ملعب «آس آرابيا» | هجوم بايرن ميونخ الانتحاري وسلاح باريس سان جيرمان النووي في نهائي دوري أبطال أوروبا

يعتبر توماس مولر أحد أخطر أسلحة بايرن ميونخ، حيث يتسلل في المساحة بين الدفاع وخط الوسط ليقوم بنقل الفريق لمنطقة الجزاء ويقوم بسحب أحد المدافعين معه للسماح للمهاجم البولندي روبرت ليفاندوفيسكي باستغلال هذه المساحة.

0
%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%7C%20%D9%87%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AE%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%88%D8%B3%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D9%88%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

يستعد عشاق الساحرة المستديرة لمتابعة المواجهة المرتقبة بين فريقي بايرن ميونخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي في نهائي دوري أبطال أوروبا، مساء غد الأحد، على ملعب النور في البرتغال.

ونجح بايرن ميونخ في الوصول للنهائي بسهولة، بعدما تجاوز عقبة تشيلسي بنتيجة 7-1، ذهابًا وإيابًا، ثم سحق برشلونة بنتيجة تاريخية 8-2، قبل أن يهزم ليون بثلاثية نظيفة، مما يعكس القوة الهجومية الكبيرة للعملاق البافاري.

الفريق البافاري سجل 11 هدفًا في مباراتين، معتمدًا على الضغط العالي والدفاع المتقدم الذي يمارسه بحدة أمام خصومه، مما يساعده في قطع الكرة بأماكن خطيرة أو التواجد بأكبر عدد داخل منطقة الجزاء، مثلما سجل الظهير الأيمن كيميتش من عرضية الظهير الأيسر ألفونسو ديفيز. وكذلك يعتمد بايرن ميونخ بصورة كبيرة على تحركات جنابري المفاجأة نحو العمق، والتي نجح من خلالها في تسجيل الهدف الثالث أمام برشلونة، والهدف الأول في شباك ليون.



ويعتبر توماس مولر أيضًا أحد أخطر أسلحة بايرن ميونخ، حيث يتسلل في المساحة بين الدفاع وخط الوسط ليقوم بنقل الفريق لمنطقة الجزاء ويقوم بسحب أحد المدافعين معه للسماح للمهاجم البولندي روبرت ليفاندوفيسكي باستغلال هذه المساحة.

اقرأ أيضًا: رسالة مهمة من بايرن ميونخ لجماهيره قبل نهائي دوري أبطال أوروبا

ولكن الأزمة التي ظهرت في دفاع بايرن ميونخ قد تطيح باللقب من بين أيدي الفريق الألماني، حيث تتواجد مساحات كبيرة خلف الظهيرين كيميتش وألفونسو ديفيز، كذلك المرتدات قد تؤذي كثيرًا الفريق البافاري، والتي أهدر منها ليون فرصتين محققين خلال المباراة الماضية، لكن الأمر سيكون أخطر عند مواجهة نيمار ومبابي.



وعلى الجانب الآخر فأن الفريق الباريسي لا يقل قوة عن منافسه، فهو يمتلك الثنائي الأبرز في العالم في الوقت الحالي البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي.

يعتمد باريس على تحركات نيمار بين الخطوط لاستلام الكرة، ثم قدراته الفذة على مراوغة أكثر من لاعب لكسر التكتل الدفاعي للمنافسين، حيث قام بـ16 مراوغة في مباراة أتالانتا وهو الرقم الأكبر هذا الموسم.



ودفع توخيل بسلاحه الخاص أنخيل دي ماريا، ليكمل الثلاثي الذهبي في تشكيل باريس، فالجناح الأرجنتيني يتميز بقدراته الدفاعية التي تساعد الفريق على تغيير الخطة خلال المباراة بين 4-4-2 أو 4-3-1-2، لصناعة الفرص لمبابي الذي يتوغل بسرعته وينطلق خلف دفاع المنافس.

يمكنك قراءة: نهائي دوري أبطال أوروبا | بايرن ميونخ.. 4 محاولات فاشلة تصنع فريقًا مرعبًا

وحظى الفريق الفرنسي بقوة إضافية بعد عودة ليوناردو باريديس للمشاركة بصفة أساسية في مباراة لايبزيج الألماني، حيث تميز بتمريراته المتقنة للأمام، ووصلت دقة تمريراته إلى 93%، كما صنع فرصة لزملائه وأرسل 4 تمريرات طويلة ناجحة.

.