يويفا يخطط لتسريع بطولة «سوبر تشامبيونزليج» لمواجهة دوري السوبر الأوروبي

اليويفا يتصدى لخطط لعديد من الأندية الأوروبية، لإقامة بطولة منفصلة عن مظلة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وتعرف إعلاميًا ببطولة «دوري السوبر الأوروبي».

0
اخر تحديث:
%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%A7%20%D9%8A%D8%AE%D8%B7%D8%B7%20%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%C2%AB%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%85%D8%A8%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B2%D9%84%D9%8A%D8%AC%C2%BB%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A

تسعى العديد من الأندية الأوروبية مثل ريال مدريدوبرشلونة، ويوفنتوس الإيطالي، لإقامة بطولة منفصلة عن مظلة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، وتعرف إعلاميًا ببطولة «دوري السوبر الأوروبي»، وهذا الأمر سبب مشاكل بين المسؤولين في الساحرة المستديرة، آخرها خافيير تيباس، رئيس رابطة الليجا، ورفض الفيفا لهذه الفكرة.

وفي مواجهة هذا الأمر، يجهز الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بقيادة ألكسندر تشيفرين، خططه لإقامة بطولة جديدة أطلق عليها اسم «سوبر تشامبيونز» ويعمل على هذا الأمر منذ عدة أسابيع.

وأنشأ تشيفرين لجنة سياسية، لاتخاذ القرارات النهائية، بجانب لجنة الخبراء والفنيين الذين يعملون على ضبط جميع نواحي البطولة، من قواعد وقوانين والأمور الوجستية.

وتتكون هذه اللجنة من اثنين من نواب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وهما الإسباني لويس روبياليس، والبرتغالي فيرناندو جوميز، بالإضافة إلى الإنجليزي دافيد خيل، أمين صندوق اليويفا، ويختتم ثيودور ثيودوريديس، الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قائمة اللجنة التي ستقرر طبيعية البطولة الجديدة من التشامبيونزليج.

ويتفاوض حاليًا تشفيرين مع 5 أندية من رابطة الأندية الأوروبية، وهم ريال مدريد ويوفنتوس ومانشستر يونايتد وفنربخشه وباريس سان جيرمان، ويتواجد بيدرو لوبيز خيمينز من جانب النادي الملكي، ويشغل منصب نائب الرابطة ورجل ثقة كبيرة من فلورنتينو بيرز، ويمثل اليوفي، أندريا أنييلي، رئيس البيناكونيري.

ويعمل تشيفرين منذ عدة أشهر على تحسين جميع نواحي المسابقات الأوروبية، بل تهديد إنشاء بطولة دوري السوبر الأوروبي، سرع من مجهود تشفيرن، وناقش ممثلي رابطة الأندية الأوروبية فكرة جدوى السوبر الأوروبي لهذه الأندية، ولكن يستطيع رئيس اليويفا إرثاء فكرة تطوير التشامببيونزليج، في ظل تواجد أندية مثل مدريد ويوفنتوس في اللجنة المسؤولة.

ويخطط المسؤولون لبدء هذا المشروع من عام 2024 إلى 2033، أي لمدة 9 سنوات، ولكن في حالة اتفاق جميع الأطراف يمكن تقديم موعد البطولة في 2022 أو 2023، وسط دعم الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» مثلما أكد جياني إنفانتينو لتشرفين منذ عدة أسابيع في مقر الفيفا.

بطولة التشامبيونزليج الجديدة ستراعي مواعيد مباريات المنتخبات الوطنية، ولكنها ستتسبب في تقليل مواعيد مباريات الكأس إلى 4 أو 5، بالإضافة إلى تقليل عدد الأندية في البطولات المحلية إلى 16 أو 18 فريقًا كحد أقصى.

ولا يفكر تشيفرين في التراجع عن فكرة بطولة السوبر تشامبيونزليج، وستنطلق في 2024، أو ربما قبل هذا الموعد إذا توصلت جميع الأطراف لاتفاق، وعلى الرغم من إمكانية تفضيل بعض الأندية فكرة بطولة دوري السوبر الأوروبي، إلا أن تشيفرين سيعتمد في هذه الحالة على دعم العديد من الأندية مثل يوفنتوس، وهدفه الحالي يتمثل في إقناع مسؤولي ريال مدريد، بل ربما يكون قريبًا من تحقيق هذه المهمة.

جدير بالذكر أن الفيفا رفض فكرة إنشاء بطولة دوري السوبر الأوروبي، وهدد بعدم مشاركة اللاعبين أو الأندية المشاركة في هذه البطولة من اللعب في منافستها خلال بيان رسمي في الأسابيع الماضية، قائلا: « لن يُسمح لأي نادٍ أو لاعب مشارك في مثل هذه المسابقة بالمشاركة في أي مسابقة ينظمها فيفا أو اتحادهم القاري».

.