائي، أم سيستمر على نفس النهج.



الاستفادة من أخطاء الماضي

ذاق أياكس أمستردام الهزيمة في نهائي الدوري الأوروبي في عام 2017، ضد مانشستر يونايتد.

وقام بيتر بوس المدير الفني للفريق حينها، بالاعتماد على خطة مماثلة وساعد فريقه في الوصول إلى النهائيات مجددًا.

وفي نهائي 2017، وضع جوزيه مورينيو خطة لفريقه مانشستر يونايتد لتعطيل إيقاع وتكتيك مجموعة الشباب في الفريق الهولندي، وسيطر مروان فيلايني على وسط الملعب خلال المباراة واستهدف الشياطين الحمر قلة خبرة أياكس، وحقق هدف مورينيو بنجاح.

ماتياس دي ليخت لعب المباراة النهائية، وأدرك أساسيات أن الفوز بلقب حتميًا سيأتي بعدما ذاق الخسارة أمام اليونايتد بصعوبة.

كان الانتصار في ملعب أليانز على يوفنتوس مثالًا على النضج في تشكيلة أياكس، حيث استهدفوا نقاط ضعف فريق البيانكونيري وحققوا انتصارًا 2-1 عن طريق الهجمات المرتدة ورفع الإيقاع تدريجيًا في المباراة.

توتنهام الخصم الأسهل نسبيًا

يواجه أياكس فريق توتنهام الذي يعاني من الغيابات، حيث يغيب عنه هاري كين النجم الأول للفريق بسبب إصابة في الكاحل، ولديه فرصة ضئيلة في الظهور في نهائي دوري الأبطال حال تأهل فريقه.

ومن غير المرجح، أن يكون توتنهام البطل بلاعبين أمثال موسى سيسوكو ويان فيرتونخين المشكوك في مشاركته في لقاء الذهاب.

وفي المقابل يتميز أياكس بنجوم عديدة في وسط الملعب استطاعوا تحقيق نتائج متميزة في مشوارهم بالبطولة الحالية.
ويعد السبيرز الخصم الأسهل لفريق أياكس، وكان من الممكن أن ينهي الفريق الهولندي مشواره في البطولة في حالة الاصطدام مع ليفربول أو برشلونة كخصوم في هذا الدور .

وربح أياكس آخر بطولة دوري أبطال أوروبا في عام 1995 تحت قيادة لويس فان جال مع «الجيل الذهبي» الذي ضم باتريك كلويفرت، كلارينس سيدورف، فرانك ريكارد، وغيرهم من النجوم.

اخبار ذات صلة