مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد.. قيد التحقيق

مباراة دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وأتلتيكو مدريد على ملعب أنفيلد يوم 11 مارس يجري التحقيق في ملابسات إقامتها رغم تفشي فيروس كورونا المستجد في ذلك التوقيت.

0
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%88%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%82%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82

مباراة دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وأتلتيكو مدريد على ملعب أنفيلد يوم 11 مارس يجري التحقيق في ملابسات إقامتها رغم تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في ذلك التوقيت.

تلك المباراة أجريت في نفس اليوم الذي أعلنت فيه منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا (كوفيد – 19) جائحة عالمية.

المتحدث باسم مجلس مدينة ليفربول قال: (نحن نعمل مع جامعتي ليفربول وجون موريس ووصلنا إلى اتفاق للتحقيق في مدى تأثير جائحة كورونا كوفيد -19 فيما يتعلق بالمباراة، سويًا سنقيم إلى أي مدى ساهمت المباراتان في تفشي الفيروس).


اقرأ أيضًا: زوجته.. ثاني المصابين بفيروس كورونا في عائلة جيمي كاراجر

في نفس الوقت الذي سافر فيه 3000 مشجع لأتلتيكو مدريد إلى ليفربول، كانت المدارس في مدريد قد أغلقت أبوابها وتم منع التجمعات لأكثر من 1000 شخص، وكذلك فإن عمدة مدريد خوسيه لويس مارتينيز ألميدا قال إن رحلة مشجعي أتلتيكو مدريد كانت خطأ.

مدير قسم الصحة العامة بمجلس مدينة ليفربول، ماتيو أشتون قال إن المباراة كان لا ينبغي لها أن تلعب وأكد أن زيارة مشجعي أتلتيكو مدريد كانت هي سبب تفشي الفيروس في الميرسيسايد.

وقد كانت هذه المباراة الأخيرة التي تقام على أرض إنجليزية، كما تم تعليق كافة المنافسات الاحترافية وللهواة بشكل فوري في المملكة المتحدة كلها.

.