مبابي يثير قلق باريس سان جيرمان.. والنادي يستعد لمساواته بنيمار

لم ينجح مهاجم باريس سان جيرمان، كيليان مبابي، حتى الآن في التسجيل في عام 2020 في بطولة دوري أبطال أوروبا وواصل اختفائه في مباراته أمام لايبزيج بالأمس.

0
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D9%82%D9%84%D9%82%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86..%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%20%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%A8%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1

يمر النجم الفرنسي كيليان مبابي، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي وهدف نادي ريال مدريد الإسباني في الميركاتو الصيفي المقبل، بواحدة من أكثر اللحظات تعقيدًا في مسيرته في حالة الأخذ في الاعتبار الأداء الذي قدمه في عام 2020 في بطولة دوري أبطال أوروبا «شامبيونزليج»، حيث بدأ القلق يلعب ضده قبل حوالي شهر من نهاية العام الجاري 2020 بعدما فشل في تسجيل الأهداف في البطولة الأعرق في القارة العجوز.


وفي مباراة الأمس الثلاثاء التي جمعت بين فريق باريس سان جيرمان أمام آر بي لايبزيج الألماني، اختفى اللاعب الدولي الفرنسي ولم يقم بأي شيء يذكر، بعدما لم يستطع التغلب على الثنائي الدفاعي الذي شكله الفرنسيان دايوت أوباميكانو وإبراهيما كوناتيه عليه وانتهى به الأمر دون أن يتمكن من المناورة بالقرب من منطقة الخصم.


وأداء كيليان مبابي الباهت في هذه المباراة، جعل صحيفة «ليكيب» الفرنسية تمنحه تقييم بـ 3 نقاط فقط من 10، وهو يعتبر أسوأ تقييم للاعبي الفريقين في المباراة بجانب كل من: الإيطالي أليساندرو فلورينزي، الأرجنتيني آنخيل دي ماريا والسويدي إيميل فورسبيرج.

وعلى الرغم من افتقاره المقلق إلى تسجيل الأهداف، يظل مبابي لاعبًا لا جدال فيه بالنسبة للمدرب الألماني توماس توخيل، وبالرغم من اللحظة السيئة التي يعيشها اللاعب في الوقت الحالي في دوري أبطال أوروبا، فلم يخرج مطلقًا من التشكيلة الأساسية لفريقه الباريسي، ليظل فوق أرضية الملعب في المباريات مشكلًا ثنائيا هجوميا مع زميله البرازيلي نيمار دا سيلفا.


والمثير للدهشة، أن مبابي على عكس أدائه في دوري أبطال أوروبا، فإنه حاليًا أفضل هداف في بطولة الدوري الفرنسي «ليج أ»، حيث سجل 9 أهداف في 7 مباريات فقط خاضها.


وبعيدًا عن أدائه، فإن مستقبل مبابي هو أحد القضايا التي سيتصدى لها نادي باريس سان جيرمان في الأشهر المقبلة، وقد يكون ذلك مفتاحًا لوضع المبادئ التوجيهية للمشروع، حيث سيقدم له ليوناردو، المدير الرياضي لنادي العاصمة الفرنسية، عقدًا باهظًا من أجل إقناعه بالبقاء، وسيحاول وضعه على نفس المكانة المرموقة ماديا التي يحظى بها نيمار، والذي يسعى النادي أيضا لتجديد عقده.


.