Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:15
انتهت
لوجانو
بازل
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
جل فيسنتي
20:15
بنفيكا
بوافيستا
20:00
غرناطة
فالنسيا
18:30
زيورخ
سيرفيتي
18:15
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
17:30
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
16:15
بازل
نيوشاتل
16:00
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
15:00
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
11:30
نورويتش سيتي
برايتون
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
20:30
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
18:30
انتهت
نيوشاتل
سانت جالن
18:00
انتهت
بيلينينسيس
تونديلا
18:30
انتهت
ثون
زيورخ
19:15
انتهت
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
انتهت
أرسنال
نورويتش سيتي
19:00
تشيلسي
واتفورد
20:00
الشوط الثاني
أتليتكو مدريد
مايوركا
20:00
انتهت
ريال مدريد
خيتافي
17:00
انتهت
إيفرتون
ليستر سيتي
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
مانشستر يونايتد
بورنموث
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
19:15
انتهت
وست هام يونايتد
تشيلسي
16:30
ولفرهامبتون
أرسنال
15:15
يوفنتوس
تورينو
17:30
انتهت
إنتر ميلان
بريشيا
17:30
انتهت
أتالانتا
نابولي
19:45
انتهت
سبال
ميلان
19:45
لاتسيو
ميلان
19:45
انتهت
روما
أودينيزي
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
إسبانيول
18:00
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
17:00
انتهت
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
إيبار
أوساسونا
17:30
انتهت
بولونيا
كالياري
17:30
ساسولو
ليتشي
15:30
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
19:45
انتهت
ليتشي
سامبدوريا
18:30
انتهت
سيون
لوزيرن
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
بارما
18:00
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
19:45
انتهت
فيورنتينا
ساسولو
18:00
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
20:00
انتهت
ريال بلد الوليد
ليفانتي
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
غرناطة
14:00
ليستر سيتي
كريستال بالاس
20:00
انتهت
ريال بيتيس
فياريال
17:30
انتهت
فالنسيا
أتليتك بلباو
فيروس كورونا يهدد مستقبل اتالانتا في دوري أبطال أوروبا

فيروس كورونا يهدد مستقبل أتالانتا في دوري أبطال أوروبا

فريق أتالانتا تمكن في مباراة الذهاب من الفوز على فالنسيا بأربعة أهداف مقابل هدف، فهل يفسد تفشي فيروس كورونا في إيطاليا هذه النتيجة الكبيرة.

خالد عامر
خالد عامر
تم النشر
آخر تحديث

يبدو أن تأثير فيروس كورونا لن يتوقف عند الأحداث القادمة في المستقبل فقط، لكنه سيعود للتأثير على مباريات أقيمت بالفعل.

فبعد أن حقق فريق أتالانتا الإيطالي نتيجة أكثر من رائعة أمام فريق فالنسيا الإسباني ضمن مباريات ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، يبدو أن هذه النتيجة ستتأثر بموجة فيروس كورونا العنيفة التي ضربت العالم كله، وإيطاليا على وجه الخصوص.

كان أتالانتا قد استضاف فالنسيا على ملعب «سان سيرو» ليفوز عليه بأربعة أهداف، مقابل هدف وحيد للفريق الضيف، قبل أن يعود لمواجهته على ملعب «الميستايا» في إسبانيا يوم الثلاثاء الموافق 10 من شهر مارس المقبل في لقاء الإياب.

لكن الأوضاع في إيطاليا ليست مستقرة، حيث أنها تعاني من أكثر عدد إصابات بفيروس كورونا في العالم، خلف مدينة ووهان الصينية، والتي كانت المدينة الأولى التي يخرج منها الفيروس إلى العالم، والأوضاع في إيطاليا تسببت في الكثير من الإجراءات التي أثرت على الرياضة، مثل إيقاف الدوري الإيطالي، وإقامة مباراة إنتر ميلان في الدوري الأوروبي بدون جمهور.

إقرأ أيضا: بسبب فيروس كورونا| عودة الدوري الإيطالي للحياة.. ولكن!

عدة تقارير في إيطاليا وإسبانيا أكدت أن فريق فالنسيا يدرس منع جمهور أتالانتا من حضور مباراة فالنسيا المقبلة، عبر صدور قرار بعدم السماح بالسفر من إيطاليا إلى إسبانيا من الأساس، خوفا من انتقال فيروس كورونا عبر الحدود إليهم.

وما يزيد من احتمالية الموافقة على طلب فالنسيا، أن الصحفي الإسباني كيكي ماتيو، الذي حضر المباراة الأولى في السان سيرو، اكتشف إصابته بالمرض عقب عودته إلى إسبانيا، وتم وضعه في الحجر الصحي، والذي خرج بتصريحات قال فيها: «أنا بخير، لكني رأيت أنه من واجبي أن أتلقى بعض الرعاية الطبية للاطمئنان ولطمئنة الجميع، نظرا لكوني كنت في ميلانو والتي تعانى من تفشي المرض بشدة».

منظمة الصحة العالمية أعلنت اليوم أن هناك أكثر من 500 حالة مصابة بالمرض في إيطاليا، بعدما أعلنت بالأمس أن العدد هناك وصل إلى 374، وهو ما يوضح سرعة انتشار المرض في مقاطعة لومبارديا الإيطالية، والتي تحولت إلى مدينة أشباح بوضعها تحت الحجر الصحي، وفرض حظر تجول على المواطنين هناك.

مسؤولو فالنسيا يدرسون حاليا التوجه إلى الاتحاد الأوروبي ليطالبوه بمنع الجمهور الإيطالي من حضور مباراة العودة، خاصة أن الاتحاد الأوروبي هو من قرر منع مشجعي إنتر ميلان من حضور مباراتهم في الدوري الأوروبي أمس، مما يعني أن فريق أتالانتا قد يلعب مباراته في إسبانيا بحضور جماهير فالنسيا فقط، مما قد يؤثر على النتيجة النهائية للمباراة عن طريق استغلال «الخفافيش» لهذا الأمر في تعويض فارق الثلاثة أهداف.

اخبار ذات صلة