كل الأضواء على نيمار.. هل يمهد باريس سان جيرمان لخروج مبابي؟

سلطت الصحف العالمية الأضواء على تألق البرازيلي نيمار جونيور في مواجهة باريس سان جيرمان أمام بايرن ميونخ في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، مع تجاهل المهاجم الفرنسي كيليان مبابي.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B6%D9%88%D8%A7%D8%A1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1..%20%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D9%85%D9%87%D8%AF%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%AC%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%9F

عاش فريق باريس سان جيرمان الفرنسي أمسية تاريخية في بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج» بعد إقصائه لمنافسه بايرن ميونخ الألماني في الدور ربع النهائي في مباراة فريدة من نوعها، وكان بطلها العظيم هو البرازيلي نيمار جونيور، الذي حصل على كل الثناء بعد عبور الكيان الباريسي إلى نصف النهائي، وهي مسألة صعبة الهضم بالنسبة لزميله الفرنسي كيليان مبابي، الذي يظل بدون تجديد لعقده ومستقبله غير محدد.

ركزت الصحف العالمية بعد مواجهة بارك دي برينس بين باريس سان جيرمان وبايرن ميونخ على تألق نيمار في اللقاء، وسلطت صحيفة «ليكيب» الفرنسية الضوء على النجم البرازيلي في غلافها، دون ظهور كيليان مبابي به.

بالإضافة إلى ذلك، قامت الصحيفة الفرنسية المرموقة بمنح نيمار التقييم الأعلى بين لاعبي باريس سان جيرمان في مواجهة الإياب أمام بايرن ميونخ برصيد 8 نقاط، بينما منحت شريكه في الهجوم تقييما بـ 6 نقاط فقط من 10.

وأكدت الصحيفة الفرنسية أن «نيمار بعيد المنال وإدريسا جي يصعب تجاوزه»، بدون ذكر أثر مبابي في المباراة، وهو الشيء الذي لن يكون جيدًا بالنسبة له، حيث طغى عليه شريكه في الفريق، ابن السامبا.

غلاف ليكيب

مبابي يخرج من صورة تأهل باريس سان جيرمان على حساب بايرن ميونخ

بيانات مبابي أمام بايرن ميونخ

صحيح أن إحصائيات مبابي في المباراة ضد العملاق البافاري لم تكن جيدة بشكل كبير، حيث لعب الفرنسي طوال الـ 90 دقيقة، وقام خلالها بـ 9 مراوغات، وأكمل 4 فقط منها، بالإضافة إلى ذلك، كان لديه تمريرتان مفتاحيتان فقط طوال المباراة وتسديدة واحدة فقط على المرمى، وهذا بجانب خسارته للكرة 17 مرة، وهو ما يشير إلى أنها لم تكن ليلته.

مستقبل مبابي غير محدد في ظل كون نيمار القائد

هذه المباراة أمام بايرن ميونخ، والانفجار الإعلامي لصالح نيمار على حساب مبابي، يمكن أن تكون حاسمة بالنسبة لمستقبل الفرنسي، الذي لم يقبل بعد عرض التجديد الذي قدموه له في باريس، وهذا يجعله يقترب كل يوم من معقل سانتياجو برنابيو للانضمام إلى صفوف ريال مدريد.

مماطلة مبابي وتأخره في عملية تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، تجعل الموضوع أكثر توتراً، لدرجة أن الكيان الباريسي بدأ يحضر لرحيله المحتمل، عن طريق مراقبة سوق الانتقالات، ويضع في اهتماماته كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرعون المصري محمد صلاح، وانضم إليهم في الأيام الأخيرة أسم المهاجم الإنجليزي هاري كين.

بالإضافة إلى نية ناصر الخليفي في التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، كما كشفت صحيفتنا في الساعات القليلة الماضية، حيث يعتبر صاروخ ماديرا رغبة كبيرة للرئيس القطري في الماضي، ومن جانبه، سيحاول نادي يوفنتوس القيام بصفقة تبادلية بين الأرجنتيني ماورو إيكاردي والإيطالي مويس كين، وهذا في حالة رحيل مبابي هذا الصيف إلى ريال مدريد.

.