دوري أبطال أوروبا في مهب الريح.. ويويفا يدرس 3 حلول لاستكمال البطولة

فرض فيروس كورونا المستجد الكثير من التغييرات على كرة القدم بالقارة العجوز الأكثر تضرراً من الفيروس ومازال مصير بطولة دوري أبطال أوروبا غامضاً

0
%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%87%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%AD..%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%A7%20%D9%8A%D8%AF%D8%B1%D8%B3%203%20%D8%AD%D9%84%D9%88%D9%84%20%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9

مازال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يبحث عن حل من أجل استكمال دوري أبطال أوروبا، البطولة الأعرق والأهم والأقوى على مستوى الأندية بين كل قارات العالم، في ظل التخبط الذي فرضه تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، على أجندة كرة القدم الأوروبية والعالمية في الشهور الثلاثة الأخيرة.

ومنذ شهر مارس الماضي وهناك توقف إلزامي للبطولات القارية والمحلية في القارة العجوز في ظل التفشي الكبير لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، في العديد من دول القارة الأوروبية، وبدأت مؤخراً بعض دول القارة في الترتيب لعودة النشاط وعلى رأسها إنجلترا وإسبانيا، فيما عادت منافسات البطولة المحلية في ألمانيا (الدوري الألماني الدرجة الأولى لكرة القدم).

وبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في مفترق طرق حالياً، في ظل سيطرة الفيروس التاجي على جميع منافساته، حيث تأجلت بطولة كأس الأمم الأوروبية التي كانت مقررة هذا العام، ويسعى مسؤولو اليويفا حالياً بكل جهد لإنقاذ درة التاج الأوروبي في كرة القدم وهى بطولة دوري الأبطال، كما أن بطولة دوري الأمم الأوروبية المقرر أن تبدأ في شهر سبتمبر مهددة أيضاً بالإلغاء.

إن التفشي غير المنتظم لفيروس كورونا المستجد في أوروبا يجعل من الصعب جداً تحديد موعد للبطولات والمباريات القارية، فقد فرضت كل دولة الحظر الخاص بها، وفرضت إجراءات مختلفة على دخول الأجانب، وقيود على السفر، وفي ظل كل هذه المعطيات يفترض أن يعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في السابع عشر من الشهر الجاري خطته من أجل إنهاء مسابقاته القارية هذا الموسم وعلى رأسها دوري أبطال أوروبا.

وحتى الآن لم يحدد اليويفا بشكل رسمي شكل استكمال البطولة، ولا المدينة التي ستستضيف المباراة النهائية، مع تبقي نحو أسبوعين على موعد الإعلان عن مصير البطولة.

اقرأ أيضاً: ريال مدريد أهدر فرصة ضم ليفاندوفسكي مقابل 20 مليون يورو فقط

الحلول التي يدرسها اليويفا من أجل استكمال دوري أبطال أوروبا

وبشكل عام، فإن فكرة إنهاء البطولة بالشكل التقليدي عبر مباريات ذهاب وإياب تتلاشى مع مرور الأيام، وقد يلجأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (والذي وجهت له انتقادات شديدة في ظل تأخره في حسم مصير البطولة)، إلى استكمال دوري الأبطال بدء من بعد المباريات المتبقية في دور الستة عشر، عبر مباراة واحدة، ويضع اليويفا في حساباته أن حكومات الدول المختلفة في الاتحاد الأوروبي ليست مستعدة للمخاطرة بانتشار الفيروس التاجي بسبب عبور المعدات والأشخاص عبر القارة.

الحل الأول لاستكمال دوري أبطال أوروبا

الخيار الأكثر دعما حالياً هو أن تلعب مباريات الدور ربع النهائي على أرض محايدة من مباراة واحدة أو عن طريق القرعة بين ملعبي الفريقين المتنافسين، وفي مباريات نصف النهائي يتم جمع الأربعة فرق المتأهلة للعب مباراتي نصف النهائي من مباراة واحدة فقط (ليس بنظام الذهاب والإياب) والمباراة النهائية في مدينة واحدة، وتنتهي المسابقة في 29 أغسطس، ولم يتم تحديد هذه المدينة حتى الآن بعد انسحاب اسطنبول التركية من استضافة النهائي، وقد عرضت لشبونة البرتغالية وميونيخ الألمانية احتضان المباراة.

الحل الثاني لاستكمال دوري أبطال أوروبا

إذا ظل تفشي الفيروس التاجي، وحالت الاستعدادات اللوجستية دون انتقال الفرق والمعدات الخاصة بنقل البطولة تليفزيونيا، فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يدرس تجميع الفرق الثمانية في ربع النهائي في مدينة واحدة، وإنهاء دور الثمانية ونصف النهائي والنهائي في غضون أسبوعين بهذه المدينة، لكن هذا الحل عليه اعتراض من الشركات الراعية وأصحاب الحقوق، ولكن قد يلجأ إليه الاتحاد الأوروبي إذا لم يجد بديلاً له.

استكمال دوري أبطال أوروبا بالنظام القديم: حل صعب التنفيذ

في كل الأحوال لم تم إنهاء البطولة بالنظام القديم فهناك 17 مباراة ما زالت باقية في دوري أبطال أوروبا، و27 مباراة في بطولة الدوري الاوروبي (يوروبا ليج)، واليويفا حريص على استكمال البطولتين، ولكنه يضع الأولوية بالطبع لبطولة دوري أبطال أوروبا، وعموما من المقرر إجراء المباراة النهائية للدوري الأوروبي في الوقت الحالي في مدينة جدانسك البولندية يوم 26 أغسطس المقبل.

في ظل هذا التأخير في حسم البطولة الحالية وعدم إنهاء بطولات الدوري المحلية في العدد من دول أوروبا، لاسيما الدوريات الخمسة الكبرى، فإن دوري البطولة في الموسم المقبل، سيتم تأخيره بأكمله ، ولن تبدا مرحلة دوري المجموعات في الموسم الجدي قبل الـ 20 من شهر أكتوبر المقبل.

في النهاية فإن مصير بطولة دوري الأمم الأوروبية يبدو غامضا في ظل كل هذه المشكلات، ويضع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأولوية لبطولة كأس الأمم الأوروبية، وكذلك بطولة دوري أبطال أوروبا.

.