مستقبل دوري أبطال أوروبا.. اتفاق حاسم خلال أسابيع

من المفترض أن يبدأ العمل بالنظام الجديد لدوري أبطال أوروبا في 2024، وذلك في ظل التخوف من اعتماد بطولة رديفة سوبر ليج تضم فقط الأندية الكبرى في القارة العجوز.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7..%20%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%20%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D9%85%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%B9

كشف رئيس رابطة الأندية الأوروبية لكرة القدم ويوفنتوس الإيطالي، أندريا أنييلي، اليوم الإثنين، أن الاتفاق الرسمي بشأن مستقبل مسابقة دوري أبطال أوروبابعد عام 2024 قد يبرم «في الأسابيع القليلة المقبلة».

وقال أنييلي بعد الجمعية العمومية لرابطة الأندية الأوروبية «في غضون أسابيع قليلة، يجب أن يتم تسوية كل شيء بشكل أو بآخر»، مؤكدًا الإجماع على تعديل شكل دور المجموعات ورفع عدد الفرق المشاركة من 32 إلى 36.

وأفاد إن السؤال الرئيسي المطروح هو لمن ستخصص هذه «المراكز الأربعة الإضافية»، هل يجب أن يُمنح الدوري الفرنسي معقدًا رابعًا؟ هل يجب أن ينال وصيف من الدوريات الأدنى تصنيفا مقعدا مباشرًا؟ أو يجب تخصيصها للأندية العريقة في أوروبا نظرًا إلى تاريخها المجيد في القارة؟.

وتصر رابطة الدوري الأوروبية على أن تستند المشاركة القارية للأندية على النتائج التي تحققها في بطولاتها المحلية، في حين أن نظامًا يعتمد على تصنيف الاتحاد الأوروبي للعبة يرجح كفة أندية مثل آرسنال وليفربول الإنجليزيين أو بوروسيا دورتموند الألماني، حتى وإن كان ترتيبها المحلي لا يخولها المشاركة.

لكن باستثناء هذه النقطة العالقة، فإن الانتقال إلى ما بات يعرف بـالنظام السويسري أصبح الآن محسوما، وقريبا جدا من الوصول إلى دوري أبطال مثالي بحسب ما أشار أنييلي.

ومن المفترض أن يبدأ العمل بالنظام الجديد في 2024، وذلك في ظل خشيته من اعتماد بطولة رديفة سوبر ليج تضم فقط الأندية الكبرى في القارة العجوز.

وتطرق أنييلي إلى سبور ليج قائلا: «ما يخص هذه التخمينات، فهي موجودة منذ 20 عامًا، في حين أن هذا التهديد المتكرر بالانفصال يسمح للأندية الكبرى بالضغط على الاتحاد الأوروبي في إطار الدفاع عن مصالحها».

وبحسب النظام السويسري ستشارك كل الفرق الـ36 في دوري واحد وتواجه عشرة أندية مختلفة، في أبرز مؤشرات الإصلاح على المسابقة الأشهر عالميًا للأندية.

وبعد سحب القرعة مع تحديد لرؤوس المجموعات، يخوض كل فريق خمس مباريات على أرضه ثم خمس مباريات خارج ملعبه، ضد أندية من مستويات مختلفة.

وتم تصميم النظام الجديد لخوض عدد أقل من المباريات الهامشية في المجموعات وأكبر بين الأندية الكبرى في القارة.

وبعد خوض عشر مباريا، تتأهل الأندية الـ16 الأولى في الترتيب إلى الدور الاقصائي، والأندية بين المركزين 17 و24 إلى مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج».

وفي الدور الاقصائي الأول، يواجه المتصدر صاحب المركز السادس عشر الأخير، والثاني يواجه الخامس عشر.. في نظام مشابه الى حد ما الأدوار الاقصائية في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين «أن بي أيه».

ويخوض حاليًا 32 فريقًا دور المجموعات، بواقع أربعة أندية في ثماني مجموعات، حيث يتأهل المتصدر ووصيفه إلى دور الـ16 بعد خوض 6 مباريات، فيما ينتقل الثالث إلى البطولة الرديفة «يوروبا ليج».

وتم استبعاد مقترحات سابقة تضمنت توزيع الأندية على أربع مجموعات تضم كل واحدة ثمانية أندية.

.