منع دخول أولتراس باريس سان جيرمان إلى الحدود الألمانية

يحل فريق باريس سان جيرمان الفرنسي مساء اليوم الثلاثاء ضيفاً ثقيلاً على فريق بوروسيا دورتموند الألماني في ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

0
%D9%85%D9%86%D8%B9%20%D8%AF%D8%AE%D9%88%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%B3%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AF%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

يحل فريق باريس سان جيرمان الفرنسي ضيفاً على فريق بوروسيا دروتموند الألماني على ملعب الأخير «سيجنال إيدونا بارك» في مباراة ذهاب دور ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم 2019-2020.

اقرأ أيضًا: مهمة برشلونة في البحث عن مهاجم مازالت مستمرة

وحول أحداث المباراة، أصدرت مجموعة «كوليكتيف أولتراس» الخاص بنادي باريس سان جيرمان، بيانًا تستغيث فيه من ممارسات السلطات الألمانية حول مدى سوء تعاملهم مع أعضاء الأولتراس الخاص بفريق النادي الباريسي أثناء محاولة عبورها الحدود الألمانية.

وقبل بضع ساعات من مباراة بوروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا، فإن الفريق الباريسي لا يعرف حتى الآن ما إذا كان سيحصل على دعم جماهيره منهم أعضاء الأولتراس الذين سافروا وراء فريقهم لمساندته في ألمانيا من عدمه.

كما أكدت صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية، أنه تم احتجاز 3300 مشجع على الحدود الألمانية من قبل السلطات الألمانية، قبل توجههم إلى دورتموند.

وقد كتب أحد المشجعين الذين تم منعهم من العبور بعد ظهر اليوم: «بعد خمس ساعات من الاحتجاز من قبل الشرطة الألمانية، في ظل ظروف غير مقبولة، عوملنا كالكلاب، نريد الذهاب إلى دورتموند».

كما أكد نادي باريس سان جيرمان نفسه أنه تم وضع إجراءات تعسفية على الحدود الفرنسية الألمانية، مما تسبب في شد الأعصاب والتوتر بين أعضاء الأولتراس الذين كان يجب عليهم الوصول إلى ملعب المباراة بشكل مسبق لمؤازرة فريقهم.

وأرسل نادي باريس سان جيرمان رسالة إلكتروينة إلى جميع مشجعيه المتواجدين على الحدود الألمانية طالبهم فيها النادي الفرنسي بالتحلى بالسلوك المثالي وضبط النفس، نظرًا لتعرضه للتهديد من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، بسبب مواقفه في المباريات الأخيرة خارج أرضه، وقد تؤدي أي تصرفات سيئة إلى عواقب وخيمة على النادي من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

.