يورجن كلوب يتوعد أتلتيكو مدريد عقب خسارة ليفربول في مدريد

حقق أتلتيكو مدريد فوزا غير مطمئن على ضيفه ليفربول الإنجليزي بهدف نظيف في اللقاء الذي احتضنه ملعب «واندا ميتروبليتانو» الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

0
%D9%8A%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%86%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8%20%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%B9%D8%AF%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D8%A8%20%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

توعد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، منافسه أتلتيكو مدريد، حينما يحل الأخير ضيفًا على الريدز في ملعب أنفيلد، بلقاء إياب دور الـ 16 ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وحقق أتلتيكو مدريد فوزا غير مطمئن على ضيفه ليفربول بهدف نظيف في اللقاء الذي احتضنه ملعب «واندا ميتروبليتانو»، الثلاثاء، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

يدين «الروخيبلانكوس» بالفضل في هذا الانتصار للاعب الوسط ساؤول نييجيز، صاحب الهدف الوحيد والمبكر منذ الدقيقة الرابعة من انطلاق اللقاء.

وأكد يورجن كلوب في تصريحات عقب المباراة قائلًا: «أعدكم ستكون مباراة مختلفة في أنفيلد».

وأضاف: «جماهيرنا ستكون مستعدة، أنا متأكد من ذلك، نحن ننتظركم».

وعن تغيير النجم السنغالي ساديو ماني قال كلوب: «لقد كان مستهدفاً لقد أرادوا أن يحصل على بطاقة صفراء ثانية».

وواصل: «بصراحة يجب أن تكون قوياً مثل الحكم الذي أدار المباراة الليلة بأجواء كهذه».

يورجن كلوب تحدث عن البطاقات الصفراء التي حصل عليها فريقه: «نعم لقد استحقينا البطاقتين الصفراوين، لقد كانت لحظات شديدة».

وعن الهدف الذي سجله فريق أتلتيكو مدريد: «لا أستطيع التحدث في ذلك الأمر، كان من المفترض أن نحصل على رمية تماس قبل أن يحصلوا على فرصة تسجيل الهدف».

يمكنك أيضًا قراءة: سيميوني عن مواجهة ليفربول: حظوظ الفريقين متساوية

واستغل الفريق المدريدي حمى البداية «المعتادة» عندما يلعب وسط جماهيره واستطاع تسجيل هدف اللقاء الوحيد بقدم ساؤول الذي استغل حالة من الارتباك داخل منطقة جزاء «الريدز» ليسكن الكرة بقدمه داخل المرمى، وسط شكوك حول وجود حالة تسلل، إلا أن تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR» أثبتت صحة الهدف.

وعلى غير العادة، فشل ليفربول في تهديد مرمى الأتلتي كثيرا، حيث كانت الفرصة الأكثر وضوحا مع بداية الشوط الثاني عندما أخطأت رأسية المصري محمد صلاح من داخل المنطقة مرمى الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

ولم يظهر الثلاثي الناري للفريق الإنجليزي، صلاح والسنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو، في الحالة المعتادة، ليقوم الألماني يورجن كلوب، المدير الفني للفريق، بإخراج الثنائي ماني وصلاح في الدقيقتين 46 و72 على الترتيب.

ورغم أهمية الانتصار على متصدر البريميرليج حتى الآن بدون أي خسارة وبفارق كبير عن أقرب ملاحقيه، مانشستر سيتي، إلا أنه لم يحسم هوية الفريق المتأهل لدور الثمانية والذي سيتأجل لمواجهة الإياب في 11 مارس المقبل على ملعب (أنفيلد رود).

ويحتاج ليفربول للفوز بفارق هدفين أو أكثر من أجل استمراره في الدفاع عن لقبه، فيما يكفي أتلتيكو الخروج بالتعادل، سلبي أو إيجابي، لحجز مكانه ضمن الثمانية الكبار.

.