Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
11:00
انتهت
ولفرهامبتون
إيفرتون
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
ألانياسبور
18:15
سبورتينج براجا
بيلينينسيس
17:15
موريرينسي
باسوش فيريرا
20:15
انتهت
فيتوريا سيتوبال
فاماليساو
18:00
انتهت
ماريتيمو
ريو أفي
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
20:00
انتهت
إشبيلية
مايوركا
18:00
انتهت
فنرباهتشة
سيفاس سبور
20:30
بورتو
سبورتنج لشبونة
14:00
انتهت
ثون
نيوشاتل
14:00
انتهت
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
انتهت
لوزيرن
لوجانو
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
19:15
تشيلسي
نورويتش سيتي
20:00
انتهت
غرناطة
ريال مدريد
19:45
انتهت
نابولي
ميلان
19:15
أرسنال
ليفربول
15:30
انتهت
توتنام هوتسبر
أرسنال
19:45
أتالانتا
بريشيا
17:00
مانشستر سيتي
بورنموث
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
ساوثامبتون
13:15
انتهت
أستون فيلا
كريستال بالاس
18:30
بعد قليل
بازل
زيورخ
19:45
ساسولو
يوفنتوس
19:45
انتهت
إنتر ميلان
تورينو
17:00
نيوكاسل يونايتد
توتنام هوتسبر
20:30
جل فيسنتي
تونديلا
18:00
انتهت
بورنموث
ليستر سيتي
17:30
انتهت
فياريال
ريال سوسيداد
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
خيتافي
10:30
بنفيكا
فيتوريا غيمارايش
17:30
ميلان
بارما
17:30
انتهت
ليجانيس
فالنسيا
17:00
بيرنلي
ولفرهامبتون
15:00
انتهت
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:15
بعد قليل
بورتيمونينسي
بوافيستا
18:00
انتهت
مالاطيا سبور
بشكتاش
17:30
بولونيا
نابولي
16:00
الشوط الثاني
سانت كلارا
ديسبورتيفو أفيش
12:00
انتهت
إسبانيول
إيبار
18:00
انتهت
قونيا سبور
بلدية إسطنبول
15:30
انتهت
قيصري سبور
غازي عنتاب سبور
19:45
روما
هيلاس فيرونا
17:30
انتهت
بارما
بولونيا
17:30
انتهت
أودينيزي
سامبدوريا
15:30
انتهت
قاسم باشا
تشايكور ريزه سبور
19:45
أودينيزي
لاتسيو
17:30
انتهت
كالياري
ليتشي
19:45
ليتشي
فيورنتينا
17:30
سامبدوريا
كالياري
15:15
انتهت
جنوى
سبال
18:30
يانج بويز
سيرفيتي
17:30
انتهت
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
18:30
لوجانو
ثون
16:15
نيوشاتل
سيون
ماوريسيو بوكيتينو.. آخر المدربين الذين وقعوا ضحية «لعنة أياكس»

ماوريسيو بوكيتينو.. آخر المدربين الذين وقعوا ضحية «لعنة أياكس»

إننا لا يجب أن نتفاجأ لأنه يبدو أننا أمام نمط فريد للغاية من نوعه يحدث خلال الموسم الحالي، لأن بوكيتينو ليس أول مدرب يخسر وظيفته بعدما واجه أياكس أمستردام

أحمد الغنام
أحمد الغنام
تم النشر

لن تنسي جماهير نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي اللحظات الأخيرة من مباراة فريقها أمام نادي أياكس أمستردام في إياب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، وستظل دومًا تعتبرها واحدة من أعظم لحظات الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في قيادة «السبيرز».

وتواجه توتنهام أمام أياكس في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2018-2019، وبعد نهاية مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب توتنهام هوتسبير ستاديوم بفوز الفريق الهولندي بهدف دون رد، ظن الجميع أن أياكس سيكون في نزهة على ملعب يوهان كرويف آرينا، خاصة بعدما تقدم أصحاب الأرض بعد 35 دقيقة من انطلاق مباراة الإياب بهدفين نظيفين، لكن النادي الإنجليزي تمكن من قلب الطاولة في الشوط الثاني، وسجل البرازيلي لوكاس مورا ثلاثة أهداف، كان آخرها في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع، ليمنح «السبيرز» تأهلًا هو الأول في تاريخه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأظهرت فترة ماوريسيو بوكيتينو في قيادة توتنهام تجسيدًا واضحًا لشعار النادي، الذي يتمثل في: القتال ضد الصعاب وتحقيق أكثر مما كان يمكن لأي شخص توقعه منها، إلا أن موسم 2019-2020 أثبت أنه كان صعبًا للغاية على المدرب الأرجنتيني، مما تسبب في النهاية في إقالته، وذلك بسبب النتائج السيئة التي مر بها توتنهام خلال الموسم الحالي، حيث لم يسبق لأي فريق أن وصل إلى أحد المراكز الأربع الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز، وفي الموسم التالي حصل على 14 نقطة بعد 12 جولة من المسابقة.

اقرأ أيضًا: بعدما أطاح بوالده.. ماذا سيفعل مورينيو مع نجل بوكيتينو في توتنهام؟

وحسب موقع «GivemeSport» الإنجليزي، فإننا لا يجب أن نتفاجأ لأنه يبدو أننا أمام نمط فريد للغاية من نوعه يحدث خلال الموسم الحالي، لأن بوكيتينو ليس أول مدرب يخسر وظيفته بعدما واجه أياكس أمستردام في الموسم الماضي من دوري أبطال أوروبا.

وفي الحقيقة، فإن كافة الفرق التي واجهت النادي الهولندي أوروبيًا في موسم 2018-2019، أصبحت تحت قيادة مدير فني جديد.

لعنة أياكس

لقد سمعنا عن الكثير من اللعنات في عالم كرة القدم، مثل لعنة جوتمان على نادي بنفيكا البرتغالي، وهو المدرب المجري الذي تولى تدريب النادي البرتغالي، وتمكن من حصد لقب دوري أبطال أوروبا عامي 1961 و1962، لكن إدارة النادي البرتغالي قررت إقالته بعدما طلب زيادة في راتبه توازي الإنجاز الذي حققه، وقال بعدها: «أنا مستقيل، ومن اليوم ستعرفون قيمة جوتمان، لن يفوز بنفيكا بأي بطولة أوروبا، ولو بعد 100 عام»، وبالفعل حتى الآن لم يحقق النادي البرتغالي أي بطولة أوروبا، لدرجة أنه خسر 8 نهائيات أوروبية، والتي كان آخرها أمام إشبيلية في الدوري الأوروبي عام 2014.

والآن، يبدو أننا نواجه ما سيصبح «لعنة أياكس»، حيث لم ينج أي مدرب واجه النادي الهولندي في دوري أبطال أوروبا من الإقالة، حيث إن أياكس خلال دور المجموعات في النسخة الماضية من «تشامبيونزليج» واجه أندية أيك أثينا اليوناني، وبنفيكا، وبايرن ميونيخ الألماني، ولم يستمر أي مدرب لهذه الأندية في منصبه إلى الآن، حيث استقال مارينوس أوزونيديس مدرب النادي اليوناني، فيما أقيل روي فيتوريا مدرب بنفيكا، ونيكو كوفاتش مدرب النادي البافاري.

اقرأ أيضًا: شرط وحيد وضم لاعب جزائري.. كواليس مفاوضات توتنهام ومورينيو

ثم في الأدوار الإقصائية، تمكن أياكس من تحقيق مفاجأة كبرى وأقصى ريال مدريد من دور الستة عشر، وهو ما كلف الأرجنتيني سانتياجو سولاري منصبه كمدير فني للنادي الملكي، حيث أقيل بعد 6 أيام فقط من خسارة مباراة الإياب التي أقيمت على ملعب «سانتياجو بيرنابيو» بنتيجة 4-0.

ثم في دور الثمانية، واجه نادي يوفنتوس الإيطالي، ولم يتمكن ماسيمليانو أليجري من تخطي عقبة النادي الهولندي، وهو ما تسبب في رحيل أليجري عن صفوف «البيانكونيري» في نهاية الموسم، وحل بدلًا منه ماوريسيو ساري.

وفي نصف النهائي، تواجه إريك تين هاج مدرب أياكس أمام بوكيتينو، لينجح توتنهام في التأهل بعد ليلة مثالية في ملعب يوهان كرويف، لكن الأرجنتيني كان آخر مدرب يقع تحت لعنة أياكس في ظل سماع نشيد دوري الأبطال.

ويبدو أن جماهير نادي ليفربول الإنجليزي تشعر بالسعادة بعدما واجهوا توتنهام وليس أياكس، وإلا فإنها كانت ستخسر خدمات يورجن كلوب.

«لعنة أياكس» ما زالت تواصل عملها خلال الموسم الحالي، حيث يلعب النادي الهولندي في دور المجموعات من دوري الأبطال مع أندية ليل الفرنسي وفالنسيا وتشيلسي الإنجليزي، وحتى الآن، شهدنا رحيل مارسيلينو عن تدريب «الخفافيش»، وسيكون على فرانك لامبارد أن يكون في غاية الحذر الآن، في حالة استمرت هذه اللعنة.

اخبار ذات صلة