من الكواليس| رونالدو خاض نهائي كييف مصابًا.. وتعافى بهذه الطريقة

أكد تيري نيسلون، أحد جنود الجيش الإنجليزي السابق، أن كريستيانو رونالدو كان يعاني من الإصابة قبل مواجهة ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية، ولكنه ساعده على التعافي بسبب اختراعه

0
%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B3%7C%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%AE%D8%A7%D8%B6%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%83%D9%8A%D9%8A%D9%81%20%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D9%8B%D8%A7..%20%D9%88%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%81%D9%89%20%D8%A8%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9

كشف تيري نيلسون، الجندي السابق بالجيش الإنجليزي، أن البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسباني السابق ويوفنتوس الإيطالي الحالي، كان يعاني من الإصابة قبل خوض نهائي دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية، والذي شهد تتويج ريال مدريد بالبطولة على حساب ليفربول الإنجليزي، ولكن اختراعه ساعد «الدون» على تخطي تلك الإصابة والقدرة على المشاركة في المباراة.

وأدلى نيلسون بالعديد من التصريحات لصحيفة «ديلي ستار» الإنجليزية، والتي أكد فيها أن رونالدو كان يعاني من الإصابة قبل أيام من مباراة نهائي «التشامبيونزليج» النسخة الماضية، ولكنه اخترع بدلة استخدمها نجم «الميرينجي» السابق، والتي ساعدته على استعادة عافيته والقدرة على المشاركة في المباراة، وفي هذا السياق صرح نيسلون: «هناك شيء ما لم يكن يعرفه ليفربول، وهو أنه في أسبوع ما قبل نهائي دوري أبطال أوروبا، عانى رونالدو من الإصابة، وفي هذا الأسبوع شرع في استخدام بدلتي بشكلٍ يومي عن طريق استخدامها في حمام السباحة».

وتابع: «ففي كل مرة يتعرض فيها اللاعبون لإحدى الضربات، فإن أول ما يقومون به هو الدخول إلى المياه بسبب تأثيرها المنخفض، ثم بعد ذلك يحصلون على الراحة ويستخدمون الثلج لمساعدتهم على العودة إلى الملاعب في أقرب وقت ممكن».

يُذكر أن البدلة التي قام نيسلون باختراعها تشبه تلك المصنوعة من المواد المطاطية في المظهر، ولكنها مبطنة وسميكة في منطة الكتفين والجذع والفخذين، وقام رونالدو باستخدامها في حوض السباحة، وهو ما يساعد في خفض وزن من يرتديها بنسبة 90% بداخل الماء وتمنحه سرعة وقوة ورشاقة بشكلٍ أكبر.

الجدير بالذكر أن هذه لم تكن المرة الأولى التي يمد فيها نيلسون يد المساعدة للاعبي ريال مدريد، حيث كشف بأن الفريق الملكي هو أكثر فريق عمل معه، كما أكد بأن «الميرينجي» ليس الفريق الوحيد الذي يتعاون معه، إذ إن هناك العديد من الفرق الإنجليزية التي يعمل معها كليفربول وآرسنال ومانشستر يونايتد.

وبسبب عمله مع العديد من الأندية الأوروبية وتعاونه مع عدد كبير من لاعبي كرة القدم الكبار، تم إطلاق مسمى «سلاح كرة القدم الخفي» على تيري نيسلون.

يُذكر أن رونالدو شارك في نهائي «التشامبيونزليج» السابق كاملًا، وعلى الرغم من فوز ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف وتتويجه بالبطولة للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخه، إلا إنه لم يقدم ما كان متوقعًا منه، ولم يظهر بمستواه المعتاد.

.