مانشستر سيتي يسعى لإنجاز إنجليزي غير مسبوق في دوري أبطال أوروبا

مانشستر سيتي يسعى لتحقيق أطول سلسلة انتصارات لفريق إنجليزي في تاريخ دوري أبطال أوروبا بالفوز على باريس سان جيرمان الفرنسي مساء اليوم الثلاثاء في إياب الدور نصف النهائي.

0
%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89%20%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%20%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%20%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D8%B3%D8%A8%D9%88%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

يسعى مانشستر سيتي لتحقيق إنجاز لم يحققه أي فريق إنجليزي آخر عندما يستضيف باريس سان جيرمان الفرنسي مساء اليوم الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا.

ويستقبل مانشستر سيتي ضيفه الباريسي على ملعب «الاتحاد» في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، بعد أن انتهت مباراة الذهاب بين الفريقين التي أقيمت يوم الأربعاء الماضي على ملعب «حديقة الأمراء» بفوز الفريق الإنجليزي بهدفين مقابل واحد.

ويكفي مانشستر سيتي التعادل أو الفوز بأي نتيجة، أو حتى الخسارة بنتيجة 0-1 من أجل بلوغ الدور النهائي للمرة الأولى في تاريخه، بينما ستكون مهمة باريس سان جيرمان أصعب إذ يتحتم عليه الفوز بفارق هدفين، أو بفارق هدف واحد بشرط تسجيل أكثر من هدفين.

وحقق مانشستر سيتي الفوز في آخر 6 مباريات خاضها في دوري أبطال أوروبا، وفي حال فاز اليوم على باريس سان جيرمان فإنه سيحقق أطول سلسلة انتصارات لفريق إنجليزي في تاريخ البطولة، سواء بشكلها الحالي أو القديم.

وسيتفوق مانشستر سيتي وقتها على 3 فرق حققت سلسلة من 6 انتصارات في دوري أبطال أوروبا، هي مانشستر يونايتد في الفترة من 1965 حتى 1966، وليدز يونايتد في الفترة من 1969 حتى 1970، وآرسنال عام 2005.

ولم يتعرض مانشستر سيتي للخسارة في أي مباراة خلال النسخة الجارية من دوري أبطال أوروبا، حيث حقق 10 انتصارات، وتعادل مرة واحدة، بينما خسر باريس سان جيرمان 4 مرات، وفاز في 6 مباريات، وتعادل مرة.

وفي حال نجح مانشستر سيتي في التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا اليوم، فإنه سيكون أول نهائي يخوضه الفريق الإنجليزي منذ 51 عاما، حين لعب نهائي كأس الكؤوس الأوروبية عام 1970، وهزم جورنيك زابجة البولندي.

وقتها سيكسر مانشستر سيتي الرقم القياسي لأطول فترة بين المشاركة في نهائيين، والتي بحوزة سبورتنج لشبونة البرتغالي (41 عاما) بين نهائي كأس الكؤوس الأوروبية عام 1964 وكأس الاتحاد الأوروبي عام 2005. 

ويأمل مانشستر سيتي في أن يكون الفريق رقم 42 الذي يتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا عبر التاريخ بشكلها القديم والحالي، والـ21 بالشكل الحالي، كما أنه سيكون ثالث فريق على التوالي يتأهل لأول مرة إلى النهائي، بعد أن فعلها توتنهام هوتسبير عام 2019، وباريس سان جيرمان عام 2020.

ويسعى مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان، اللذان لم يسبق لهما أن توجا بلقب دوري أبطال أوروبا، أن يصبح أي منهما الفائز رقم 23 بلقب البطولة عبر التاريخ، والاسم الجديد الذي ينضم إلى لائحة الفائزين منذ تشيلسي عام 2012، حيث سيطر أبطال سابقون على اللقب منذ ذلك الوقت.

.