الأمس
اليوم
الغد
16:05
تأجيل
الحزم
العدالة
15:00
تأجيل
الجونة
المقاولون العرب
13:20
تأجيل
أبها
النصر
13:30
تأجيل
بايرن ميونيخ
فورتونا دوسلدورف
13:30
تأجيل
بوروسيا مونشنجلاتباخ
يونيون برلين
13:30
تأجيل
فولفسبورج
إينتراخت فرانكفورت
13:30
تأجيل
هيرتا برلين
أوجسبورج
13:30
تأجيل
ماينتس 05
هوفنهايم
13:30
تأجيل
فرايبورج
باير ليفركوزن
13:30
تأجيل
شالكه
فيردر بريمن
13:30
تأجيل
كولن
لايبزج
13:30
تأجيل
بادربورن
بوروسيا دورتموند
14:00
تأجيل
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
14:00
تأجيل
ليستر سيتي
كريستال بالاس
14:00
تأجيل
نورويتش سيتي
برايتون
14:00
تأجيل
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
نادي مصر
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ستاد رين
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
طلائع الجيش
15:00
تأجيل
المصري
الأهلي
15:00
تأجيل
سموحة
طنطا
15:00
تأجيل
حرس الحدود
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
الزمالك
إنبـي
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
أسـوان
بيراميدز
15:50
تأجيل
الشباب
التعاون
15:50
تأجيل
الهلال
الفتح
16:30
تأجيل
توتنام هوتسبر
إيفرتون
16:30
تأجيل
فيتيس
فالفيك
17:45
تأجيل
فيينورد
فينلو
17:45
تأجيل
هيراكلس
آي زي ألكمار
17:45
تأجيل
الاتحاد
الأهلي
11:30
تأجيل
مانشستر يونايتد
بورنموث
00:00
تأجيل
ريمس
تولوز
17:45
تأجيل
الوحدة
الرائد
00:00
تأجيل
أتالانتا
سامبدوريا
13:20
تأجيل
ضمك
الفيصلي
15:40
تأجيل
الاتفاق
الفيحاء
18:00
تأجيل
غرونينغين
هيرنفين
19:00
تأجيل
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
00:00
تأجيل
بورتو
بوافيستا
00:00
تأجيل
جل فيسنتي
ديسبورتيفو أفيش
00:00
تأجيل
موريرينسي
فاماليساو
00:00
تأجيل
سبورتينج براجا
فيتوريا غيمارايش
00:00
تأجيل
بيلينينسيس
سبورتنج لشبونة
00:00
تأجيل
بنفيكا
سانت كلارا
00:00
تأجيل
بورتيمونينسي
ماريتيمو
00:00
تأجيل
فيتوريا سيتوبال
ريو أفي
00:00
تأجيل
تونديلا
باسوش فيريرا
00:00
تأجيل
ميلان
يوفنتوس
00:00
تأجيل
بولونيا
ساسولو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
مونبلييه
00:00
تأجيل
روما
بارما
00:00
تأجيل
تورينو
بريشيا
00:00
تأجيل
ليتشي
لاتسيو
00:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
جنوى
نابولي
00:00
تأجيل
فيورنتينا
كالياري
00:00
تأجيل
سبال
أودينيزي
00:00
تأجيل
ستاد بريست 29
موناكو
00:00
تأجيل
بوردو
أميان
00:00
تأجيل
أنجيه
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
أولمبيك مرسيليا
ديجون
00:00
تأجيل
ميتز
ليل
00:00
تأجيل
نانت
أولمبيك ليون
00:00
تأجيل
نيس
ستراسبورج
18:45
تأجيل
فيليم 2
أدو دن هاخ
مانشستر سيتي يسعى لقلب الأدوار أمام الريال «ملك دوري أبطال أوروبا»

مانشستر سيتي يسعى لقلب الأدوار أمام الريال «ملك دوري أبطال أوروبا»

مانشستر سيتي الإنجليزي يحل ضيفًا ثقيلًا على ريال مدريد الإسباني صاحب السمعة الخارقة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد تتويجه بلقب 13 نسخة، الأربعاء، بذهاب ثمن النهائي.

آس آرابيا أ ف ب
آس آرابيا أ ف ب
تم النشر

يحل مانشستر سيتي الإنجليزي الطامح دومًا إلى مجد قاري على ريال مدريد الإسباني صاحب السمعة الخارقة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد تتويجه بلقب 13 نسخة، الأربعاء، في ذهاب ثمن النهائي على ملعب «سانتياجو برنابيو».

بعد فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي في مباراة قمة ضمن الدوري الإنجليزي الذي ضمن لقبه منطقيًا ليفربول، قال مدربه الإسباني بيب جوارديولا: «سنحاول أن نكون أنفسنا، يمكننا تحقيق الفوز أو التعرض للخسارة، لكن يجب أن نكون أنفسنا».

ولطالما أمل سيتي في الاقتداء بمسار ريال مدريد القاري، خصوصًا وأنه يملك القدرة المالية والفنية لمقارعة الكبار، بيد أنه اكتفى بنجاح محلي في السنوات الأخيرة وإخفاقات أوروبية.

وفيما أحرز «سيتيزنز» لقب الدوري المحلي ثلاث مرات والكأس خمس مرات، تخطى الدور ربع النهائي في دوري الأبطال في مناسبة يتيمة، عندما بلغ نصف النهائي في 2016 حيث خسر أمام.. ريال مدريد!

يمكنك قراءة أيضًا: زيدان «المعصوم» يستعد لزيادة قائمة ضحاياه في دوري أبطال أوروبا

في المقابل، تخلى فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان عن زعامة الليجا في السنوات الاخيرة لغريمه التاريخي برشلونة، لكنه عوّض عن مشواره المحلي المخيب «لقب واحد في الدوري في سبع سنوات» بهيمنة كاسحة على دوري الأبطال، حيث توّج أربع مرات في المواسم الست الماضية.

ومن المؤكد أن النجاح الكبير للفريق الملكي في أوروبا يعود لنجاعة مهاجمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم خمس مرات والراحل الموسم الماضي إلى يوفنتوس الإيطالي، لكن تشكيلة سيتي المدعوم ماليًا من دولة الإمارات العربية المتحدة، لا تقل أهمية ونوعية، وقد أثبتت ذلك في الدوري الإنجليزي الشديد التنافس، باستثناء موسم 2020.

ولطالما اتُهم جوارديولا برضوخه أمام الأندية الكبرى في القارة العجوز، بيد أن قحط سيتي الأوروبي مستمر منذ تسع سنوات فيما الكتالوني يقوده منذ ثلاثة مواسم فقط.

وخلافًا للنصف الازرق من مدينة مانشستر، يعتقد فريق العاصمة الاسبانية أن مسابقة دوري الأبطال فُصِّلت على قياسه، نظرًا لنجاحه الممتد منذ خمسينيات وستينيات القرن الماضي في أيام فرانسيسكو خنتو، الفريدو دي ستيفانو والمجري فيرينتس بوشكاش.

إرث دي ستيفانو وبوشكاش

يقول جوارديولا الذي قاد برشلونة الإسباني إلى اللقب مرتين في 2009 و2011 «عندما تملك تاريخ حقبة دي ستيفانو، تحرز اللقب خمس أو ست مرات في تلك الفترة، فهذا يعني أن أي لاعب قادم إلى مدريد يعرف عندما يرتدي قميصه أنه يجب أن أدافع عن تاريخنا».

عندما أحرز ريال مدريد لقبه الأخير في المسابقة عام 2018 على حساب ليفربول الإنجليزي والذي شهد إسقاط مدافعه سيرجيو راموس للمصري محمد صلاح وتنغيص مشاركته الأولى في المونديال، بدا أن أفضليتهم في المسابقة تعتمد على مصادفات متنوعة تلازم مسارهم.

تأهلوا من نصف النهائي ضد بايرن ميونيخ الألماني، بعد خطأ من حارس الأخير زفن أولرايش. وفي ربع النهائي حصلوا على ركلة جزاء محظوظة في الدقيقة 97 أمام يوفنتوس، وحتى في ثمن النهائي، واجهوا باريس سان جيرمان الفرنسي المنقوص من نجمه البرازيلي نيمار.

يمكنك قراءة أيضًا: مدرب بايرن ميونخ يحدد نقاط القوة في تشيلسي قبل موقعة دوري الأبطال

وفيما يرى البعض أن الحظ يراعي الفريق الأبيض، إلا أن آخرين يعتبرونه رفضًا للاستسلام.

قال زيدان بعد فوزه القاتل على يوفنتوس: «ريال مدريد لا يستسلم، واجهنا عوائق كثيرة، لكننا نؤمن بالأهداف المرسومة ونحققها لأننا نقاتل».

بالنسبة لسيتي، فإن رفض تقبل الهزيمة لم يصبح من مزاياه التقليدية، وفي كل موسم يفلت منه التتويج تتعاظم الشكوك في أروقته.

يضيف جوارديولا «هذا اختبار حقيقي، حقيقي، ملك المسابقة أمام فريق غير معتاد على بلوغ هذه المراحل، لأن أفضل أداء لنا كان بلوغ نصف النهائي في تاريخنا».

تابع «إذا في هذا الملعب الرائع، يجب أن نظهر شخصيتنا»، والشخصية بالنسبة لجوارديولا تعني أسلوبًا معينًا وسلوكًا، لكن أفق ريال يختلف دومًا عن الآخرين.

شرح زيدان اللاعب السابق والمدرب الحالي في مدريد «في ريال مدريد، يجب أن تحقق في كل موسم كل شيء، والأهم من كل ذلك، نحن نثق بقدرتنا على تحقيق ذلك».

اخبار ذات صلة