مورييل: تفوقت على ريال مدريد من قبل مع إشبيلية

عبر المهاجم الكولومبي لويس مورييل، مهاجم فريق أتالانتا الإيطالي، أن الفوز أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا ممكنًا وأنه فعل ذلك من قبل مع إشبيلية.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%84%3A%20%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%D8%AA%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%20

تحدث المهاجم الكولومبي لويس مورييل في المؤتمر الصحفي قبل مباراة فريقه أتالانتا الإيطالي أمام فريق ريال مدريد الإسباني، غدًا الأربعاء، علي ملعب «جيويس» بمدينة بيرجامو، ضمن منافسات ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج».

وقال لويس مورييل حول مواجهة ريال مدريد: «اللعب ضد ريال مدريد دائمًا مصدر فخر، والطريقة الوحيدة لمحاولة التغلب عليهم هي تقديم كل شيء على الإطلاق، وعندما كنت في صفوف إشبيلية هزمناهم 3-2 بـ مباراة رائعة وكان الفريق الأبيض يعيش لحظة رائعة وقتها، وإذا بذلت كل ما لديك، يمكنك الفوز على أي فريق، وسننافس على أعلى مستوى».

وأضاف حول مباريات ريال مدريد الآخيرة: «بالطبع شاهدتها، ويجب أن تكون دائمًا على دراية بالوضع الحالي للخصم، وعلى الرغم من الغيابات وبعض النتائج غير الجيدة، فإن ريال مدريد دائمًا ما يكون ريال مدريد، وسننافس على أكمل وجه مع العلم أن حقيقة أن لا يغير شيء كون الفريق الأبيض لا يعيشون أفضل لحظة له».

وأردف الكولومبي لويس مورييل حول ما إذا كان يحب دائمًا تقديم المساعدة لفريقه كما يفعل الآن: «نعم، لقد فعلت الكثير دائمًا طوال مسيرتي، واللعب مع مهاجم إلى جانبي يعطي بعض الحرية، ولدي دائمًا إمكانية البحث عن شريك، ومع أسلوب لعبنا، علاوة على ذلك، هناك العديد من اللاعبين الذين يأتون إلى المنطقة وهناك إمكانيات مختلفة للتمرير».

وحول ابتسامته الدائمة التي تظهر على وجهه، أكد مهاجم أتالانتا: «الفرح هو فلسفتي في الحياة، وأحاول أن أكون سعيدًا وأن أنقل من أنا، وأعدي زملائي ومن حولي، فهذه هي الطريقة التي أرى بها الحياة، وأحيانًا أكون أقل سعادة بالطبع، لكنني أحاول الحفاظ على الابتسامة، وعدم إظهار أبدًا غضبي».

وأختتم لويس مورييل حديثه حول عدم وجود جماهير في المدرجات في مثل هذه المبارايات المهمة أمام فريق كبير مثل ريال مدريد: «هذا يفقدنا الكثير، وبالنسبة لجماهير بيرجامو، فإن عدم حضور هذه المباريات يمثل خيبة أمل كبيرة، ويجب مشاركة هذه اللحظات معهم، الذين كانوا بجانب الفريق أيضًا عندما قاتلوا من أجل أشياء أقل جمالًا من بطولة دوري أبطال أوروبا، ونتمنى عودتهم عاجلا».

.