ناصر الخليفي.. أكبر المستفيدين من أزمة دوري السوبر الأوروبي

اندلعت في الأيام الأخيرة أزمة قوية بين عدد من الأندية الأوروبية الكبرى، أبرزها ريال مدريد، بسبب رغبتها في إقامة بطولة جديدة تُدعى دوري السوبر الأوروبي، ولكن ناصر الخليفي دعم الاتحاد الأوروبي في موقفه.

0
اخر تحديث:
%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D9%8A..%20%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A

تشهد الفترة الأخيرة اندلاع أزمة بين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ودوري السوبر الأوروبي الذي يترأسه فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني. وإذا كان هناك أحد استفاد من هذه الأزمة الكبيرة فهو بدون أدنى شك ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وعُين ناصر الخليفي مساء الأربعاء رئيسًا لرابطة الأندية الأوروبية خلفًا لـ أندريا أنييلي، رئيس نادي يوفنتوس الذي كان أحد المشاركين بقوة والداعمين لتأسيس بطولة دوري السوبر الأوروبي.

ويُعد ناصر الخليفي أحد الرجال المؤثرين بقوة داخل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وبعد تعيينه رئيسًا لرابطة الأندية الأوروبية فإن نفوذه سيزداد بكل تأكيد.

وانضم ناصر الخليفي إلى مجلس أعضاء اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ عامين.

وعارض رئيس نادي باريس سان جيرمان انضمام ناديه إلى دوري السوبر الأوروبي، على غرار الأندية الألمانية، ما جعل البعض يلقبونه في الأيام الأخيرة بأنه أحد منقذي كرة القدم من الدمار.

ونال ناصر الخليفي دعما وثناءَ لا يُقدر بثمن من ألكسندر تشيفرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، على موقفه في صراعه ضد أندية دوري السوبر الأوروبي، مؤكدًا أن رئيس باريس سان جيرمان غلّب مصلحة كرة القدم الأوروبية على مصلحة ناديه الشخصية.

وعبر ناصر الخليفي عن ولائه للاتحاد الأوروبي لكرة القدم في أكثر من مناسبة، كان آخرها الاثنين الماضي، وذلك عندما أعلن الاتحاد، خلال الاجتماع المنعقد في سويسرا، عن تغيير الشكل الحالي لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وحضر رئيس باريس سان جيرمان ذلك الاجتماع وأظهر دعمه الكبير لـ ألكسندر تشيفرين، وقال ناصر الخليفي: دائمًا ما أبدى نادي باريس سان جيرمان اهتمامه بجميع فرق كرة القدم، ويعتبر أن المشجعين هم الأكثر أهمية في المنظومة.

وعانى باريس سان جيرمان من مشكلات سابقة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب اللعب المالي النظيف، ولكن تراجعت هذه المشكلات بعد انضمام ناصر الخليفي إلى اللجنة التنفيذية في عام 2019، وبكل تأكيد ستختفي هذه المشكلات تمامًا بعد الموقف الأخير لرئيس وصيف دوري أبطال أوروبا. 

.