محمد صلاح يقود ليفربول لسحق روما بخماسية في دوري الأبطال

وضع فريق ليفربول الإنجليزي قدما في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد اكتساحه ضيفه روما الإيطالي بخمسة أهداف مقابل هدفين على ملعب «أنفيلد».

0
%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%8A%D9%82%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%84%D8%B3%D8%AD%D9%82%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%20%D8%A8%D8%AE%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84

وضع فريق ليفربول الإنجليزي قدما في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد اكتساحه ضيفه روما الإيطالي بخمسة أهداف مقابل هدفين على ملعب «أنفيلد» اليوم الثلاثاء، في ذهاب نصف نهائي البطولة.

وتألق النجم المصري محمد صلاح «المتوج مؤخرا بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي» أمام فريقه القديم في مباراة اليوم، وسجل صلاح الهدف الأول والثاني للريدز في الدقيقتين 36 و45، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدفين نظيفين.

وشهد هذا الشوط إصابة لاعب وسط ليفربول أليكس أوكسليد-تشامبرلين بعد تدخل عنيف مع ألكسندر كولاروف لاعب روما في الدقيقة 18، وغادر الملعب على محفة.

وفي الشوط الثاني واصل الريدز مهرجان الأهداف، ونجح صلاح في صناعة الهدف الثالث لزميله السنغالي ساديو ماني في الدقيقة 56، وبعد خمس دقائق صنع الفرعون المصري هدفا أخر ولكن هذه المرة للبرازيلي فيرمينيو.

وأحرز فرمينيو الهدف الثاني له والخامس لفريقه في الدقيقة 69.

وفي الدقيقة 75 قرر يورجن كلوب مدرب ليفربول استبدال الفرعون المصري وحل مكانه داني إنجز، وهو ما حرر دفاع فريق روما ومنح لاعبيه فرصة للاندفاع الهجومي.

وقبل نهاية المباراة بتسع دقائق قلص روما النتيجة عن طريق إيدين دجيكو، وفي الدقيقة 85 أحرز دييجو بيروتي الهدف الثاني لذئاب روما من ركلة جزاء، ليحافظ الفريق الإيطالي على حظوظه في التأهل للمباراة النهائية.

وبهذا الفوز أصبح فريق ليفربول على أعتاب التأهل لنهائي دوري الأبطال المقرر إقامته في كييف يوم 26 مايو المقبل، ومن جانبه أصبح فريق روما مطالب بتحقيق «ريمونتادا» أخرى كالتي حققها أمام برشلونة في ربع نهائي البطولة، عندما عوض هزيمته في مباراة الذهاب بنتيجة 4-1، وفاز في لقاء الإياب بنتيجة 3-0.

ومن المقرر أن تقام مباراة الإياب يوم 2 مايو المقبل في ملعب «الأوليمبيكو» معقل الذئاب.

.