ميسي يفي بكلمته «حتى الآن»

ميسي يقود برشلونة إلى تصدر مجموعتها في دوري أبطال أوروبا بعد الفوز على آيندهوفن وتوتنهام هوتسبير

0
%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D9%83%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%87%20%C2%AB%D8%AD%D8%AA%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%86%C2%BB

في منتصف شهر أغسطس الماضي، وأثناء تقديم برشلونة في مباراة كأس خوان جامبر التي خاضها الفريق الكتالوني أمام بوكا جونيورز الأرجنتيني، ألقى ليونيل ميسيكلماته الأولى قائدًا لبرشلونة، ووعد النادي وجمهوره بأنهم سيقومون بكل ما هو ممكن للتتويج بالنسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا، وعلى ما يبدو أنه استطاع الوفاء بكلمته في كلا المباراتين الذي خاضهما الفريق في تلك البطولة حتى الآن.

وكانت من بين الكلمات التي ألقاها «الليو» في ذلك اليوم: «جميعنا نشعر بشوكة دوري أبطال أوروبا وكيف تم إقصاؤنا عنها، ولهذا فإننا نعدكم جميعًا اليوم بأننا سنقوم بكل ما هو ممكن خلال هذا العام لكي تعود هذه البطولة الرائعة والتي نرغب فيها جميعًا إلى «كامب نو»».

ودخل فريق برشلونة، بقيادة قائده ليونيل ميسي، الموسم الحالي بقوة، إذ استطاع قائد منتخب الأرجنتين تسجيل عشرة أهداف في عشر مباريات خاضها حتى الآن، خمسة منها في دوري أبطال أوروبا، من بينها ثلاثة أهداف في مرمى بي إس في آيندهوفن الهولندي وهدفين في مرمى توتنهام هوتسبير الإنجليزي، وهو ما ألقى الرعب في قلوب جميع الأندية المشاركة في البطولة الأوروبية الكبرى.

الجدير بالذكر أن بالخمسة أهداف التي أحرزها ميسي حتى الآن في دوري أبطال أوروبا استطاع تصدر قائمة هدافي البطولة حتى الآن، متفوقًا بذلك على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي، والمصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول الإنجليزي، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، وقاد الفريق الكتالوني إلى تصدر مجموعته التي تضم كلًا من إنتر ميلان الإيطالي وآيندهوفن و«السبيرز».

.