محرز: الانتقام من بوكيتينو لا يشغل تفكيرنا.. وهذه أكبر خيبة أمل في مسيرتي

الجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي يؤكد سعي فريقه للحصول على لقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في التاريخ لتعويض الخروج على يد ليون في الموسم الماضي الذي اعتبره «أكبر خيبة أمل في مسيرته».

0
%D9%85%D8%AD%D8%B1%D8%B2%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D9%86%20%D8%A8%D9%88%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%88%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%B4%D8%BA%D9%84%20%D8%AA%D9%81%D9%83%D9%8A%D8%B1%D9%86%D8%A7..%20%D9%88%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1%20%D8%AE%D9%8A%D8%A8%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%8A

أكد الجزائري رياض محرز، جناح مانشستر سيتي، أن فريقه لا يفكر في الانتقام من ماوريسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان، غدا الأربعاء في دوري أبطال أوروبا، مشيرا إلى أن الخروج من نسخة الموسم الماضي على يد ليون تمثل أكبر خيبة أمل في مسيرته.

ويحل مانشستر سيتي ضيفا ثقيلا على باريس سان جيرمان غدا الأربعاء في ملعب «حديقة الأمراء» في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، على أن تقام مباراة الإياب على ملعب «الاتحاد» يوم الثلاثاء المقبل.

وكان ماوريسيو بوكيتينو قاد توتنهام هوتسبير للإطاحة بمانشستر سيتي من الدور ربع النهائي لنسخة 2019، حين تأهل وقتها إلى النهائي قبل أن يخسره على يد ليفربول.

وسيحاول مانشستر سيتي تعويض خسارته على يد توتنهام في النسخة قبل الماضية، كذلك الخروج على يد ليون في النسخة الماضية، الأمر الذي اعتبره رياض محرز أكبر خيبة أمل في مسيرته.

وقال رياض محرز، في المؤتمر الصحفي للمباراة اليوم الثلاثاء، «لا أعلم ما إذا كنت أقدم الآن أفضل أداء لي أم لا، لكني أشعر أني بحالة جيدة في أهم لحظات الموسم، علينا أن نقدم مباراة كبيرة غدا ونحاول الفوز».

وعما إذا كان سيستمر لأكثر من العامين المتبقيين في عقده مع مانشستر سيتي، رد رياض محرز «لا أعلم، أنا الآن سعيد مع الفريق، أحب النادي والمدينة والجميع هنا، أركز فقط مع الفريق في الوقت الحالي ولا أفكر في المستقبل».

وأضاف النجم الجزائري «كانت خيبة أمل كبيرة عندما خرجنا من دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، المشكلة هي أننا عندما خرجنا من البطولة ذهبنا مباشرة لقضاء عطلتنا، لم يكن أمامنا سوى التفكير في الموسم الجديد، على عكس المواسم الماضية التي كنا نحول فيها تركيزنا من دوري أبطال أوروبا إلى بطولة الدوري، عدم الفوز على ليون الموسم الماضي كان أكبر خيبة أمل في مسيرتي، لكن هذه الهزيمة، في المقابل، ساعدتنا كثيرا للوصول إلى ما نحن عليه الآن، ونأمل أن نستفيد من خبرتنا هذا الموسم».

وعما إذا كان مانشستر سيتي يفكر في الانتقام من ماوريسيو بوكيتينو الذي قاد توتنهام هوتسبير لإقصاءه من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2019، قال رياض محرز «لا، لا نفكر في مباريات سابقة في مثل هذه المباريات، كما فعلنا في نهائي كأس رابطة المحترفين (ضد توتنهام)، حاولنا الفوز ولعبنا بأسلوبنا، بغض النظر عما حدث في السابق أمام نفس الفريق، نحن نلعب جيدا رغم خوضنا مباراة كل 3 أيام، وهذه نقطة قوة لدينا».

وبشأن حظوظ مانشستر سيتي في التأهل إلى النهائي على حساب سان جيرمان الذي أقصى فريقا مثل بايرن ميونخ، أجاب رياض محرز «لا أعرف، إنه فريق مذهل، كما رأينا في مباراته ضد بايرن ميونخ، لكن لدينا أسلحتنا أيضا، وسنرى غدا كيف ستسير الأمور».

وعما إذا كان الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا سيجعل مانشستر سيتي «فريقا عظيما»، رد رياض محرز «لا يمكنني أن أحدد ذلك، لكن دوري أبطال أوروبا هو اللقب الذي نفتقده، لا أعتقد أن أي لاعب في فريقنا قد فاز بهذا اللقب من قبل، إنها أفضل بطولة يمكن الفوز بها في أوروبا، علينا أن نحاول التأهل لأول نهائي في مسيرتنا، بعدها سنرى، لكن الأمر الأكثر أهمية هو مباراة الغد».

وعن جماعية الأداء في مانشستر سيتي، أوضح رياض محرز «دائما أقول إن كل لاعب في الفريق هو من لاعبي المستوى الأول في العالم، ليس لدينا نجوما كبار مثل رونالدو أو ميسي، لكن كل واحد منا يمكنه اللعب، وإحداث الفارق».

عما إذا كان بيب جوارديولا هو أفضل مدرب في التاريخ، قال رياض محرز «هو قدم أشياء كثيرة لكرة القدم، ويستحق الثناء، ونعلم مدى أهميته بالنسبة للفريق، يحاول أن يساعدنا على الفوز بالمباريات، يقدم لنا النصائح بخصوص المنافسين، يجعلنا جاهزين لأي مباراة».

.