Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
الجيش الملكي
الوداد البيضاوي
19:00
نهضة الزمامرة
الفتح الرباطي
17:00
رجاء بني ملال
الدفاع الحسني الجديدي
00:30
انتهت
دالاس
ناشفيل
21:00
أولمبيك خريبكة
اتحاد طنجة
19:00
الإنتاج الحربي
الأهلي
18:00
الزمالك
مصر للمقاصة
19:00
انتهت
أتالانتا
باريس سان جيرمان
16:30
انتهت
سموحة
المقاولون العرب
16:30
المصري
الإسماعيلي
19:00
مانشستر سيتي
أولمبيك ليون
16:00
انتهت
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
انتهت
أسـوان
نادي مصر
19:00
انتهت
لايبزج
أتليتكو مدريد
15:55
العدالة
الهلال
16:00
انتهت
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
19:00
برشلونة
بايرن ميونيخ
14:00
الجونة
الاتحاد السكندري
16:10
الفيصلي
الأهلي
13:00
انتهت
السيلية
العربي
16:00
انتهت
نجم المتلوي
هلال الشابة
16:30
انتهت
نادي قطر
السد
16:30
وادي دجلة
حرس الحدود
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
16:15
التعاون
ضمك
17:50
النصر
الوحدة
16:30
الشحانية
الريان
16:30
انتهت
الأهلي
الوكرة
18:10
انتهت
الترجي
الصفاقسي
17:50
الاتحاد
الاتفاق
15:55
الفتح
أبها
16:15
الرائد
الحزم
16:10
الفيحاء
الشباب
17:00
الرجاء البيضاوي
سريع وادي زم
13:00
أم صلال
الغرافة
19:00
أولمبيك آسفي
يوسفية برشيد
16:30
الدحيل
الخور
19:00
المغرب التطواني
حسنية أغادير
21:00
نهضة بركان
مولودية وجدة
هل يستغل زيدان مجهود مانشستر سيتي الزائد لصالحه؟

هل يستغل زيدان مجهود مانشستر سيتي الزائد لصالحه؟

مباراة كبيرة بين وصيفي بطولة الدوري الإنجليزي والإسباني هذا الموسم، إذ يزور مانشستر سيتي نظيره ريال مدريد لحساب الجولة الأولى من الدور ثمن النهائي ببطولة دوري الأبطال

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر

ينتظر الجميع مباراة فريقي ريال مدريد ومانشستر سيتي المقرر لها السادس والعشرين من شهر فبراير الجاري لحساب ذهاب الدور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب سانتياجو بيرنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد على ملعب سانتياجو بيرنابيو معقل الفريق الملكي، وذلك للعديد من الأسباب أهمها مواجهة كل المدربين زين الدين زيدان وبيب جوارديولا، خاصة وأنهما يمتلكان كافة المقومات الفنية التي تجعل مواجهتهما نارية للغاية.

تابع أيضًا: طوارئ في مانشستر سيتي استعدادًا لمواجهة ريال مدريد.. و3 قرارات لجوارديولا

حديثنا في هذا الموضوع لن يذهب للجانب الفني بقدر ما سيكون الشغل الشاغل له هو الأرقام، ما يقدمه ريال مدريد هذا الموسم بشكل عام، كذلك مانشستر سيتي، والشيء الأهم.. ما قام به رجال بيب جوارديولا في لقاء توتنهام هوتسبيرز ببطولة الدوري بعد السيطرة الغير عادية التي انتهت بالنهاية بخسارة غريبة بهدفين من دون مقابل، في مباراة وصفتها وسائل الإعلام البريطانية بانتصار واقع جوزيه مورينيو على فلسفة بيب جوارديولا.

بشكل عام، ماذا قدم الفريقان هذا الموسم محليا؟

لعب ريال مدريد 25 مباراة ببطولة الدوري حتى الآن حصد بها 53 نقطة في الوصافة بفارق نقطتين عن برشلونة المتصدر برصيد 55 نقطة، إذ فاز في 15 لقاء، خسر 2 فقط، وتعادل في 8 أخرى، سجل لاعبوه 46 هدفا، ومنيت شباكه بـ 17 أخرى كأقل فريق استقبالا للأهداف بالبطولة.

لعب مانشستر سيتي 27 مباراة ببطولة الدوري حتى الآن يحصد بها 57 نقطة في الوصافة بفارق كبير مع ليفربول المتصدر الذي حسب اللقب، فاز السيتي في 18 لقاء، خسر في 6، وتعادل في 3 أخرى، سجل لاعبوه 68 هدفا، ومنيت شباكه بـ 29 أخرى.

مجهود خرافي.. والنتيجة؟

خلال مباراة توتنهام قبل جولتين التي خسرها جوارديولا بهدفين من دون مقابل لصالح منافسه وعدوه اللدود جوزيه مورينيو، حقق الفريق السماوي أرقام رائعة طيلة المباراة، مستويات خارقة، هجوم ناري، استحواذ قياسي، كل شيء عرفته كرة القدم قدمه بيب، لكن واقعية مورينيو أنهت كل شيء بهدفين من هجمتين واعدتين.

أرقام اللقاء في السطور التالية

مانشستر سيتي

عدد المحاولات: 18.

عدد المحاولات على المرمى: 5.

عدد الركنيات: 6.

نسبة الاستحواذ: 67%.

توتنهام

عدد المحاولات: 3.

عدد المحاولات على المرمى: 3.

عدد الركنيات: 2.

نسبة الاستحواذ: 33%.

والنتيجة.. توتنهام يعبر على أجساد لاعبي جوارديولا بثنائية ويحسم قمة من قمم الدوري منتصرا بالواقعية.
بالرغم من الفوز في مواجهتين عقب لقاء توتنهام، ضد كل من وست هام وليستر سيتي، إلا أن مازال هجوم مانشستر ضعيفا بالنسبة للأسماء الكبيرة التي تتواجد خلاله، فعلى سبيل المثال مع هدف الفوز الذي منح رجال جوارديولا الانتصار على حساب ليستر أمس كان بعد عناء طويل ومن استغلال لخلل ظهر في دفاع المنافس وليس من كرة منظمة على عكس المعتاد، إذ انطلق رياض محرز من الوسط مخترقا دفاعات ليستر التي كانت تشاهده ولا تظن أنه سيشكل خطورة بالنهاية، استمر رياض في السير بالكرة حتى وجد جابريال خيسوس الذي جاء بديلا وسجل الفوز بعد عناء.

تابع أيضًا: جوارديولا يوجه رسالة للاعبي مانشستر سيتي بعد العقوبة الأوروبية

زيدان.. والاستغلال

ظروف اللقاء لريال مدريد ستكون قوية للغاية، إصابة هازارد من جديد، أيام على الكلاسيكو، خسارة صدارة الليجا قبل قمة برشلونة، تردد مقولة ضياع الموسم، ووضع السيتي، كلها أمور تجعل زيدان ولاعبيه يأخذون اللقاء فوق محمل الجد للفوز بها وحسمه بنتيجة كبيرة قبل العودة في مانشستر، ومثلما فعل مورينيو، هجمات قليلة وأهداف، سيكون من الرائع أن يسجل الأبيض مبكرا بفضل هجمة أو هجمتين وليس كما حدث أمس أمام ليفانتي، فالعشرين دقيقة الأولى كانت كفيلة بإنهاء اللقاء شكلا وموضوعا لولا الرعونة التي تتمثل في كريم بنزيما.

اخبار ذات صلة