مدرب باريس سان جيرمان يعترف: نعم الحظ حالفنا.. ولكننا نستحق الفوز

نجح باريس سان جيرمان في التأهل إلى دور الأربعة من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد الفوز على أتالانتا الإيطالي بنتيجة 2-1 في الوقت القاتل

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D9%81%3A%20%D9%86%D8%B9%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B8%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D8%A7..%20%D9%88%D9%84%D9%83%D9%86%D9%86%D8%A7%20%D9%86%D8%B3%D8%AA%D8%AD%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2

واصل فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، مشواره الناجح في دوري أبطال أوروبا هذا العام، بعد الفوز القاتل الذي حققه على نظيره أتالانتا الإيطالي، مفاجأة المسابقة الأوروبية حتى الآن، في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الأربعاء، في مدينة لشبونة البرتغالية، في افتتاح مباريات دور الثمانية للبطولة.

وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ فترة استكمال منافسات دوري أبطال أوروبا، في مدينة لشبونة البرتغالية، خلف أبواب مغلقة بسبب تفشي فيروس كورونا كوفيد 19.

وكان باريس سان جيرمان متأخراً بهدف للاشيء حتى الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، التي نجح فيها اللاعب البرازيلي ماركينيوس في تسجيل هدف التعادل، وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع خطف البديل الكاميروني إريك ماكسيم تشوبو موتينج.

وعقب نهاية المباراة، اعترف الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان على أن الحظ وقف بجانب فريقه بالنظر إلى الدقائق التي سجل فيها الهدفين.

وقال توخيل، في تصريحا نقلتها أغلب وسائل الإعلام الفرنسية والأوروبية الصادرة صباح اليوم الخميس: نعيش موسم استثنائي حتى الآن، فبعد السيطرة على كل الألقاب المحلية، تأهلنا اليوم إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ سنوات طويلة، وجعلنا اليوم الذي يحتفل فيه النادي بمررو 50 عاماً على تأسيسه له شعور مختلف، وفرحة مضاعفة.

واعترف توخيل، الذي قاد المباراة، من على مقاعد البدلاء لا يتحرك مستنداً على عكازين: أتالانتا كان متقدما حتى الدقائق الأخيرة، وشعرت أننا سنخرج من البطولة، لكننا كنا نقدم أداء جيداً جداً، وكنت واثقا أننا لو سجلنا هدفاً سنضيف الثاني، وهو ما حدث بالفعل.

اقرأ أيضاً: رسمياً.. نيمار أفضل لاعب في مباراة باريس سان جيرمان وأتالانتا

وتابع توخيل: لاشك أن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة وقف الحظ فيه إلى جانبنا، ولكننا بالنظر في سير المباراة كلها، نستحق الفوز، رغم أن أتالانتا فريق جيد جداً، ولكننا أهدرنا عشرات الفرص، وسيطرنا على الشوط الثاني تماما لعباً ونتيجة، واللاعبون قاتلوا بكل تفانٍ حتى اللحظات الأخيرة، كما أن البدلاء صنعوا الفارق ورجحوا كفة باريس سان جيرمان.

واختتم توماس توخيل بأن فريقه يركز الآن على مباراة الدور قبل النهائي، المرتقبة أمام الفائز من فريقي أتلتيكو مدريد الإسباني ولايبزيج الألماني مساء اليوم الخميس، مشدداً على أن كل شيء وارد، واللقب هو الحلم الوحيد الذي يسعى فريقه حالياً لتحقيقه.

.