مبابي يخضع لفحوصات طبية وتفاؤل حول إصابته

النجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، لاعب منتخب فرنسا وفريق باريس سان جيرمان، تعرض لإصابة قوية في كتفه الأيمن، أدت إلى خلعه وخروجه من مكانه في مباراة منتخب بلاده الودية أمام أوروجواي

محمد عيسى
محمد عيسى

تعرض النجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، لاعب منتخب فرنسا وفريق باريس سان جيرمان، لإصابة في الكتف في مباراة منتخب بلاده أمام أوروجواي.

وغادر مبابي أرض الملعب على الفور، وتظهر على وجهه علامات الألم الشديد، بسبب السقوط على كتفه بعد التحام قوي مع حارس مرمى الأوروجواي.

ولم يستطع مبابي استكمال المباراة ليخرج في الدقيقة 35، المباراة التي فاز بها الديوك الفرنسية بهدف نظيف سجله جيرو من ركلة جزاء.

ولكن قبل نهاية المباراة ظهر مبابي بعد مغادرته لأرض الملعب تمامًا، على دكة البدلاء، وهو يمزح ويتحدث مع زميله في المنتخب عثمان ديمبلي، مما طمأن جماهير فرنسا والفريق الباريسي.

وبالرغم من أن الوضع لا يبدو مثيرًا للقلق منذ البداية، إلا أن نجم باريس سان جيرمان، سيخضع للفحوصات الطبية، اليوم الأربعاء، للاطمئنان على حالته.

وكان مبابي قد سقط على كتفه الأيمن مما أدى لخلعه وخروجه من مكانه الطبيعي، الأمر الذي اضطر معه الجهاز الطبي لمنتخب الديوك إلى رده إلى مكانه مرة أخرى.

وأوضحت الفحوصات الطبية المبدأية والتشخيص المبدئي أنه لا توجد خطورة في إصابة مبابي، لكن اللاعب سيجري فحوصات تكميلية للاطمئنان التام على حالته.

وبعد هذه الواقعة قرر المدير الفني ديدييه ديشامب، استبدال مبابي بزميله ولاعب فريق مارسيليا، فلوريان توفان.

وتعد هذه الضربة الثانية التي يتلقاها النادي الباريسي بعد إصابة نجمه الآخر البرازيلي نيمار دا سيلفا في مباراة منتخب بلاده أمام الكاميرون أمس أيضًا، حيث غادر ملعب المباراة بعد 6 دقائق فقط بعد أن اشتكى من آلام في العضلة الضامة إثر تسديدة طائشة.

يذكر أن باريس سان جيرمان، مقبل على مواجهة هامة يوم الأربعاء المقبل، في دوري الأبطال أمام ليفربول الإنجليزي على ملعب (حديقة الأمراء)، حيث أن نتيجتها ستحدد بنسبة كبيرة فرص الفريقين في التأهل لثمن النهائي.

اخبار ذات صلة